عقب خيبته من عدم اللقاء ببايدن.. أردوغان يصعّد

أردوغان وبايدن
أردوغان وبايدن \ أرشيفية

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى عزم بلاده الاستمرار في شراء منظومات “إس-400” الصاروخية من موسكو، لافتاً إلى أن “أحداً لن يتدخل في اختيار أنواع الأنظمة الدفاعية التي نشتريها، وفق زعمه، وذلك عقب أن عاد من الولايات المتحدة، دون منحه فرصة اللقاء ببايدن، وفق ما كان يطمح أردوغان، ويروّج أنصاره.

أتى ذلك في تصريحات أدلى بها خلال لقاء مع شبكة “سي.بي.إس” الأمريكية، وجرى عرض أجزاء منها يوم السبت قبل أن تبث كاملة الأحد.

اقرأ أيضاً: تركيا تحرم السوريين في الداخل من العلاج المجاني فيها

وذكر الرئيس التركي تعقيباً على طلب التعليق على تصريحات روسية بأن أنقرة تعتزم شراء مزيد من الصواريخ “إس-400” منها: “لقد شرحت كل شيء للرئيس بايدن”، لافتاً إلى أن رفض الولايات المتحدة بيع منظومة “باتريوت” الأمريكية لتركيا دفع حكومته إلى شراء المنظومات الروسية الصنع كبديل.

وتابع: “لقد طلبنا بيع باتريوت لنا، لكننا لم نحصل عليها.. أنت لا تعطيني باتريوت، وقد أحصل على أنظمة دفاعية من دول أخرى، لا أحد يستطيع التدخل في هذا”.

أمريكا تحذر تركيا بشأن صفقة إس 400.. العقوبات أو التخلي عن الصفقة

ولدى سؤاله من قبل المراسلة الإخبارية لـ “سي.بي.إس” مارغريت برينان، عما إذا كان ذلك يعني أنه ينوي بالفعل شراء دفعة أخرى من صواريخ “إس – 400″، أجاب أردوغان: “نعم، بالتأكيد”، وأردف: “لن يتمكن أحد في المستقبل أن يتدخل في ما يتعلق بنوع الأنظمة الدفاعية التي نحصل عليها، ومن أي دولة، وعلى أي مستوى”.

وتعقيباً على استفسار عما إذا كان يدرك أن الولايات المتحدة لن يكون بوسعها الوثوق بتركيا بعد كل ذلك، أجاب أردوغان: “إذن أنا آسف.. هذه هي الكلمات التي سأجيب بها”، مستفسراً: “من سيشارك المخاطر المتعلقة بأمننا؟ كيف سنتخذ الإجراءات اللازمة في ظل المخاطر الأمنية؟ هل نتوقع تسليم أنظمة دفاعية من تلك الدول التي لا تعطينا إياها؟”.

ليفانت-وكالات

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى عزم بلاده الاستمرار في شراء منظومات “إس-400” الصاروخية من موسكو، لافتاً إلى أن “أحداً لن يتدخل في اختيار أنواع الأنظمة الدفاعية التي نشتريها، وفق زعمه، وذلك عقب أن عاد من الولايات المتحدة، دون منحه فرصة اللقاء ببايدن، وفق ما كان يطمح أردوغان، ويروّج أنصاره.

أتى ذلك في تصريحات أدلى بها خلال لقاء مع شبكة “سي.بي.إس” الأمريكية، وجرى عرض أجزاء منها يوم السبت قبل أن تبث كاملة الأحد.

اقرأ أيضاً: تركيا تحرم السوريين في الداخل من العلاج المجاني فيها

وذكر الرئيس التركي تعقيباً على طلب التعليق على تصريحات روسية بأن أنقرة تعتزم شراء مزيد من الصواريخ “إس-400” منها: “لقد شرحت كل شيء للرئيس بايدن”، لافتاً إلى أن رفض الولايات المتحدة بيع منظومة “باتريوت” الأمريكية لتركيا دفع حكومته إلى شراء المنظومات الروسية الصنع كبديل.

وتابع: “لقد طلبنا بيع باتريوت لنا، لكننا لم نحصل عليها.. أنت لا تعطيني باتريوت، وقد أحصل على أنظمة دفاعية من دول أخرى، لا أحد يستطيع التدخل في هذا”.

أمريكا تحذر تركيا بشأن صفقة إس 400.. العقوبات أو التخلي عن الصفقة

ولدى سؤاله من قبل المراسلة الإخبارية لـ “سي.بي.إس” مارغريت برينان، عما إذا كان ذلك يعني أنه ينوي بالفعل شراء دفعة أخرى من صواريخ “إس – 400″، أجاب أردوغان: “نعم، بالتأكيد”، وأردف: “لن يتمكن أحد في المستقبل أن يتدخل في ما يتعلق بنوع الأنظمة الدفاعية التي نحصل عليها، ومن أي دولة، وعلى أي مستوى”.

وتعقيباً على استفسار عما إذا كان يدرك أن الولايات المتحدة لن يكون بوسعها الوثوق بتركيا بعد كل ذلك، أجاب أردوغان: “إذن أنا آسف.. هذه هي الكلمات التي سأجيب بها”، مستفسراً: “من سيشارك المخاطر المتعلقة بأمننا؟ كيف سنتخذ الإجراءات اللازمة في ظل المخاطر الأمنية؟ هل نتوقع تسليم أنظمة دفاعية من تلك الدول التي لا تعطينا إياها؟”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit