فرنسا إلى مؤتمر دولي حول ليبيا في نوفمبر قبل الانتخابات

وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان
وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان/ أرشيفية

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن بلاده ستستضيف مؤتمراً دولياً عن ليبيا في نوفمبر مع استعداد ليبيا لإجراء انتخابات في نهاية ديسمبر.

سيعقد المؤتمر في 12 نوفمبر بهدف ضمان تنفيذ جدول الانتخابات الليبية وبحث رحيل المقاتلين الأجانب عن البلاد، وستشارك في الإعداد له ألمانيا وإيطاليا، وفق لودريان.

يأتي ذلك وسط وجود محاولات من بعض الأطراف السياسية لعرقلة إجراء الانتخابات وتأجيلها لموعد آخر، حيث دعا المجلس الأعلى للدولة الذي يسيطر عليه تنظيم الإخوان، الاثنين، إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية عاماً آخر إلى ما بعد إجراء الاستفتاء على الدستور، وزعم أن إجراءها في موعدها المحدد لن يجلب الاستقرار إلى البلاد.

في غضون ذلك، لم يتمكن مجلس النواب الليبي من سحب الثقة من الحكومة الحالية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، وقرر تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق مع الحكومة.

رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا

وسبق أن نظر البرلمان الليبي في طلب تقدم به عدد من النواب، لسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية التي يقودها عبد الحميد الدبيبة، بعد 6 أشهر من توليها السلطة، وذلك في جلسة عامة بمدينة طبرق شرق البلاد، حيث تقدّم 45 نائباً ليبياً الأسبوع الماضي بطلب لرئاسة البرلمان من أجل سحب الثقة من الحكومة، بعد الاستماع إلى إجاباتها وردودها في جلسة الاستجواب التي عقدت قبل أسبوعين.

إلا أنّ البرلمان الليبي فشل في سحب الثقة، بعد فشله بالحصول على 86 توقيعاً من النواب الليبيين.

على إثر ذلك، قرر مجلس النواب الليبي تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق مع حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، بخصوص عدة ملفات، منها أوجه الإنفاق الحكومي خلال الفترة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: فرنسا: الأولويّة من الآن فصاعداً لاستراتيجيّة أمنيّة أوروبية

وقال المتحدث باسم المجلس، عبدالله بليحق، إن المجلس وجه بتشكيل لجنة برلمانية أخرى من الدوائر الانتخابية لجميع مناطق البلاد من أجل النظر في قانون رقم 10 الخاص بقانون انتخاب مجلس النواب، لتقديم مقترح بالتعديلات اللازمة له، ولها الاستعانة باللجنة التشريعية والدستورية، وقد علقت الجلسة إلى الثلاثاء.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن بلاده ستستضيف مؤتمراً دولياً عن ليبيا في نوفمبر مع استعداد ليبيا لإجراء انتخابات في نهاية ديسمبر.

سيعقد المؤتمر في 12 نوفمبر بهدف ضمان تنفيذ جدول الانتخابات الليبية وبحث رحيل المقاتلين الأجانب عن البلاد، وستشارك في الإعداد له ألمانيا وإيطاليا، وفق لودريان.

يأتي ذلك وسط وجود محاولات من بعض الأطراف السياسية لعرقلة إجراء الانتخابات وتأجيلها لموعد آخر، حيث دعا المجلس الأعلى للدولة الذي يسيطر عليه تنظيم الإخوان، الاثنين، إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية عاماً آخر إلى ما بعد إجراء الاستفتاء على الدستور، وزعم أن إجراءها في موعدها المحدد لن يجلب الاستقرار إلى البلاد.

في غضون ذلك، لم يتمكن مجلس النواب الليبي من سحب الثقة من الحكومة الحالية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، وقرر تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق مع الحكومة.

رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا

وسبق أن نظر البرلمان الليبي في طلب تقدم به عدد من النواب، لسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية التي يقودها عبد الحميد الدبيبة، بعد 6 أشهر من توليها السلطة، وذلك في جلسة عامة بمدينة طبرق شرق البلاد، حيث تقدّم 45 نائباً ليبياً الأسبوع الماضي بطلب لرئاسة البرلمان من أجل سحب الثقة من الحكومة، بعد الاستماع إلى إجاباتها وردودها في جلسة الاستجواب التي عقدت قبل أسبوعين.

إلا أنّ البرلمان الليبي فشل في سحب الثقة، بعد فشله بالحصول على 86 توقيعاً من النواب الليبيين.

على إثر ذلك، قرر مجلس النواب الليبي تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق مع حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، بخصوص عدة ملفات، منها أوجه الإنفاق الحكومي خلال الفترة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: فرنسا: الأولويّة من الآن فصاعداً لاستراتيجيّة أمنيّة أوروبية

وقال المتحدث باسم المجلس، عبدالله بليحق، إن المجلس وجه بتشكيل لجنة برلمانية أخرى من الدوائر الانتخابية لجميع مناطق البلاد من أجل النظر في قانون رقم 10 الخاص بقانون انتخاب مجلس النواب، لتقديم مقترح بالتعديلات اللازمة له، ولها الاستعانة باللجنة التشريعية والدستورية، وقد علقت الجلسة إلى الثلاثاء.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit