طالبان ستسمح للفتيات بالعودة إلى المدارس “في أقرب وقت”

فصل شرعي بين الطلاب في جامعات أفغانستان بعد قدوم طالبان للسلطة
فصل-شرعي-بين-الطلاب-في-جامعات-أفغانستان-بعد-قدوم-طالبان-للسلطة. أماج نيوز

قالت حركة طالبان، الثلاثاء، إن الفتيات في أفغانستان سيسمح لهن بالعودة إلى المدرسة في أقرب وقت ممكن، وذلك بعد الإعلان عن المناصب المتبقية في حكومتها المكونة من ذكور فقط.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد بشأن تعليم الفتيات “نحن بصدد الانتهاء من الأمور… سيحدث ذلك في أقرب وقت ممكن”.

يأتي ذلك بعد أن أمرت وزارة التعليم المعلمين والطلاب بالعودة إلى المدارس الثانوية في عطلة نهاية الأسبوع، لكنها لم تذكر المعلمات والتلميذات في البلاد.

كما لم يشر مجاهد إلى وزارة شؤون المرأة المغلقة الآن، التي أُغلقت الأسبوع الماضي واستبدالها بوزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ذات السمعة السيئة لتطبيقها العقيدة الدينية خلال نظام طالبان السابق 1996/2001. وأوضح أن “هذه المناصب تعتبر مهمة لسير العمل في الإمارة”، معلناً عن التعيينات الوزارية النهائية التي تضمنت إضافات إلى وزارة الصحة.

وفي وقت سابق، أُعلن عن التعيينات الأولى في حكومة طالبان المؤقتة وكانت من صفوف طالبان أو المواليين لهم من أكثرية البشتون، مع وجود المتشددين الراسخين في جميع المناصب الرئيسية، مع أنّ الوعود السابقة كانت بإدارة شاملة يشترك فيها جميع الأفغان.

طالبان تفتح المدارس للذكور فقط وشرطة أخلاقية بدلاً من وزارة شؤون المرأة
صورة من إحدى المدارس الأفغانية مع افتتاح المدارس. 2021 © Aamaj News

اقرأ المزيد: بعد مهاجمته واشنطن وانهيار الثقة… لودريان يدعو الشركاء الأوروبيين للتفكير بتحالفاتهم

وفي وقت سابق، أعلنت طالبان أنها ستسمح للطالبات الأفغانيات بمتابعة تعليمهن الجامعي على أن تمنع الاختلاط، وفتحت الحركة، السبت الفائت، المدارس أمام الطلاب والمعلمين الذكور فقط.

وأثار عدم الإشارة إلى الفتيات ضجة في الشارع الأفغاني، وأعاد إحياء المخاوف التي لم تهدأ منذ سيطرة الحركة على الحكم ودخولها كابول منتصف الشهر الماضي (أغسطس 2021 ) من أن تفرض طالبان قيوداً على الفتيات والنساء.

 

ليفانت نيوز _ إنديا اكسبريس

قالت حركة طالبان، الثلاثاء، إن الفتيات في أفغانستان سيسمح لهن بالعودة إلى المدرسة في أقرب وقت ممكن، وذلك بعد الإعلان عن المناصب المتبقية في حكومتها المكونة من ذكور فقط.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد بشأن تعليم الفتيات “نحن بصدد الانتهاء من الأمور… سيحدث ذلك في أقرب وقت ممكن”.

يأتي ذلك بعد أن أمرت وزارة التعليم المعلمين والطلاب بالعودة إلى المدارس الثانوية في عطلة نهاية الأسبوع، لكنها لم تذكر المعلمات والتلميذات في البلاد.

كما لم يشر مجاهد إلى وزارة شؤون المرأة المغلقة الآن، التي أُغلقت الأسبوع الماضي واستبدالها بوزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ذات السمعة السيئة لتطبيقها العقيدة الدينية خلال نظام طالبان السابق 1996/2001. وأوضح أن “هذه المناصب تعتبر مهمة لسير العمل في الإمارة”، معلناً عن التعيينات الوزارية النهائية التي تضمنت إضافات إلى وزارة الصحة.

وفي وقت سابق، أُعلن عن التعيينات الأولى في حكومة طالبان المؤقتة وكانت من صفوف طالبان أو المواليين لهم من أكثرية البشتون، مع وجود المتشددين الراسخين في جميع المناصب الرئيسية، مع أنّ الوعود السابقة كانت بإدارة شاملة يشترك فيها جميع الأفغان.

طالبان تفتح المدارس للذكور فقط وشرطة أخلاقية بدلاً من وزارة شؤون المرأة
صورة من إحدى المدارس الأفغانية مع افتتاح المدارس. 2021 © Aamaj News

اقرأ المزيد: بعد مهاجمته واشنطن وانهيار الثقة… لودريان يدعو الشركاء الأوروبيين للتفكير بتحالفاتهم

وفي وقت سابق، أعلنت طالبان أنها ستسمح للطالبات الأفغانيات بمتابعة تعليمهن الجامعي على أن تمنع الاختلاط، وفتحت الحركة، السبت الفائت، المدارس أمام الطلاب والمعلمين الذكور فقط.

وأثار عدم الإشارة إلى الفتيات ضجة في الشارع الأفغاني، وأعاد إحياء المخاوف التي لم تهدأ منذ سيطرة الحركة على الحكم ودخولها كابول منتصف الشهر الماضي (أغسطس 2021 ) من أن تفرض طالبان قيوداً على الفتيات والنساء.

 

ليفانت نيوز _ إنديا اكسبريس

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit