ثمانية سوريين منشقين عن النظام السوري مهددون بالترحيل إلى سوريا

النظام السوري اعتقال ليفانت أرشيف
النظام السوري - اعتقال (ليفانت - أرشيف)

ناشد الفنان السوري المعارض، “عبد الحكيم قطيفان”، جميع الحقوقيين والمنظمات الإنسانية والإعلاميين، التدخل الفوري، للضغط على “الجزائر” من أجل اطلاق سراح ومنع تسليم السلطات (8) سوريين منشقين، عن النظام، إلى الحكومة السورية.

كتب “قطيفان” عبر منشور في فيسبوك، إن “ثمانية سوريين منشقين عن النظام السوري مهددون بالترحيل إلى سوريا من الجزائر كانوا يحاولون الوصول إلى إسبانيا فتم اعتقالهم”.

 

وأشار إلى أنّ المنشقين، حكمتهم المحكمة الجزائرية، بالبراءة، لكن تم القبض عليهم مرة أخرى من قبل الشرطة ويتم العمل على ترحيلهم إلى سوريا قسرياً، والرجوع إلى سوريا يعني “الإعدام”.

ووجه نداء إلى جميع السوريين والمنظمات الإنسانية ومن لهم تأثير التدخل العاجل والسريع، لافتاً إلى أن المعتقلين الثمانية موجودون حالياً بسجن التسفيرات بوهران، مخفر الشرطة الكبير، ويناشدون العالم والشرفاء لإنقاذهم ومساعدتهم قبل أن يتم تسفيرهم إلى الموت.

النظام السوري

اقرأ المزيد: ريف درعا الغربي.. اتفاق “تسوية” لنحو 150 مطلوباً لنظام الأسد

وكانت منظمة العفو الدولية، نددت، قبل أيام قليلة، بتعرّض العشرات من اللاجئين الذين عادوا إلى سوريا، لأشكال مختلفة من الانتهاكات على أيدي قوات الأمن في النظام السوري، منها الاعتقال التعسفي والتعذيب وحتى الاغتصاب، الذي طال “طفلة بعمر الخمس سنوات”.

اقرأ المزيد: توتر في سري كانيه..”فرقة الحمزة” تعتقل مُدرّس وتعتدي عليه

ودعت المنظمة في تقرير جديد حمل عنوان “أنت ذاهب إلى موتك”، الدول الغربية التي تستضيف لاجئين سوريين ألا تفرض عليهم العودة “القسرية” إلى سوريا، منبّهة إلى أن الأخيرة ليست مكاناً آمناً لترحيل اللاجئين إليها.

ليفانت – متابعات

ناشد الفنان السوري المعارض، “عبد الحكيم قطيفان”، جميع الحقوقيين والمنظمات الإنسانية والإعلاميين، التدخل الفوري، للضغط على “الجزائر” من أجل اطلاق سراح ومنع تسليم السلطات (8) سوريين منشقين، عن النظام، إلى الحكومة السورية.

كتب “قطيفان” عبر منشور في فيسبوك، إن “ثمانية سوريين منشقين عن النظام السوري مهددون بالترحيل إلى سوريا من الجزائر كانوا يحاولون الوصول إلى إسبانيا فتم اعتقالهم”.

 

وأشار إلى أنّ المنشقين، حكمتهم المحكمة الجزائرية، بالبراءة، لكن تم القبض عليهم مرة أخرى من قبل الشرطة ويتم العمل على ترحيلهم إلى سوريا قسرياً، والرجوع إلى سوريا يعني “الإعدام”.

ووجه نداء إلى جميع السوريين والمنظمات الإنسانية ومن لهم تأثير التدخل العاجل والسريع، لافتاً إلى أن المعتقلين الثمانية موجودون حالياً بسجن التسفيرات بوهران، مخفر الشرطة الكبير، ويناشدون العالم والشرفاء لإنقاذهم ومساعدتهم قبل أن يتم تسفيرهم إلى الموت.

النظام السوري

اقرأ المزيد: ريف درعا الغربي.. اتفاق “تسوية” لنحو 150 مطلوباً لنظام الأسد

وكانت منظمة العفو الدولية، نددت، قبل أيام قليلة، بتعرّض العشرات من اللاجئين الذين عادوا إلى سوريا، لأشكال مختلفة من الانتهاكات على أيدي قوات الأمن في النظام السوري، منها الاعتقال التعسفي والتعذيب وحتى الاغتصاب، الذي طال “طفلة بعمر الخمس سنوات”.

اقرأ المزيد: توتر في سري كانيه..”فرقة الحمزة” تعتقل مُدرّس وتعتدي عليه

ودعت المنظمة في تقرير جديد حمل عنوان “أنت ذاهب إلى موتك”، الدول الغربية التي تستضيف لاجئين سوريين ألا تفرض عليهم العودة “القسرية” إلى سوريا، منبّهة إلى أن الأخيرة ليست مكاناً آمناً لترحيل اللاجئين إليها.

ليفانت – متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit