غانيتس مهدداً: سنتصرف بحزم في إذا حاولت الفصائل الفلسطينية رفع رؤوسها

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس/ أرشيفية. SHUTTERSTOCK

أبدت إسرائيل عدم رغبتها في تعطيل حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، لكنها هددت في حال حاولت المنظمات رفع رؤوسها بأنها ستتصرف بحزم، على حد قول وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الأحد.

تأتي تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي، عقب الإعلان عن إلقاء القبض اليوم الأحد، على آخر أسيرين من إجمالي 6 أسرى فلسطينيين كانوا قد فرون من سجن جلبوع قبل نحو أسبوعين.

من جانبها، قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية اليوم الأحد، إن “المعركة لا زالت مستمرة والحساب لن يغلق بعد ولن يغلق إلا برحيل العدو عن كل شبر من أرضنا”، كما دعت الحركة “الأجنحة العسكرية للمقاومة إلى البقاء في حال استنفار وجاهزية عالية للذود عن الأسرى الأبطال”.

ألقت الحركة “المسؤولية كاملة على إسرائيل عن المساس بحياة الأسرى من أبطال كتيبة جنين، وإخوانهم الأسرى داخل السجون وفي العزل الانفرادي”.

الأسيران مناضل نفيعات وأيهم كممجي/ كان تويتر

وأضافت في بيانها إن “إعادة اعتقال كممجي ونفيعات لن تمحو أثر الهزيمة التي تلقاها العدو بنجاح كتيبة جنين في اجتياز تحصيناته والعبور بقضية الأسرى نحو مسار جديد”، واعتبرت أن “تحرير الأسرى واجب من أهم الواجبات وأكثرها الحاحا وأولوية”.

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن فجر اليوم الأحد القبض على الأسيرين نفيعات وأيهم كممجي في الحي الشرقي من مدينة جنين الفارين من سجن جلبوع، في منزل بمدينة جنين بالضفة الغربية، وذلك بعد 13 يوماً من البحث المتواصل منذ فرارهما في 6 سبتمبر الجاري.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تعتقل الأسيرين الفارين من سجن جلبوع

وقبل أسبوعين، وقعت عملية الفرار، من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي إسرائيل، عبر نفق أحدث أسفل مغسلة في حمام قاد الفارين إلى خارج السجن.

ونفّذت بعدها السلطات الإسرائيلية عملية مطاردة واسعة النطاق في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة، مسقط رأس الفارين ونشر الجيش تعزيزات.

ليفانت نيوز_ وكالات

أبدت إسرائيل عدم رغبتها في تعطيل حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، لكنها هددت في حال حاولت المنظمات رفع رؤوسها بأنها ستتصرف بحزم، على حد قول وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الأحد.

تأتي تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي، عقب الإعلان عن إلقاء القبض اليوم الأحد، على آخر أسيرين من إجمالي 6 أسرى فلسطينيين كانوا قد فرون من سجن جلبوع قبل نحو أسبوعين.

من جانبها، قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية اليوم الأحد، إن “المعركة لا زالت مستمرة والحساب لن يغلق بعد ولن يغلق إلا برحيل العدو عن كل شبر من أرضنا”، كما دعت الحركة “الأجنحة العسكرية للمقاومة إلى البقاء في حال استنفار وجاهزية عالية للذود عن الأسرى الأبطال”.

ألقت الحركة “المسؤولية كاملة على إسرائيل عن المساس بحياة الأسرى من أبطال كتيبة جنين، وإخوانهم الأسرى داخل السجون وفي العزل الانفرادي”.

الأسيران مناضل نفيعات وأيهم كممجي/ كان تويتر

وأضافت في بيانها إن “إعادة اعتقال كممجي ونفيعات لن تمحو أثر الهزيمة التي تلقاها العدو بنجاح كتيبة جنين في اجتياز تحصيناته والعبور بقضية الأسرى نحو مسار جديد”، واعتبرت أن “تحرير الأسرى واجب من أهم الواجبات وأكثرها الحاحا وأولوية”.

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن فجر اليوم الأحد القبض على الأسيرين نفيعات وأيهم كممجي في الحي الشرقي من مدينة جنين الفارين من سجن جلبوع، في منزل بمدينة جنين بالضفة الغربية، وذلك بعد 13 يوماً من البحث المتواصل منذ فرارهما في 6 سبتمبر الجاري.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تعتقل الأسيرين الفارين من سجن جلبوع

وقبل أسبوعين، وقعت عملية الفرار، من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي إسرائيل، عبر نفق أحدث أسفل مغسلة في حمام قاد الفارين إلى خارج السجن.

ونفّذت بعدها السلطات الإسرائيلية عملية مطاردة واسعة النطاق في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة، مسقط رأس الفارين ونشر الجيش تعزيزات.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit