حادثة بوعزيزي تعود مجدداً.. تونسي يقضي بعدما أضرم النار في جسده

تونس
تونس_ احتجاجات/ أرشيفية

في واقعة تعيد إلى الأذهان شرارة انطلاق الثورة التونسية في العام 2011، قضى تونسي السبت متأثراً بحروق أصيب بها بعدما أضرم النار في نفسه في قلب العاصمة التونسية.

ونقلت وكالة فرانس عن ديوان الحماية المدنية أنّ رجلاً يبلغ 35 عاماً “أحرق نفسه بالنار في جادة الحبيب بورقيبة، ويعاني حروقاً من الدرجة الثالثة وجرى نقله على وجه السرعة إلى مركز الإصابات والحروق السريعة”.

وكشف المتحدث باسم الحماية المدنية معز تريعة أنّ الضحية يعاني “حروقاً في كافة أنحاء جسده”، ونقل إلى مركز طبي في بن عروس بتونس الكبرى.

وذكرت وكالة فرانس برس بحسب شاهد لم يكشف عن إسمه، إنّ الرجل وصل إلى جادة الحبيب بورقيبة في وسط العاصمة تونس، مصحوباً بآخر أصغر سناً، وحاولا جذب انتباه صحافيين كانوا في المكان لتغطية وقفة احتجاجية، قبل أن يصب الرجل مادة مشتعلة على جسده ثم يضرم النار بولاعة.

شاب تونسي يحرق نفسه/ أرشيفية

في حين، أفادت وسائل إعلام محلية والتلفزيون الرسمي بأن الرجل الذي لم تعرف دوافعه قضى متأثراً بحروقه.

اقرأ أيضاً: بيان للرئاسة التونسية يرفض أي تدخل من الوفود الأجنبية في سيادة الدولة

وتعيدنا هذه الحادثة إلى  إضرام البائع المتجوّل محمد البوعزيزي (26 عاما) النار في نفسه في 17 كانون الأول/ديسمبر 2010 مطلقاً الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي وتلتها انتفاضات الربيع العربي.

ليفانت نيوز_ وكالات

في واقعة تعيد إلى الأذهان شرارة انطلاق الثورة التونسية في العام 2011، قضى تونسي السبت متأثراً بحروق أصيب بها بعدما أضرم النار في نفسه في قلب العاصمة التونسية.

ونقلت وكالة فرانس عن ديوان الحماية المدنية أنّ رجلاً يبلغ 35 عاماً “أحرق نفسه بالنار في جادة الحبيب بورقيبة، ويعاني حروقاً من الدرجة الثالثة وجرى نقله على وجه السرعة إلى مركز الإصابات والحروق السريعة”.

وكشف المتحدث باسم الحماية المدنية معز تريعة أنّ الضحية يعاني “حروقاً في كافة أنحاء جسده”، ونقل إلى مركز طبي في بن عروس بتونس الكبرى.

وذكرت وكالة فرانس برس بحسب شاهد لم يكشف عن إسمه، إنّ الرجل وصل إلى جادة الحبيب بورقيبة في وسط العاصمة تونس، مصحوباً بآخر أصغر سناً، وحاولا جذب انتباه صحافيين كانوا في المكان لتغطية وقفة احتجاجية، قبل أن يصب الرجل مادة مشتعلة على جسده ثم يضرم النار بولاعة.

شاب تونسي يحرق نفسه/ أرشيفية

في حين، أفادت وسائل إعلام محلية والتلفزيون الرسمي بأن الرجل الذي لم تعرف دوافعه قضى متأثراً بحروقه.

اقرأ أيضاً: بيان للرئاسة التونسية يرفض أي تدخل من الوفود الأجنبية في سيادة الدولة

وتعيدنا هذه الحادثة إلى  إضرام البائع المتجوّل محمد البوعزيزي (26 عاما) النار في نفسه في 17 كانون الأول/ديسمبر 2010 مطلقاً الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي وتلتها انتفاضات الربيع العربي.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit