غوتيريش والمنفي يشددان على ضمان خروج المرتزقة من ليبيا

الأمين العام للمتحدة أنطونيو غوتيرش مصدر UN
الأمين العام للمتحدة أنطونيو غوتيرش. مصدر UN/ أرشيفية

اجتمع  الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، يوم أمس الجمعة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ76 المنعقدة حالياً في نيويورك.

وذكر بيان للأمم المتحدة بأنّ غوتيريش أكّد خلال اللقاء على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها في ديسمبر، مضيفاً أن الجانبين شددا على أهمية ضمان خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا وتحقيق الاستقرار الإقليمي.

ولفت البيان إلى أن غوتيريش والمنفي بحثا آخر التطورات في ليبيا. ورحب الأمين العام للأمم المتحدة “بالخطوات التي اتخذت لدفع مسارات الحوار في قيادة ليبيا”.

محمد المنفي

وسبق أن شدد رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، الخميس، في خطاب أمام قادة ورؤساء دول العالم المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ76 المنعقدة حالياً في نيويورك، على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في بلاده بموعدها المقرر في 24 ديسمبر/كانون أول المقبل.

وأكد أن “مشكلة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة ما تزال تشكل تحدياً حقيقياً لبلادي” مضيفا أن “خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا من شأنه أن يسهم في إجراء انتخابات حرة وآمنة ونزيهة ”

وفي السياق، قال رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، الجمعة، لتلفزيون 218 إن البرلمان سيسلم السلطة بمجرد انتخاب “جسم تشريعي جديد”، مضيفاً: “شكلنا لجنة قانونية لتعديل قانون الانتخابات البرلمانية”، وأشار إلى أن قانون انتخابات البرلمان سيصدر في الجلسة القادمة أو التي تليها.

وأوضح أن “حل الأزمة الليبية هو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وعلى الجميع العمل على تأمينها”. وحذر رئيس البرلمان الليبي من عدم إتمام الانتخابات، وإلا “ستعود ليبيا إلى مرحلة صعبة”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد التونسي للشغل : احتكار سعيد لتعديل الدستور “خطر على الديمقراطية”.

وقال عقيلة إن من حق النواب أن يعارضوا قرار سحب الثقة من الحكومة، لا أن يرفضوا قرار البرلمان.

وأشار إلى أن النواب “انزعجوا من إبرام الحكومة عقوداً بالمليارات مع الخارج ما يرتب على الدولة التزامات وديوناً”.

ليفانت نيوز_ وكالات

اجتمع  الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، يوم أمس الجمعة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ76 المنعقدة حالياً في نيويورك.

وذكر بيان للأمم المتحدة بأنّ غوتيريش أكّد خلال اللقاء على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها في ديسمبر، مضيفاً أن الجانبين شددا على أهمية ضمان خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا وتحقيق الاستقرار الإقليمي.

ولفت البيان إلى أن غوتيريش والمنفي بحثا آخر التطورات في ليبيا. ورحب الأمين العام للأمم المتحدة “بالخطوات التي اتخذت لدفع مسارات الحوار في قيادة ليبيا”.

محمد المنفي

وسبق أن شدد رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، الخميس، في خطاب أمام قادة ورؤساء دول العالم المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ76 المنعقدة حالياً في نيويورك، على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في بلاده بموعدها المقرر في 24 ديسمبر/كانون أول المقبل.

وأكد أن “مشكلة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة ما تزال تشكل تحدياً حقيقياً لبلادي” مضيفا أن “خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا من شأنه أن يسهم في إجراء انتخابات حرة وآمنة ونزيهة ”

وفي السياق، قال رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، الجمعة، لتلفزيون 218 إن البرلمان سيسلم السلطة بمجرد انتخاب “جسم تشريعي جديد”، مضيفاً: “شكلنا لجنة قانونية لتعديل قانون الانتخابات البرلمانية”، وأشار إلى أن قانون انتخابات البرلمان سيصدر في الجلسة القادمة أو التي تليها.

وأوضح أن “حل الأزمة الليبية هو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وعلى الجميع العمل على تأمينها”. وحذر رئيس البرلمان الليبي من عدم إتمام الانتخابات، وإلا “ستعود ليبيا إلى مرحلة صعبة”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد التونسي للشغل : احتكار سعيد لتعديل الدستور “خطر على الديمقراطية”.

وقال عقيلة إن من حق النواب أن يعارضوا قرار سحب الثقة من الحكومة، لا أن يرفضوا قرار البرلمان.

وأشار إلى أن النواب “انزعجوا من إبرام الحكومة عقوداً بالمليارات مع الخارج ما يرتب على الدولة التزامات وديوناً”.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit