ريف درعا الغربي.. اتفاق “تسوية” لنحو 150 مطلوباً لنظام الأسد

درعا أرشيفية
درعا/ أرشيفية

أجرت قوات النظام والشرطة الروسية “تسويات” لنحو 150 مطلوب للأجهزة الأمنية من بينهم مطلوبين للخدمة الإلزامية و”فارين” من الخدمة بجيش النظام في بلدة اليادودة.

إلى جانب، “تسوية” أوضاع مسلحين محليين من المنطقة، بعد تسليم أسلحتهم الفردية، وجرت عمليات التسوية في “مدرسة بنات اليادودة” التي اتخذت مركزًا لـ “التسوية”.

جاء ذلك، بعد الاتفاق بين اللجنة المركزية ووجهاء بلدة اليادودة بريف درعا الغربي مع القوات الروسية وضباط النظام. والذي تقرر بموجبه إجراء عمليات تسو ية لعشرات المطلوبين من المسلحين المحليين والمنشقين والمطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية في اليادودة، كما تقرر أيضاً دخول قوات عسكرية تابعة للنظام برفقة الشرطة العسكرية الروسية لإجراء عمليات تفتيش في البلدة أيضاً.

درعا..دمار / المرصد السوري

منذ صباح أمس الاثنين، فرضت قوات النظام طوقاً أمنياً حول بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، إذ حاصرت المنطقة من 4 جهات هي “منطقة الري وضاحية درعا وطريق طفس وخراب الشحم”.

أقرأ أيضاً: توتر في سري كانيه..”فرقة الحمزة” تعتقل مُدرّس وتعتدي عليه

كما دخلت الشرطة العسكرية الروسية واللجنة الأمنية التابعة للنظام إلى البلدة، بغية تطبيق الاتفاق الذي جرى خلال أمس وهو إجراء تسويات للمطلوبين من المسلحين المحليين والمدنيين وإجراء عمليات تفتيش واسعة ودقيقة.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

أجرت قوات النظام والشرطة الروسية “تسويات” لنحو 150 مطلوب للأجهزة الأمنية من بينهم مطلوبين للخدمة الإلزامية و”فارين” من الخدمة بجيش النظام في بلدة اليادودة.

إلى جانب، “تسوية” أوضاع مسلحين محليين من المنطقة، بعد تسليم أسلحتهم الفردية، وجرت عمليات التسوية في “مدرسة بنات اليادودة” التي اتخذت مركزًا لـ “التسوية”.

جاء ذلك، بعد الاتفاق بين اللجنة المركزية ووجهاء بلدة اليادودة بريف درعا الغربي مع القوات الروسية وضباط النظام. والذي تقرر بموجبه إجراء عمليات تسو ية لعشرات المطلوبين من المسلحين المحليين والمنشقين والمطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية في اليادودة، كما تقرر أيضاً دخول قوات عسكرية تابعة للنظام برفقة الشرطة العسكرية الروسية لإجراء عمليات تفتيش في البلدة أيضاً.

درعا..دمار / المرصد السوري

منذ صباح أمس الاثنين، فرضت قوات النظام طوقاً أمنياً حول بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، إذ حاصرت المنطقة من 4 جهات هي “منطقة الري وضاحية درعا وطريق طفس وخراب الشحم”.

أقرأ أيضاً: توتر في سري كانيه..”فرقة الحمزة” تعتقل مُدرّس وتعتدي عليه

كما دخلت الشرطة العسكرية الروسية واللجنة الأمنية التابعة للنظام إلى البلدة، بغية تطبيق الاتفاق الذي جرى خلال أمس وهو إجراء تسويات للمطلوبين من المسلحين المحليين والمدنيين وإجراء عمليات تفتيش واسعة ودقيقة.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit