غانتس: إيران تدرب مجموعات مسلحة بينهم سوريون لتشغيل مسيرات

وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي بيني غانتس
وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي، بيني غانتس/ أرشيفية

كشف وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الأحد، أن قاعدة كاشان الجوية الإيرانية تستخدم لتدريب مجموعات من اليمن والعراق وسوريا ولبنان لتشغيل طائرات مسيرة إيرانية من أجل تنفيذ هجمات إقليمية.

يأتي ذلك بعد شهر من تعرض طهران لتدقيق دولي، بشأن هجوم يشتبه أنه نفذ بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة سلطنة عمان.

وأضاف غانتس في مؤتمر عقد في جامعة رايخمان، أن تلك المجموعات تلقت تدريبات على كيفية تشغيل طائرات مسيرة إيرانية الصنع في قاعدة كاشان شمال أصفهان.

وتابع غانتس، خلال مؤتمر بجامعة ريتشمان قرب تل أبيب، بقوله “إيران تحاول أيضا نقل المعرفة التي من شأنها السماح لتلك الجماعات المسلحة بتصنيع طائرات مسيرة في قطاع غزة”، مشيراً إلى أن “إيران مسؤولة عن عشرات الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتعمل لصالحها ميليشيات في اليمن والعراق ودول أخرى”، وفق ما نقل موقع “Ynews”.

درون / تعبيرية

ورافقت تصريحات غانتس، بصورة عبر الأقمار الصناعية، قدمها مكتبه لوسائل الإعلام العالمية، وتظهر صور الأقمار الصناعية طائرات مسيرة على مدارج قاعدة كاشان.

في 29 يوليو/تموز، أسفر انفجار على متن ناقلة المنتجات البترولية ميرسر ستريت بالقرب من فم خليج عمان، وهو طريق رئيسي لشحن النفط، إلى مقتل اثنين من أفراد الطاقم أحدهما بريطاني والآخر روماني، وتدير الناقلة شركة زودياك ماريتايم المملوكة لإسرائيل، وكانت ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان.

اقرأ أيضاً: غارات إسرائيلية على غزة رداً على صواريخ أطلقت من القطاع

وخلص خبراء مفرقعات من حاملة الطائرات رونالد ريجان، التي تم إرسالها لمساعدة الناقلة ميرسر ستريت إلى نتيجة مفادها أن الانفجار نجم عن طائرة مسيرة تم تصنيعها في إيران، التي اتهمتها قوى عالمية أخرى بالضلوع في الهجوم لكن طهران تنفي ذلك.

ليفانت نيوز_ وكالات

كشف وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الأحد، أن قاعدة كاشان الجوية الإيرانية تستخدم لتدريب مجموعات من اليمن والعراق وسوريا ولبنان لتشغيل طائرات مسيرة إيرانية من أجل تنفيذ هجمات إقليمية.

يأتي ذلك بعد شهر من تعرض طهران لتدقيق دولي، بشأن هجوم يشتبه أنه نفذ بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة سلطنة عمان.

وأضاف غانتس في مؤتمر عقد في جامعة رايخمان، أن تلك المجموعات تلقت تدريبات على كيفية تشغيل طائرات مسيرة إيرانية الصنع في قاعدة كاشان شمال أصفهان.

وتابع غانتس، خلال مؤتمر بجامعة ريتشمان قرب تل أبيب، بقوله “إيران تحاول أيضا نقل المعرفة التي من شأنها السماح لتلك الجماعات المسلحة بتصنيع طائرات مسيرة في قطاع غزة”، مشيراً إلى أن “إيران مسؤولة عن عشرات الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتعمل لصالحها ميليشيات في اليمن والعراق ودول أخرى”، وفق ما نقل موقع “Ynews”.

درون / تعبيرية

ورافقت تصريحات غانتس، بصورة عبر الأقمار الصناعية، قدمها مكتبه لوسائل الإعلام العالمية، وتظهر صور الأقمار الصناعية طائرات مسيرة على مدارج قاعدة كاشان.

في 29 يوليو/تموز، أسفر انفجار على متن ناقلة المنتجات البترولية ميرسر ستريت بالقرب من فم خليج عمان، وهو طريق رئيسي لشحن النفط، إلى مقتل اثنين من أفراد الطاقم أحدهما بريطاني والآخر روماني، وتدير الناقلة شركة زودياك ماريتايم المملوكة لإسرائيل، وكانت ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان.

اقرأ أيضاً: غارات إسرائيلية على غزة رداً على صواريخ أطلقت من القطاع

وخلص خبراء مفرقعات من حاملة الطائرات رونالد ريجان، التي تم إرسالها لمساعدة الناقلة ميرسر ستريت إلى نتيجة مفادها أن الانفجار نجم عن طائرة مسيرة تم تصنيعها في إيران، التي اتهمتها قوى عالمية أخرى بالضلوع في الهجوم لكن طهران تنفي ذلك.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit