رسالة احتجاج سورية لمجلس الأمن.. لوقف الانتهاكات التركية

القوات التركية داخل الشمال السوري أرشيف
القوات التركية داخل الشمال السوري (أرشيف)

ذكر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري، إن بلاده تحتفظ بحقها الذي يكفله الدستور والقانون السوري، في الرد على الممارسات العدائية التركية ووضع حد لها.

وأردف المصدر ضمن تصريحات يوم الاثنين: “تحمل سوريا النظام التركي كامل المسؤوليات القانونية والسياسية والمالية التي تفرضها مبادئ القانون الدولي ذات الصلة”، متابعاً: “سوريا تدين الممارسات التركية العدائية وانتهاكاتها لأراضيها وتعتبرها عملاً عدوانياً وخرقاً لسيادتها واستقلالها وجزءاً من السياسات العدوانية التي ينتهجها النظام التركي منذ أكثر من عشر سنوات”.

اقرأ أيضاً: روسيا والاختبار الإسرائيلي في سوريا.. إخراج إيران أو القصف

وشدد المصدر المسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين، على أن سوريا “تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الممارسات العدائية للنظام التركي، وبما يتسق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالوضع مع سوريا، والتي تؤكد على احترام سيادتها واستقلالها وسلامتها ووحدة أراضيها”.

فيصل المقداد يرحّب بمشاركة روسيا في إعادة إعمار سوريا!

وكان قد التقى سابقاً، فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين في النظام السوري، مع غير بيدرسون المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق له، وشدد على أهمية احترام السيادة السورية ورفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية مطالباً بإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية، ووقف انتهاكاتها للسيادة السورية ودعمهما للإرهاب، نافياً بشكل قاطع وجود أي نوع من التواصل والمفاوضات مع النظام التركي وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب.

ليفانت-وكالات

ذكر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري، إن بلاده تحتفظ بحقها الذي يكفله الدستور والقانون السوري، في الرد على الممارسات العدائية التركية ووضع حد لها.

وأردف المصدر ضمن تصريحات يوم الاثنين: “تحمل سوريا النظام التركي كامل المسؤوليات القانونية والسياسية والمالية التي تفرضها مبادئ القانون الدولي ذات الصلة”، متابعاً: “سوريا تدين الممارسات التركية العدائية وانتهاكاتها لأراضيها وتعتبرها عملاً عدوانياً وخرقاً لسيادتها واستقلالها وجزءاً من السياسات العدوانية التي ينتهجها النظام التركي منذ أكثر من عشر سنوات”.

اقرأ أيضاً: روسيا والاختبار الإسرائيلي في سوريا.. إخراج إيران أو القصف

وشدد المصدر المسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين، على أن سوريا “تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الممارسات العدائية للنظام التركي، وبما يتسق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالوضع مع سوريا، والتي تؤكد على احترام سيادتها واستقلالها وسلامتها ووحدة أراضيها”.

فيصل المقداد يرحّب بمشاركة روسيا في إعادة إعمار سوريا!

وكان قد التقى سابقاً، فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين في النظام السوري، مع غير بيدرسون المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق له، وشدد على أهمية احترام السيادة السورية ورفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية مطالباً بإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية، ووقف انتهاكاتها للسيادة السورية ودعمهما للإرهاب، نافياً بشكل قاطع وجود أي نوع من التواصل والمفاوضات مع النظام التركي وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit