شريك أردوغان السابق يطالبه باحترام الفيدرالية بسوريا

داوود أوغلو
داوود أوغلو \ أرشيفية

صرح أحمد داود أوغلو زعيم حزب المستقبل ورئيس الوزراء التركي الأسبق، وشريك أردوغان السابق في حزب العدالة والتنمية، بإن على تركيا احترام سوريا، إذا قررت حكومتها اعتماد نظام فيدرالي للأكراد، في إشارة إلى الإدارة الذاتية التي تدير أكثر من ربع مساحة البلاد.

وأشار داود أوغلو، الذي كان رئيساً للوزراء بين عامي 2014 و2016، إنه لا يتوجب أن تكون هناك أي تهديدات أمنية ضد تركيا حتى تحترم أنقرة الخطوة السورية.

اقرأ أيضاً: مسيّرة تستهدف ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا والتحالف ينفي

وأردف في مقابلة مع قناة روداو، الكردية، بأنه “على السوريين أن يقرروا ما هو النظام الذي سيكون عليه في سوريا”، لافتاً إلى أنه يجب كذلك الحفاظ على وحدة أراضي سوريا، واستكمل “الشرط الوحيد لتركيا هو عدم وجود تهديدات ضدها من الجانب السوري”.

قوات سوريا الديمقراطية
قوات سوريا الديمقراطية \ أرشيفية

وتبعاً لداود أوغلو، ينبغي على كلّ الأعراق والأحزاب اتخاذ قرار بخصوص مستقبل البلاد معاً، مستكملاً: “لا يمكننا فرض أي شيء ولا ينبغي لنا ذلك، ومع ذلك، يجب عدم المساس بوحدة أراضي سوريا، إذا حدث ذلك، فستحدث معاناة كبيرة”، لافتاً إلى أن الخطوة الأولى ستكون الاتفاق على فترة انتقالية.

كما نوه إلى أنه “ينبغي عليهم إعادة بناء سوريا بدستور”، مؤكداً على أنَّ الأكراد وحزب العمال الكردستاني ليسا نفس الشيء، وأنه لا يتوجب أن يسيطر حزب العمال الكردستاني على أي منطقة.

ليفانت-وكالات

صرح أحمد داود أوغلو زعيم حزب المستقبل ورئيس الوزراء التركي الأسبق، وشريك أردوغان السابق في حزب العدالة والتنمية، بإن على تركيا احترام سوريا، إذا قررت حكومتها اعتماد نظام فيدرالي للأكراد، في إشارة إلى الإدارة الذاتية التي تدير أكثر من ربع مساحة البلاد.

وأشار داود أوغلو، الذي كان رئيساً للوزراء بين عامي 2014 و2016، إنه لا يتوجب أن تكون هناك أي تهديدات أمنية ضد تركيا حتى تحترم أنقرة الخطوة السورية.

اقرأ أيضاً: مسيّرة تستهدف ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا والتحالف ينفي

وأردف في مقابلة مع قناة روداو، الكردية، بأنه “على السوريين أن يقرروا ما هو النظام الذي سيكون عليه في سوريا”، لافتاً إلى أنه يجب كذلك الحفاظ على وحدة أراضي سوريا، واستكمل “الشرط الوحيد لتركيا هو عدم وجود تهديدات ضدها من الجانب السوري”.

قوات سوريا الديمقراطية
قوات سوريا الديمقراطية \ أرشيفية

وتبعاً لداود أوغلو، ينبغي على كلّ الأعراق والأحزاب اتخاذ قرار بخصوص مستقبل البلاد معاً، مستكملاً: “لا يمكننا فرض أي شيء ولا ينبغي لنا ذلك، ومع ذلك، يجب عدم المساس بوحدة أراضي سوريا، إذا حدث ذلك، فستحدث معاناة كبيرة”، لافتاً إلى أن الخطوة الأولى ستكون الاتفاق على فترة انتقالية.

كما نوه إلى أنه “ينبغي عليهم إعادة بناء سوريا بدستور”، مؤكداً على أنَّ الأكراد وحزب العمال الكردستاني ليسا نفس الشيء، وأنه لا يتوجب أن يسيطر حزب العمال الكردستاني على أي منطقة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit