رغم متحورات كورونا.. نظرة متفائلة للاقتصاد العالمي

منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية
منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية \ أرشيفية

خمنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نمو الاقتصاد العالمي بوتيرة أسرع من المرجح، وذكرت المنظمة الدولية ومقرها بارييس، أن الاقتصاد العالمي باشر بالعودة إلى مستوياته ما قبل ذروة جائحة كورونا منذ عام.

وأردفت ” التعافي الاقتصادي العالمي مازال قوياً، في ظل دعم الحكومات والبنوك المركزية والتقدم في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، ولكن لم يرتفع إجمالي الناتج المحلي العالمي ليصل لمستوى ما قبل جائحة كورونا، ومازال التعافي غير متساو، حيث تواجه الدول التي تخرج من الأزمة تحديات مختلفة”.

اقرأ أيضاً:  الإمارات تهدف لنشاط اقتصادي بقيمة تريليون دولار مع إسرائيل بحلول 2031

ورجحت المنظمة نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.7 % هذا العام وبنسبة 4.5% خلال العام 2022، كما رجحت المنظمة نمو اقتصاد ألمانيا بنسبة 2.9 % هذا العام وبنسبة 4.6% عام 2022.

وصرج الامين العام للمنظمة ماثياس كورمان أن “ضمان استمرار التعافي وامتداده يتطلب اتخاذ إجراءات على عدة أصعدة من برامج التطعيم الفعالة في أنحاء البلاد إلى استراتيجيات الاستثمار العامة المنسقة لبناء من أجل المستقبل”.

كورونا يُقلص الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو لأدنى مستوى

وزادت المنظمة ترجحاتها للنمو الاقتصادي العالمي للعام 2021 إلى 5,8% وللعام 2022 إلى 4,4%، بيد أنها حذّرت من انتكاسة جديدة للاقتصاد نتيجة مواصلة وجود “رياح معاكسة”.

ليفانت-وكالات

خمنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نمو الاقتصاد العالمي بوتيرة أسرع من المرجح، وذكرت المنظمة الدولية ومقرها بارييس، أن الاقتصاد العالمي باشر بالعودة إلى مستوياته ما قبل ذروة جائحة كورونا منذ عام.

وأردفت ” التعافي الاقتصادي العالمي مازال قوياً، في ظل دعم الحكومات والبنوك المركزية والتقدم في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، ولكن لم يرتفع إجمالي الناتج المحلي العالمي ليصل لمستوى ما قبل جائحة كورونا، ومازال التعافي غير متساو، حيث تواجه الدول التي تخرج من الأزمة تحديات مختلفة”.

اقرأ أيضاً:  الإمارات تهدف لنشاط اقتصادي بقيمة تريليون دولار مع إسرائيل بحلول 2031

ورجحت المنظمة نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.7 % هذا العام وبنسبة 4.5% خلال العام 2022، كما رجحت المنظمة نمو اقتصاد ألمانيا بنسبة 2.9 % هذا العام وبنسبة 4.6% عام 2022.

وصرج الامين العام للمنظمة ماثياس كورمان أن “ضمان استمرار التعافي وامتداده يتطلب اتخاذ إجراءات على عدة أصعدة من برامج التطعيم الفعالة في أنحاء البلاد إلى استراتيجيات الاستثمار العامة المنسقة لبناء من أجل المستقبل”.

كورونا يُقلص الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو لأدنى مستوى

وزادت المنظمة ترجحاتها للنمو الاقتصادي العالمي للعام 2021 إلى 5,8% وللعام 2022 إلى 4,4%، بيد أنها حذّرت من انتكاسة جديدة للاقتصاد نتيجة مواصلة وجود “رياح معاكسة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit