تيباس يفتح النار على رئاسة نادي برشلونة ويحمّلها مسؤولية انتقال ميسي

ميسي
المصدر: Shuttеrstoсk

بدأ رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، خلال مقابلة له مع صحيفة “سبورت” الكتالونية، بالحديث عن رحيل ميسي عن الدوري الإسباني: “أعرف على وجه اليقين أن رحيله لم يكن لأسباب مالية… كان من الممكن منع رحيله”.

وواصل: “رحيل ميسي هو الأكثر إيلاماً لأنني شخصياً اعتبره الأفضل في التاريخ، لم يكن يستحق الرحيل بهذه الطريقة من برشلونة إلى أي نادٍ أو أي دوري آخر”.

وعن الحل لمنع ما حدث يقول لابورتا: في مطلع أغسطس، برشلونة أعلن عن رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب الأزمة المالية للنادي وضوابط اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني حسب ما قاله لابورتا.

تيباس شدد من جديد على أن رحيل ميسي ليس له عَلاقة بقوانين “لا ليجا” وقال: “برشلونة كان موافقاً على صفقتنا مع صندوق الاستثمار الدَّوْليّ CVC طوال شهر، قبل أن يرفض نادي ريال مدريد الاتفاق، ليسير هو الآخر على نهجه، كأن فلورنتينو بيريز اختطف برشلونة”.

وواصل تيباس حديثه وأشار إلى مستقبل برشلونة الاقتصادي: “يمكن أن يحدث مثلما حدث في عام 2003 … عندما اتهم لابورتا جاسبارت بالخسائر وقادته مجموعة من الشركاء إلى المحكمة… لقد تسبب فيروس كورونا كذلك في خسارة 200 مليون”.

وعن حدث عام 2003 يتابع لابورتا: عانى النادي الكتالوني في هذا العام من مشكلات مالية كبيرة على إثرها أقيل رئيس النادي آنذاك، جون جاسبرت حتى نعرف ما حدث لابد أن نعود إلى 3 أعوام للوراء.

علم برشلونة
shutterstock

في عام 2000 تولى جاسبرت قيادة النادي الكتالوني وأول ما واجهه هو رحيل البرتغالي لويس فيجو من الباب الخلفي إلى غريمه التقليدي ريال مدريد، وعلى مدار الثلاث السنوات التي ترأس فيها، ظل الفريق يعاني سوء تدبير لشؤونه.

دارت بعض الشكوك والإشاعات حول إمكانية اختلاسه بعضاً من أموال البلوجرانا بما في ذلك استسلامه أمام فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد الذي تمكن من التعاقد مع النجم البرتغالي لويس فيجو من صفوف البرسا في فترته الرئاسية.

اقرأ المزيد: غادة شعاع تكشف الأسباب التي دفعتها لعدم تمثيل سوريا

ظل النادي الكتالوني يعانى حتى رحيله ثم تولى جوان لابورتا رئاسة النادي وقام بالعديد من التغييرات ليضع الفريق على طريق الأمجاد والبطولات.

يذكر أن ريال مدريد وبرشلونة تزعما جبهة المعارضة لعرض رابطة “لا ليجا”، وهو صندوق استثمار CVC للاستحواذ على 10% من دخل الرابطة لمدة 50 عاماً مقابل 2.6 مليار يورو تحصل عليها الأندية. وترى إدارة الناديين أنه لا يلبي مطالب الأندية، ومن هنا وقعت الحرب الكلامية بين الطرفين.

 

ليفانت نيوز _ sport

بدأ رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، خلال مقابلة له مع صحيفة “سبورت” الكتالونية، بالحديث عن رحيل ميسي عن الدوري الإسباني: “أعرف على وجه اليقين أن رحيله لم يكن لأسباب مالية… كان من الممكن منع رحيله”.

وواصل: “رحيل ميسي هو الأكثر إيلاماً لأنني شخصياً اعتبره الأفضل في التاريخ، لم يكن يستحق الرحيل بهذه الطريقة من برشلونة إلى أي نادٍ أو أي دوري آخر”.

وعن الحل لمنع ما حدث يقول لابورتا: في مطلع أغسطس، برشلونة أعلن عن رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب الأزمة المالية للنادي وضوابط اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني حسب ما قاله لابورتا.

تيباس شدد من جديد على أن رحيل ميسي ليس له عَلاقة بقوانين “لا ليجا” وقال: “برشلونة كان موافقاً على صفقتنا مع صندوق الاستثمار الدَّوْليّ CVC طوال شهر، قبل أن يرفض نادي ريال مدريد الاتفاق، ليسير هو الآخر على نهجه، كأن فلورنتينو بيريز اختطف برشلونة”.

وواصل تيباس حديثه وأشار إلى مستقبل برشلونة الاقتصادي: “يمكن أن يحدث مثلما حدث في عام 2003 … عندما اتهم لابورتا جاسبارت بالخسائر وقادته مجموعة من الشركاء إلى المحكمة… لقد تسبب فيروس كورونا كذلك في خسارة 200 مليون”.

وعن حدث عام 2003 يتابع لابورتا: عانى النادي الكتالوني في هذا العام من مشكلات مالية كبيرة على إثرها أقيل رئيس النادي آنذاك، جون جاسبرت حتى نعرف ما حدث لابد أن نعود إلى 3 أعوام للوراء.

علم برشلونة
shutterstock

في عام 2000 تولى جاسبرت قيادة النادي الكتالوني وأول ما واجهه هو رحيل البرتغالي لويس فيجو من الباب الخلفي إلى غريمه التقليدي ريال مدريد، وعلى مدار الثلاث السنوات التي ترأس فيها، ظل الفريق يعاني سوء تدبير لشؤونه.

دارت بعض الشكوك والإشاعات حول إمكانية اختلاسه بعضاً من أموال البلوجرانا بما في ذلك استسلامه أمام فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد الذي تمكن من التعاقد مع النجم البرتغالي لويس فيجو من صفوف البرسا في فترته الرئاسية.

اقرأ المزيد: غادة شعاع تكشف الأسباب التي دفعتها لعدم تمثيل سوريا

ظل النادي الكتالوني يعانى حتى رحيله ثم تولى جوان لابورتا رئاسة النادي وقام بالعديد من التغييرات ليضع الفريق على طريق الأمجاد والبطولات.

يذكر أن ريال مدريد وبرشلونة تزعما جبهة المعارضة لعرض رابطة “لا ليجا”، وهو صندوق استثمار CVC للاستحواذ على 10% من دخل الرابطة لمدة 50 عاماً مقابل 2.6 مليار يورو تحصل عليها الأندية. وترى إدارة الناديين أنه لا يلبي مطالب الأندية، ومن هنا وقعت الحرب الكلامية بين الطرفين.

 

ليفانت نيوز _ sport

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit