جوي هود يؤكد على استمرار الشراكة مع “قسد” ضد “داعش”

قسد
قسد \ متداول

أكد “جوي هود”، النائب الأول المساعد لوزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، استمرار الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية، في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي.

نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن “جوي”، أنّ العمل ما يزال متواصلاً مع شركائنا “المقاتلين الأكراد” في المناطق التي تسيطر عليها شمال شرق سوريا، في مواجهة “داعش”، مشيراً إلى أن ما حدث في أفغانستان لا يمكن أن يحدث في سوريا.

وأضاف: “تحدثت مع قوات سوريا الديمقراطية مرئياً وليس حضورياً في 29 آب، وذلك لتأكيد التزام الولايات المتحدة بالحملة المستمرة ضد تنظيم داعش الإرهابي، ومسببات عدم الاستقرار في المنطقة، وكذلك مناقشة المخاوف بشأن تصعيد النشاط العسكري في شمال سوريا”.

جوي هود

وأكد المسؤول الأمريكي، أنّ “قوات سوريا الديمقراطية ستبقى شريكاً عسكرياً مقتدراً وملتزماً للولايات المتحدة، إذ نفذوا عشرات الغارات على مخابئ تنظيم داعش وأسروا وقتلوا العديد من عناصر التنظيم، بما فيهم الأمراء السابقون للمال والصحة، كما أنهم استطاعوا تفكيك وكشف العديد من شبكات التهريب”.

اقرأ المزيد: حكومة النظام تنفي سرقة أمتعة الركاب في مطار دمشق الدولي

ولفت إلى أنه “لا يمكن لقوات قسد الاستمرار في اجتثاث إرهابيي داعش، أو حراسة عشرات الآلاف من معتقلي التنظيم وعائلاتهم، الذين ما يزالون رهن الاحتجاز، دون دعم من الولايات المتحدة”.

ونوّه أنّ القوات الأميركية موجودة في سوريا للمساعدة في ضمان الهزيمة الدائمة لداعش، إذ ما يزال التنظيم في سوريا يشكل تهديداً خطيراً، ويستفيد من حالة عدم الاستقرار، ويبدي نيته في شنّ هجمات في الخارج، ويستمر في الحثّ على الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد: قصف على أحياء درعا وهجوم على حاجز لقوات النظام

وشدّد أنّ الولايات المتّحدة، ستواصل في حربها ضد تنظيم “داعش” الذي عاد للظهور مرة أخرى من العراق وسوريا، حيث إنه بات يشكل خطراً حقيقياً.

ليفانت – العربية 

أكد “جوي هود”، النائب الأول المساعد لوزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، استمرار الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية، في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي.

نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن “جوي”، أنّ العمل ما يزال متواصلاً مع شركائنا “المقاتلين الأكراد” في المناطق التي تسيطر عليها شمال شرق سوريا، في مواجهة “داعش”، مشيراً إلى أن ما حدث في أفغانستان لا يمكن أن يحدث في سوريا.

وأضاف: “تحدثت مع قوات سوريا الديمقراطية مرئياً وليس حضورياً في 29 آب، وذلك لتأكيد التزام الولايات المتحدة بالحملة المستمرة ضد تنظيم داعش الإرهابي، ومسببات عدم الاستقرار في المنطقة، وكذلك مناقشة المخاوف بشأن تصعيد النشاط العسكري في شمال سوريا”.

جوي هود

وأكد المسؤول الأمريكي، أنّ “قوات سوريا الديمقراطية ستبقى شريكاً عسكرياً مقتدراً وملتزماً للولايات المتحدة، إذ نفذوا عشرات الغارات على مخابئ تنظيم داعش وأسروا وقتلوا العديد من عناصر التنظيم، بما فيهم الأمراء السابقون للمال والصحة، كما أنهم استطاعوا تفكيك وكشف العديد من شبكات التهريب”.

اقرأ المزيد: حكومة النظام تنفي سرقة أمتعة الركاب في مطار دمشق الدولي

ولفت إلى أنه “لا يمكن لقوات قسد الاستمرار في اجتثاث إرهابيي داعش، أو حراسة عشرات الآلاف من معتقلي التنظيم وعائلاتهم، الذين ما يزالون رهن الاحتجاز، دون دعم من الولايات المتحدة”.

ونوّه أنّ القوات الأميركية موجودة في سوريا للمساعدة في ضمان الهزيمة الدائمة لداعش، إذ ما يزال التنظيم في سوريا يشكل تهديداً خطيراً، ويستفيد من حالة عدم الاستقرار، ويبدي نيته في شنّ هجمات في الخارج، ويستمر في الحثّ على الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد: قصف على أحياء درعا وهجوم على حاجز لقوات النظام

وشدّد أنّ الولايات المتّحدة، ستواصل في حربها ضد تنظيم “داعش” الذي عاد للظهور مرة أخرى من العراق وسوريا، حيث إنه بات يشكل خطراً حقيقياً.

ليفانت – العربية 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit