فرنسا تواصل خطوات الردّ.. وتلغي اجتماعاً مع بريطانيا

فرنسا
العلم الفرنسي \ أرشيفية

أشار مصدران مطلعان، يوم الأحد، أن فرنسا ألغت لقاءً بين وزيرتها للقوات المسلحة فلورنس بارلي ونظيرها البريطاني والذي كان مزمعاً انعقاده هذا الأسبوع، عقب أن ألغت أستراليا طلبية غواصات من باريس بغية اتفاق مع واشنطن ولندن.

وشدد المصدران تقريراً سابقاً جاء في صحيفة “غارديان” البريطانية، ولفت إلى أن الاجتماع قد أُلغي، نقلاً عن رويترز.

اقرأ أيضاً: أميركا ترد على استدعاء السفراء.. فرنسا حليف حيوي وتاريخي

وقد كشف في وقت سابق، الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال، الأحد، أن الرئيس الأميركي جو بايدن طلب التحدث إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب إلغاء أستراليا لصفقة غواصات مع فرنسا لصالح الولايات المتحدة، منوهاً إلى أن “مكالمة هاتفية ستجري (بينهما) في الأيام المقبلة”.

وذكر الناطق لقناة “بي إم إف تي في” إن ماكرون “سيطلب توضيحاً”، مردفاً: “نريد تفسيرات حول ما يبدو تقويضاً كبيراً للثقة”، وذلك بعدما استدعت فرنسا، الجمعة، سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا كرد على قرار كانبيرا.

تظاهرات في فرنسا للمرة الخامسة تنديداً بالقيود الصحية بسبب جائحة كوفيد

واتّهمت باريس، يوم السبت، كلاً من أستراليا والولايات المتحدة بـ”الكذب والازدواجية”، فيما عدّت أن بريطانيا “انتهازية” على خلفيّة إلغاء كانبيرا عقداً ضخماً مع باريس لتسلّم غوّاصات منها، معدةً أنّ ما حصل يمثّل “أزمة خطرة” بين الحلفاء.

وأصدر الرئيس الفرنسي ماكرون، يوم الجمعة، قراراً باستدعاء سفيرَي بلاده في كانبيرا وواشنطن، ضممن خطوة غير مسبوقة للتعبير عن غضبه حيال قرار أستراليا إلغاء صفقة ضخمة للحصول على غوّاصات تعمل بالدفع النووي من فرنسا واستبدالها بأخرى أميركيّة.

ليفانت-وكالات

أشار مصدران مطلعان، يوم الأحد، أن فرنسا ألغت لقاءً بين وزيرتها للقوات المسلحة فلورنس بارلي ونظيرها البريطاني والذي كان مزمعاً انعقاده هذا الأسبوع، عقب أن ألغت أستراليا طلبية غواصات من باريس بغية اتفاق مع واشنطن ولندن.

وشدد المصدران تقريراً سابقاً جاء في صحيفة “غارديان” البريطانية، ولفت إلى أن الاجتماع قد أُلغي، نقلاً عن رويترز.

اقرأ أيضاً: أميركا ترد على استدعاء السفراء.. فرنسا حليف حيوي وتاريخي

وقد كشف في وقت سابق، الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال، الأحد، أن الرئيس الأميركي جو بايدن طلب التحدث إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب إلغاء أستراليا لصفقة غواصات مع فرنسا لصالح الولايات المتحدة، منوهاً إلى أن “مكالمة هاتفية ستجري (بينهما) في الأيام المقبلة”.

وذكر الناطق لقناة “بي إم إف تي في” إن ماكرون “سيطلب توضيحاً”، مردفاً: “نريد تفسيرات حول ما يبدو تقويضاً كبيراً للثقة”، وذلك بعدما استدعت فرنسا، الجمعة، سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا كرد على قرار كانبيرا.

تظاهرات في فرنسا للمرة الخامسة تنديداً بالقيود الصحية بسبب جائحة كوفيد

واتّهمت باريس، يوم السبت، كلاً من أستراليا والولايات المتحدة بـ”الكذب والازدواجية”، فيما عدّت أن بريطانيا “انتهازية” على خلفيّة إلغاء كانبيرا عقداً ضخماً مع باريس لتسلّم غوّاصات منها، معدةً أنّ ما حصل يمثّل “أزمة خطرة” بين الحلفاء.

وأصدر الرئيس الفرنسي ماكرون، يوم الجمعة، قراراً باستدعاء سفيرَي بلاده في كانبيرا وواشنطن، ضممن خطوة غير مسبوقة للتعبير عن غضبه حيال قرار أستراليا إلغاء صفقة ضخمة للحصول على غوّاصات تعمل بالدفع النووي من فرنسا واستبدالها بأخرى أميركيّة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit