دراسة: أغلب المتعافين من “كوفيد-19” تظهر عليهم أعراض طويلة الأمد

فيروس كورونا تعبيرية
فيروس كورونا (تعبيرية)

أظهرت دراسة حديثة، أنّ معظم المتعافين من مرض فيروس كورونا المستجدّ، تظهر عليهم أعراض جانبية طويلة الأمد.

وأشارت الدراسة التي نشرتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، التابعة لوزارة الصحة الأميركية، أنّ واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص، أبلغوا عن حدوث أعراض مستمرة لـCOVID-19 بعد نحو شهرين على الأقل من الإصابة.

وقالت إدارة الصحة والخدمات الإنسانية في لونغ بيتش، إنّ 366 شخصاً، تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر، تم اختيارهم من بين أشخاص ثبتت إصابتهم بالمرض في الفترة من 1 أبريل و10 ديسمبر 2020.

نيوزيلندا تعلن عن تسجيل أول وفاة بـ"كورونا" (أرشيفية)

وأبلغ ما يقرب من نصف المشاركين (46٪) عن وجود حالة مزمنة موجودة مسبقاً قبل تشخيصهم بـCOVID-19. تم نقل تسعة عشر (5٪) من المشاركين إلى المستشفى بسبب COVID-19.

وكشفت نتائج الدراسة أنّ حوالي 35 في المئة من المصابين بفيروس كورونا، ظهرت عليهم أعراض منذ الإصابة الأولى، وبلغ متوسط الأعراض 1.30.

وكانت أبرز الآثار الجانبية التي ظهرت على المصابين، التعب (16.9 في المئة)، وفقدان التذوق (12.8 في المئة)، ومشاكل في الشم (12.6 في المئة)، وضيق التنفس (12.8 في المئة)، وآلام العضلات أو المفاصل (10.9 في المئة).

ومقارنة مع المجموعات العرقية، زادت نسبة ضيق التنفس والألم العضلي والمفصلي بين أصحاب البشرة السوداء، مع وجود احتمالات لأعراض على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 – 54 عاماً، والإناث، والذين يعانون من حالات صحية موجودة من قبل.

وأوضح المشرفون على هذه الدراسة، أنّ واحداً من بين كل 10 مصابين بالمرض تقريباً يشعرون بهذه الأعراض.

ليفانت – الحرة 

أظهرت دراسة حديثة، أنّ معظم المتعافين من مرض فيروس كورونا المستجدّ، تظهر عليهم أعراض جانبية طويلة الأمد.

وأشارت الدراسة التي نشرتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، التابعة لوزارة الصحة الأميركية، أنّ واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص، أبلغوا عن حدوث أعراض مستمرة لـCOVID-19 بعد نحو شهرين على الأقل من الإصابة.

وقالت إدارة الصحة والخدمات الإنسانية في لونغ بيتش، إنّ 366 شخصاً، تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر، تم اختيارهم من بين أشخاص ثبتت إصابتهم بالمرض في الفترة من 1 أبريل و10 ديسمبر 2020.

نيوزيلندا تعلن عن تسجيل أول وفاة بـ"كورونا" (أرشيفية)

وأبلغ ما يقرب من نصف المشاركين (46٪) عن وجود حالة مزمنة موجودة مسبقاً قبل تشخيصهم بـCOVID-19. تم نقل تسعة عشر (5٪) من المشاركين إلى المستشفى بسبب COVID-19.

وكشفت نتائج الدراسة أنّ حوالي 35 في المئة من المصابين بفيروس كورونا، ظهرت عليهم أعراض منذ الإصابة الأولى، وبلغ متوسط الأعراض 1.30.

وكانت أبرز الآثار الجانبية التي ظهرت على المصابين، التعب (16.9 في المئة)، وفقدان التذوق (12.8 في المئة)، ومشاكل في الشم (12.6 في المئة)، وضيق التنفس (12.8 في المئة)، وآلام العضلات أو المفاصل (10.9 في المئة).

ومقارنة مع المجموعات العرقية، زادت نسبة ضيق التنفس والألم العضلي والمفصلي بين أصحاب البشرة السوداء، مع وجود احتمالات لأعراض على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 – 54 عاماً، والإناث، والذين يعانون من حالات صحية موجودة من قبل.

وأوضح المشرفون على هذه الدراسة، أنّ واحداً من بين كل 10 مصابين بالمرض تقريباً يشعرون بهذه الأعراض.

ليفانت – الحرة 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit