خسر الكوكب ثلث حيوانات الكوالا في السنوات الثلاث الماضية

ثلث حيوانات الكوالا خسرها الكوكب في السنوات الثلاث الماضية
Adelaide wildlife rescuer Simon Adamczyk is seen with koala rescued at a burning forest near near Cape Borda on Kangaroo Island (pictured) southwest of Adelaide on January 7, 2020

قالت مؤسسة كوالا الأسترالية إن أستراليا فقدت نحو 30 بالمئة من حيوانات الكوالا لديها على مدى السنوات الثلاث الماضية بسبب الجفاف وحرائق الغابات والزحف العمراني، وحثت الحكومة على بذل المزيد من الجهد لحماية هذا المخلوق.

وقدرت منظمة غير ربحية مستقلة أن عدد الكوالا انخفض إلى أقل من 58 ألفاً هذا العام من أكثر من 80 ألفاً في عام 2018، مع أسوأ انخفاض في ولاية نيو ساوث ويلز، حيث انخفضت الأرقام بنسبة 41٪.

وقالت رئيسة مؤسسة كوالا الأسترالية ديبورا تابارت يوم الثلاثاء “الانخفاضات كبيرة للغاية.” لم تكن هناك اتجاهات صعودية في أي مكان في أستراليا. قُدّرت منطقة واحدة فقط في الدراسة بها أكثر من 5000 من الكوالا، وقدرت بعض المناطق بأنها تحتوي على ما لا يقل عن خمسة أو 10 كوالا.

تضيف تابارت: “إن البلاد بحاجة إلى قانون حماية الكوالا، وربما تكون الأرقام أسوأ من ذلك، علينا العمل”

من المحتمل أن يكون التراجع في نيو ساوث ويلز قد تسارع بعد أن دمرت حرائق الغابات مساحات شاسعة من الغابات في أواخر عام 2019 وأوائل عام 2020، لكن بعض هذه المناطق لم يكن بها كوالا.

“ما نحن قلقون بشأنه هو أماكن مثل غرب نيو ساوث ويلز حيث كان للجفاف على مدى السنوات العشر الماضية هذا التأثير التراكمي – أنظمة الأنهار جافة تماماً لسنوات، واللثة الحمراء النهرية، التي هي شريان حياة الكوالا المَيِّت”.

كوالا مصاب بحروق واختناق بسبب الحرائق في استراليا 2020 مصدر: توتير
كوالا مصاب بحروق واختناق بسبب الحرائق في استراليا 2020 مصدر: توتير

وفي يونيو المنصرم، دعت الحكومة الأسترالية إلى التعليق العام على خُطَّة التعافي الوطنية لنيو ساوث ويلز وكوينزلاند وإقليم العاصمة الأسترالية حول كانبيرا وما إذا كان يجب رفع وضع حماية الأنواع المهددة من الكوالا من “معرضة للخطر” إلى “مهددة بالانقراض”. ومن المقرر تقديم التعليقات على خُطَّة الإنعاش يوم الجمعة.

اقرأ المزيد: قادة معارك متشددين خريجين غوانتنامو في مناصب أفغانية رفيعة

إلى جانب تأثير الجفاف والحرائق، أدى تطهير الأراضي من قبل مطوري العقارات وبناة الطرق إلى تدمير موطن الحيوان الجرابي الشهير.

وتختم تابارت: “اعتقد أن كل شخص يفهم ذلك، يجب أن نتغير. ولكن إذا استمرت تلك الجرافات في العمل، فأنا أخشى حقاً على الكوالا”.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

قالت مؤسسة كوالا الأسترالية إن أستراليا فقدت نحو 30 بالمئة من حيوانات الكوالا لديها على مدى السنوات الثلاث الماضية بسبب الجفاف وحرائق الغابات والزحف العمراني، وحثت الحكومة على بذل المزيد من الجهد لحماية هذا المخلوق.

وقدرت منظمة غير ربحية مستقلة أن عدد الكوالا انخفض إلى أقل من 58 ألفاً هذا العام من أكثر من 80 ألفاً في عام 2018، مع أسوأ انخفاض في ولاية نيو ساوث ويلز، حيث انخفضت الأرقام بنسبة 41٪.

وقالت رئيسة مؤسسة كوالا الأسترالية ديبورا تابارت يوم الثلاثاء “الانخفاضات كبيرة للغاية.” لم تكن هناك اتجاهات صعودية في أي مكان في أستراليا. قُدّرت منطقة واحدة فقط في الدراسة بها أكثر من 5000 من الكوالا، وقدرت بعض المناطق بأنها تحتوي على ما لا يقل عن خمسة أو 10 كوالا.

تضيف تابارت: “إن البلاد بحاجة إلى قانون حماية الكوالا، وربما تكون الأرقام أسوأ من ذلك، علينا العمل”

من المحتمل أن يكون التراجع في نيو ساوث ويلز قد تسارع بعد أن دمرت حرائق الغابات مساحات شاسعة من الغابات في أواخر عام 2019 وأوائل عام 2020، لكن بعض هذه المناطق لم يكن بها كوالا.

“ما نحن قلقون بشأنه هو أماكن مثل غرب نيو ساوث ويلز حيث كان للجفاف على مدى السنوات العشر الماضية هذا التأثير التراكمي – أنظمة الأنهار جافة تماماً لسنوات، واللثة الحمراء النهرية، التي هي شريان حياة الكوالا المَيِّت”.

كوالا مصاب بحروق واختناق بسبب الحرائق في استراليا 2020 مصدر: توتير
كوالا مصاب بحروق واختناق بسبب الحرائق في استراليا 2020 مصدر: توتير

وفي يونيو المنصرم، دعت الحكومة الأسترالية إلى التعليق العام على خُطَّة التعافي الوطنية لنيو ساوث ويلز وكوينزلاند وإقليم العاصمة الأسترالية حول كانبيرا وما إذا كان يجب رفع وضع حماية الأنواع المهددة من الكوالا من “معرضة للخطر” إلى “مهددة بالانقراض”. ومن المقرر تقديم التعليقات على خُطَّة الإنعاش يوم الجمعة.

اقرأ المزيد: قادة معارك متشددين خريجين غوانتنامو في مناصب أفغانية رفيعة

إلى جانب تأثير الجفاف والحرائق، أدى تطهير الأراضي من قبل مطوري العقارات وبناة الطرق إلى تدمير موطن الحيوان الجرابي الشهير.

وتختم تابارت: “اعتقد أن كل شخص يفهم ذلك، يجب أن نتغير. ولكن إذا استمرت تلك الجرافات في العمل، فأنا أخشى حقاً على الكوالا”.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit