حكومة النظام تنفي سرقة أمتعة الركاب في مطار دمشق الدولي

مطار دمشق الدولي أرشيف منصات التواصل
مطار دمشق الدولي (أرشيف- منصات التواصل)

نفت وزارة النقل، التابعة للنظام السوري، الأنباء التي تناقلتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص سرقة أغراض من أمتعة ركاب قادمين إلى مطار دمشق الدولي، وعلى الأخص رحلتي “السورية للطيران“، و”أجنحة الشام”، القادمتين من الإمارات العربية المتحدة، يوم الجمعة 10-9-2021.

وقالت الوزارة، عبر حساباتها الرسمية، إنها “كلفت المعنيين والمسؤولين المباشرين في المطار للتدقيق في جميع النقاط الواردة بمحتوى الشكوى”.

وأردفت الوزارة، أنّ “المعنيين قاموا بمراجعة كاميرات المراقبة، وخاصةً منطقتي القدوم وعفش الركاب، وتوضح عدم وجود أي حالة من الحالات المتناقلة في سير العمل، وفق ما جاء في الشكوى المنشورة على صفحات التواصل”.

مطار دمشق الدولي

وقالت: “لم يتقدم أي أحد من الراكب، حتى تاريخ نشر التقرير، قدم على متن هاتين الرحلتين، بأي شكوى، لا شخصياً ولا هاتفياً، ولا حتى بإرسال شكوى لمواقع الوزارة الإعلامية المعتمدة حول فقدان أمتعة من أغراض أي مسافر نهائياً، على الرغم من مرور 10 أيام على الرحلتين”.

اقرأ المزيد: رسالة احتجاج سورية لمجلس الأمن.. لوقف الانتهاكات التركية

وأشارت الوزارة إلى أنّ “ماسبق وتم نشره وغيره من سلسلة المنشورات السابقة التي تحدّثت عن مطار دمشق والنقل الجوي بصورة عامة، إضافة إلى ما ينشر عن عدد من مؤسسات الدولة السورية، يهدف إلى التشهير ضمن حملات ممنهجة”.

اقرأ المزيد: تخوّف روسي من الانسحاب الأمريكي في سوريا

وتناقل رواد التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، في الأيام الماضية، أنباء تتحدث عن “حوادث” تتعلق بسرقة أمتعة الركاب القادمين، من الإمارات إلى مطار دمشق الدولي، على رحلتي السورية للطيران وأجنحة الشام، في 10 أيلول الحالي.

ليفانت – وكالات

نفت وزارة النقل، التابعة للنظام السوري، الأنباء التي تناقلتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص سرقة أغراض من أمتعة ركاب قادمين إلى مطار دمشق الدولي، وعلى الأخص رحلتي “السورية للطيران“، و”أجنحة الشام”، القادمتين من الإمارات العربية المتحدة، يوم الجمعة 10-9-2021.

وقالت الوزارة، عبر حساباتها الرسمية، إنها “كلفت المعنيين والمسؤولين المباشرين في المطار للتدقيق في جميع النقاط الواردة بمحتوى الشكوى”.

وأردفت الوزارة، أنّ “المعنيين قاموا بمراجعة كاميرات المراقبة، وخاصةً منطقتي القدوم وعفش الركاب، وتوضح عدم وجود أي حالة من الحالات المتناقلة في سير العمل، وفق ما جاء في الشكوى المنشورة على صفحات التواصل”.

مطار دمشق الدولي

وقالت: “لم يتقدم أي أحد من الراكب، حتى تاريخ نشر التقرير، قدم على متن هاتين الرحلتين، بأي شكوى، لا شخصياً ولا هاتفياً، ولا حتى بإرسال شكوى لمواقع الوزارة الإعلامية المعتمدة حول فقدان أمتعة من أغراض أي مسافر نهائياً، على الرغم من مرور 10 أيام على الرحلتين”.

اقرأ المزيد: رسالة احتجاج سورية لمجلس الأمن.. لوقف الانتهاكات التركية

وأشارت الوزارة إلى أنّ “ماسبق وتم نشره وغيره من سلسلة المنشورات السابقة التي تحدّثت عن مطار دمشق والنقل الجوي بصورة عامة، إضافة إلى ما ينشر عن عدد من مؤسسات الدولة السورية، يهدف إلى التشهير ضمن حملات ممنهجة”.

اقرأ المزيد: تخوّف روسي من الانسحاب الأمريكي في سوريا

وتناقل رواد التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، في الأيام الماضية، أنباء تتحدث عن “حوادث” تتعلق بسرقة أمتعة الركاب القادمين، من الإمارات إلى مطار دمشق الدولي، على رحلتي السورية للطيران وأجنحة الشام، في 10 أيلول الحالي.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit