تنفيذ حكم الإعدام بحق مصري قتل امرأة ثم أحرق جثمانها

القضاء السعودي أرشيفليفانت
القضاء السعودي (أرشيف-ليفانت)

أعلنت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن تنفيذها حكم الإعدام بحق متهم مصري نتيجة قتله مقيمة وحرق جثتها بهدف إخفاء جريمته.

وقامت ”الداخلية“ بتفيذ حكم القصاص حدّاً بالمتهم، وذلك في المدينة المنورة. ونشرت وزارة الداخلية بياناً نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، جاء فيه أن المتهم “عصام محمد هلال علي”، وهو مصري الجنسية، قام بقتل “عائشة مصطفى محمد البرناوي”، وهي مقيمة غير نظامية، وذلك بضربها وخنقها وإحراق جثمانها بهدف التستر على جريمته.

المملكة العربية السعودية / أرشيفية

واعترف المتهم خلال التحقيق معه بجريمته بعد إلقاء القبض عليه، وتمت إحالته إلى المحكمة الجزائية، حيث صدر بحقه صك يحتوي على ثبوت إدانته بقتل الضحية عمداً وعدواناً وغيلة وهي في مأمن منه، والحكم عليه بالقتل حدّاً، وقام بتأييد الحكم كل من محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، كما صدر أمر ملكي بتنفيذ ما تقرّر شرعاً، وأيّد من مرجعه بحق المتهم المذكور.

من جهة أخرى، لم تتوضح طبيعة العلاقة التي تجمع بين الجاني والضحية وأسباب ارتكاب الجريمة.

اقرأ المزيد: السعودية تعلّق واردات لحوم الأبقار من البرازيل.. بسبب جنون البقر

يذكر أنّ السعودية تنفذ أحكام الإعدام بحق المدانين بجرائم القتل، إلا أن عدداً من وجاهات يتزعمها أمراء ورجال دين وشيوخ قبائل تنجح في إقناع عوائل القتلى بالعفو عن القاتل، مقابل دية أو من دونها، فيما تنتهي حالات أخرى بتنفيذ الإعدام في ساحة عامة بحضور أسرة الضحية.

ويرتبط العفو في معظم الأحيان بجرائم القتل التي تقع نتيجة خلافات ومشاجرات بين أقرباء وأصدقاء، فيما تنتهي جرائم القتل المرتبطة بالسرقة والسطو والجرائم الأخرى، بإعدام المتهمين.

اقرأ المزيد: السلطات الأردنيّة تفتح تحقيقاً حول وفاة الطفلة “لين”

ويُحكم بالإعدام في السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، على مهربي المخدرات، ومرتكبي الاغتصاب، والردة، والقتل، والسطو المسلح، وممارسة السحر، والشعوذة، بجانب جرائم الإرهاب.

ليفانت – وكالات

أعلنت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن تنفيذها حكم الإعدام بحق متهم مصري نتيجة قتله مقيمة وحرق جثتها بهدف إخفاء جريمته.

وقامت ”الداخلية“ بتفيذ حكم القصاص حدّاً بالمتهم، وذلك في المدينة المنورة. ونشرت وزارة الداخلية بياناً نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، جاء فيه أن المتهم “عصام محمد هلال علي”، وهو مصري الجنسية، قام بقتل “عائشة مصطفى محمد البرناوي”، وهي مقيمة غير نظامية، وذلك بضربها وخنقها وإحراق جثمانها بهدف التستر على جريمته.

المملكة العربية السعودية / أرشيفية

واعترف المتهم خلال التحقيق معه بجريمته بعد إلقاء القبض عليه، وتمت إحالته إلى المحكمة الجزائية، حيث صدر بحقه صك يحتوي على ثبوت إدانته بقتل الضحية عمداً وعدواناً وغيلة وهي في مأمن منه، والحكم عليه بالقتل حدّاً، وقام بتأييد الحكم كل من محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، كما صدر أمر ملكي بتنفيذ ما تقرّر شرعاً، وأيّد من مرجعه بحق المتهم المذكور.

من جهة أخرى، لم تتوضح طبيعة العلاقة التي تجمع بين الجاني والضحية وأسباب ارتكاب الجريمة.

اقرأ المزيد: السعودية تعلّق واردات لحوم الأبقار من البرازيل.. بسبب جنون البقر

يذكر أنّ السعودية تنفذ أحكام الإعدام بحق المدانين بجرائم القتل، إلا أن عدداً من وجاهات يتزعمها أمراء ورجال دين وشيوخ قبائل تنجح في إقناع عوائل القتلى بالعفو عن القاتل، مقابل دية أو من دونها، فيما تنتهي حالات أخرى بتنفيذ الإعدام في ساحة عامة بحضور أسرة الضحية.

ويرتبط العفو في معظم الأحيان بجرائم القتل التي تقع نتيجة خلافات ومشاجرات بين أقرباء وأصدقاء، فيما تنتهي جرائم القتل المرتبطة بالسرقة والسطو والجرائم الأخرى، بإعدام المتهمين.

اقرأ المزيد: السلطات الأردنيّة تفتح تحقيقاً حول وفاة الطفلة “لين”

ويُحكم بالإعدام في السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، على مهربي المخدرات، ومرتكبي الاغتصاب، والردة، والقتل، والسطو المسلح، وممارسة السحر، والشعوذة، بجانب جرائم الإرهاب.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit