حمدوك يطالب قوات الدعم السريع بالحفاظ على الدستور ودعم الديمقراطية

حمدوك
حمدوك \ أرشيفية

توجه عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، إلى زيارة مقر قيادة الدعم السريع، وذكر إن إصلاح القطاع العسكري يعتبر مدخلاً لحل بقية القضايا بما فيها بناء الدولة المدنية وتكوين الجيش الموحد.

وأشار حمدوك، الذي تحدث إلى متزعمي وضباط وجنود الدعم السريع، إن “إصلاح القطاع الأمني والعسكري هو قضية مفتاحية لكل قضايا الانتقال وبدونها لا يمكن حل بقية القضايا، بما فيها بناء الدولة المدنية وقيام الجيش الوطني الموحد”.

اقرأ أيضاً: السودان تستدعي السفير الإثيوبي بعد العثور على 29 جثه فوق النهر

مردفاً: “أعظم جيوش العالم هي التي تنحاز لخيارات شعبها، والشعب السوداني في ثورته اختار طريق الديمقراطية والدولة المدنية، لذا صار واجبكم الأسمى هو الحفاظ على الدستور ودعم التحول المدني الديمقراطي”.

منوها إلى أن مبادرته “الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال ـ الطريق إلى الأمام”، يتأثر بها المدني والعسكري، بما في ذلك تشكيل المجلس التشريعي واستقرار الوضع الاقتصادي، وتحقيق العدالة وتعزيز السيادة الوطنية.

حميدتي - دقلو
حميدتي \ قائد الدعم السريع \ أرشيفية

واستكمل: “بهذا الفهم لا يعدو الفصل بين العسكريين والمدنيين غير فصل وظيفي ومهني، ويجب أن لا يبدو وكأنه تمييزاً وتمايزاً في الحقوق والواجبات”.

ولفت إلى إنه يرمي من ذلك لمنع حدوث انتكاس في الانتقال وتمكين الأسباب التي تدفع بنجاحه، منوهاً إلى إن قوات الدعم السريع بـ”تحملها جزء كبير من المسؤولية تجاه الوطن وممتلكاته تستحق التقدير، خاصة المساهمة في منع حدوث النزاعات وحماية المواطنين في المناطق الحدودية”.

ليفانت-وكالات

توجه عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، إلى زيارة مقر قيادة الدعم السريع، وذكر إن إصلاح القطاع العسكري يعتبر مدخلاً لحل بقية القضايا بما فيها بناء الدولة المدنية وتكوين الجيش الموحد.

وأشار حمدوك، الذي تحدث إلى متزعمي وضباط وجنود الدعم السريع، إن “إصلاح القطاع الأمني والعسكري هو قضية مفتاحية لكل قضايا الانتقال وبدونها لا يمكن حل بقية القضايا، بما فيها بناء الدولة المدنية وقيام الجيش الوطني الموحد”.

اقرأ أيضاً: السودان تستدعي السفير الإثيوبي بعد العثور على 29 جثه فوق النهر

مردفاً: “أعظم جيوش العالم هي التي تنحاز لخيارات شعبها، والشعب السوداني في ثورته اختار طريق الديمقراطية والدولة المدنية، لذا صار واجبكم الأسمى هو الحفاظ على الدستور ودعم التحول المدني الديمقراطي”.

منوها إلى أن مبادرته “الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال ـ الطريق إلى الأمام”، يتأثر بها المدني والعسكري، بما في ذلك تشكيل المجلس التشريعي واستقرار الوضع الاقتصادي، وتحقيق العدالة وتعزيز السيادة الوطنية.

حميدتي - دقلو
حميدتي \ قائد الدعم السريع \ أرشيفية

واستكمل: “بهذا الفهم لا يعدو الفصل بين العسكريين والمدنيين غير فصل وظيفي ومهني، ويجب أن لا يبدو وكأنه تمييزاً وتمايزاً في الحقوق والواجبات”.

ولفت إلى إنه يرمي من ذلك لمنع حدوث انتكاس في الانتقال وتمكين الأسباب التي تدفع بنجاحه، منوهاً إلى إن قوات الدعم السريع بـ”تحملها جزء كبير من المسؤولية تجاه الوطن وممتلكاته تستحق التقدير، خاصة المساهمة في منع حدوث النزاعات وحماية المواطنين في المناطق الحدودية”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit