غينيا.. المجلس الانقلابي يجمد الحسابات ويطلق سجناء السياسة

بعد الانقلاب على كوندي في غينيا حظر تجول في البلاد
عناصر وقادة القوات الخاصة الانقلابيين. متداول. إعلام محلي/توتير

أفصح المجلس العسكري الذي استولى بانقلاب مطلع الأسبوع الحالي، على السلطة في غينيا، أنه جمد كلّ الحسابات المصرفية الحكومية، ضمن مسعى لـ”تأمين أصول الدولة”.

وذكر ناطق باسم المجلس ضمن بيان عرضه التلفزيون، يوم الخميس: “يشمل هذا المؤسسات الإدارية والتجارية العامة في جميع الوزارات والرئاسة، والبرامج والمشاريع الرئاسية، وأعضاء الحكومة المقالة، وكذلك كبار المسؤولين ومديري المؤسسات المالية الحكومية”.

اقرأ أيضاً: حظر تجول في غينيا.. وإيكواس ترفض الانقلاب

هذا وأطلق منفذو الانقلاب في غينيا سراح قرابة 80 سجيناً سياسياً، كانوا محتجزين في عهد الرئيس المخلوع ألفا كوندي.

وقد استقبلت حشود من المشجعين السجناء المحررين في العاصمة كوناكري، حيث أوقف غالبيهم خلال احتجاجات حاشدة العام الماضي، على مستوى البلاد، ضد خطة كوندي للترشح لولاية ثالثة.

غينيا - انقلاب عسكري

وعاشت غينيا يوم الأحد الماضي، انقلاباً عسكرياً على السلطة قاده دومبويا، العقيد في القوات الخاصة، الذي سبق أن خدم في الفيلق الأجنبي الفرنسي وأعلن الأحد، عبر خطاب تلفزيوني القبض على رئيس البلاد، الفا كوندي، وحل البرلمان ووقف العمل بالدستور وإغلاق الحدود.

كما استدعى دومبويا الاثنين، وزراء وكبار المسؤولين الحكوميين في أجهزة كوندي إلى اجتماع، أعلن عدم حضوره “تمرداً” ضد السلطة الجديدة التي أطلقت على نفسها اسم لجنة التجمع الوطني والتنمية.

ليفانت-وكالات

أفصح المجلس العسكري الذي استولى بانقلاب مطلع الأسبوع الحالي، على السلطة في غينيا، أنه جمد كلّ الحسابات المصرفية الحكومية، ضمن مسعى لـ”تأمين أصول الدولة”.

وذكر ناطق باسم المجلس ضمن بيان عرضه التلفزيون، يوم الخميس: “يشمل هذا المؤسسات الإدارية والتجارية العامة في جميع الوزارات والرئاسة، والبرامج والمشاريع الرئاسية، وأعضاء الحكومة المقالة، وكذلك كبار المسؤولين ومديري المؤسسات المالية الحكومية”.

اقرأ أيضاً: حظر تجول في غينيا.. وإيكواس ترفض الانقلاب

هذا وأطلق منفذو الانقلاب في غينيا سراح قرابة 80 سجيناً سياسياً، كانوا محتجزين في عهد الرئيس المخلوع ألفا كوندي.

وقد استقبلت حشود من المشجعين السجناء المحررين في العاصمة كوناكري، حيث أوقف غالبيهم خلال احتجاجات حاشدة العام الماضي، على مستوى البلاد، ضد خطة كوندي للترشح لولاية ثالثة.

غينيا - انقلاب عسكري

وعاشت غينيا يوم الأحد الماضي، انقلاباً عسكرياً على السلطة قاده دومبويا، العقيد في القوات الخاصة، الذي سبق أن خدم في الفيلق الأجنبي الفرنسي وأعلن الأحد، عبر خطاب تلفزيوني القبض على رئيس البلاد، الفا كوندي، وحل البرلمان ووقف العمل بالدستور وإغلاق الحدود.

كما استدعى دومبويا الاثنين، وزراء وكبار المسؤولين الحكوميين في أجهزة كوندي إلى اجتماع، أعلن عدم حضوره “تمرداً” ضد السلطة الجديدة التي أطلقت على نفسها اسم لجنة التجمع الوطني والتنمية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit