حول المرتزقة.. تفاؤل ليبي بالتوافق على إخراجهم

مرتزقة سوريين
مرتزقة سوريين/ أرشيفية

شددت نجوى وهيبة الناطقة باسم المجلس الرئاسي الليبي، على أن هناك “العديد من المقترحات” بخصوص سحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد، لكن الأمر يتطلب “تعاوناً وإشرافاً دولياً.

ونوهت وهيبة خلال مقابلة أجرتها معها قناة “الحدث”، إلى وجود تطور إيجابي في ملف المرتزقة والمقاتلين الأجانب، الذي انتقل، وفق تعبيرها، من مرحلة “عدم التعاون” إلى الحديث عن انسحاب متزامن ومبادرات في هذا الخصوص.

اقرأ أيضاً: غوتيريش والمنفي يشددان على ضمان خروج المرتزقة من ليبيا

 ولفتت إلى أن “هناك العديد من المقترحات التي طرحت”، بيد أنه ورغم ذلك “ليس هناك مقترح معين جرى التوافق عليه، لأن هذا الأمر يتطلب تعاوناً وإشرافاً دولياً”.

وكانت قد قالت الخارجية الإيطالية إن الاجتماع الدولي حول ليبيا الذي نظم على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأربعاء، شهد التأكيد على “خروج جميع القوات الأجنبية المقاتلة والمرتزقة من البلاد دون تأخير، من أجل تحقيق ظروف أمنية موحدة في البلد وفي السياق الإقليمي”.

ليبيا.. البعثة الدولية تطالب بوقف فوري لاشتباكات طرابلس

وذكرت الناطقة باسم المجلس الرئاسي أن تفعيل الاتفاقية الأمنية المشتركة مع السودان والنيجر وتشاد أغسطس الماضي، تعتبر “خطوة تمكن من التعامل مع فئة من الفئات والفصائل الموجودة في ليبيا، ومنها المعارضة التشادية”.

وضمن تعقيبها على التوقيتات المفترضة لإخراج المسلحين الأجانب، أبدت وهيبة عن أمنية السلطات الليبية أن يجري ذلك قبل الانتخابات المزمعة في 24 ديسمبر المقبل، مردفةً أن “هناك تعامل مع القضية والأمر يحتاج تعاوناً دولياً”.

ليفانت-وكالات

شددت نجوى وهيبة الناطقة باسم المجلس الرئاسي الليبي، على أن هناك “العديد من المقترحات” بخصوص سحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد، لكن الأمر يتطلب “تعاوناً وإشرافاً دولياً.

ونوهت وهيبة خلال مقابلة أجرتها معها قناة “الحدث”، إلى وجود تطور إيجابي في ملف المرتزقة والمقاتلين الأجانب، الذي انتقل، وفق تعبيرها، من مرحلة “عدم التعاون” إلى الحديث عن انسحاب متزامن ومبادرات في هذا الخصوص.

اقرأ أيضاً: غوتيريش والمنفي يشددان على ضمان خروج المرتزقة من ليبيا

 ولفتت إلى أن “هناك العديد من المقترحات التي طرحت”، بيد أنه ورغم ذلك “ليس هناك مقترح معين جرى التوافق عليه، لأن هذا الأمر يتطلب تعاوناً وإشرافاً دولياً”.

وكانت قد قالت الخارجية الإيطالية إن الاجتماع الدولي حول ليبيا الذي نظم على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأربعاء، شهد التأكيد على “خروج جميع القوات الأجنبية المقاتلة والمرتزقة من البلاد دون تأخير، من أجل تحقيق ظروف أمنية موحدة في البلد وفي السياق الإقليمي”.

ليبيا.. البعثة الدولية تطالب بوقف فوري لاشتباكات طرابلس

وذكرت الناطقة باسم المجلس الرئاسي أن تفعيل الاتفاقية الأمنية المشتركة مع السودان والنيجر وتشاد أغسطس الماضي، تعتبر “خطوة تمكن من التعامل مع فئة من الفئات والفصائل الموجودة في ليبيا، ومنها المعارضة التشادية”.

وضمن تعقيبها على التوقيتات المفترضة لإخراج المسلحين الأجانب، أبدت وهيبة عن أمنية السلطات الليبية أن يجري ذلك قبل الانتخابات المزمعة في 24 ديسمبر المقبل، مردفةً أن “هناك تعامل مع القضية والأمر يحتاج تعاوناً دولياً”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit