تصعيد خطير وسط موجة نزوح جديدة في جبل الزاوية بريف إدلب

نزوح العائلات في ريف إدلب الدفاع المدني أرشيف
نزوح العائلات في ريف إدلب (الدفاع المدني - أرشيف)

تواصل قوات النظام السوري، المدعومة روسياً، حملتها العسكرية، على مناطق واسعة بريف إدلب الخاضعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية.

ونتيجة التصعيد العنيف، شهدت منطقة جبل الزاوية بريف إدلب حركة، نزوح لعشرات العائلات، وذلك لتفادي القصف الجوي الروسي، والمدفعي السوري، الذي دائماً يتسبب بوقوع قتلى وجرحى بين المدنيين.

قال الدفاع المدني السوري، عبر صفحته في “تويتر” إن 6 مدنيين من بينهم سيدتان، أصيبوا بجروح، نتيجة قصف مدفعي من قوات النظام السوري، ليل الخميس، استهدف الأحياء السكنية في مدينة أريحا.

وأشار الدفاع المدني، إلى أن الطائرات الروسية، تواصل غاراتها الجوية، بشكل يومي، على مناطق واسعة في شمال غربي سوريا، كما أن من بين تلك الغارات استهداف مدجنة بالقرب من مدينة معرة مصرين شمالي إدلب، وأطراف بلدة البارة في جنوبها، أمس الأربعاء.

وتشهد مناطق في قرى جبل الزاوية، حركة نزوح كبيرة لعشرات العائلات، بعد التصعيد الأخير لقوات النظام وروسيا على المنطقة، واستهدافهم النقطة الطبية في قرية مرعيان.

اقرأ المزيد: عبر سوريا.. إقرار خطة تمرير الغاز المصري إلى لبنان

وتسبب القصف، بتدمير نقطة الطبية بشكل كامل وخروجها عن الخدمة، حيث هرعت فرق الإنقاذ وأخمدت النيران في ظل صعوبة كبيرة بالحركة بسبب رصد المنطقة من طيران الاستطلاع والاستهداف المتكرر.

اقرأ المزيد: نقص أطباء التخدير يدخل المشافي السورية في دائرة الخطر

وأصيب 4 أطفال وامرأتين، يوم الثلاثاء الماضي، بغارات جوية روسية استهدفت أطراف مخيم “مريم” ومدجنة قرب مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، حيث جرى إخراج بعضهم من تحت الأنقاض وإسعافهم إلى المشافي القريبة.

ليفانت – مصادر محلية

تواصل قوات النظام السوري، المدعومة روسياً، حملتها العسكرية، على مناطق واسعة بريف إدلب الخاضعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية.

ونتيجة التصعيد العنيف، شهدت منطقة جبل الزاوية بريف إدلب حركة، نزوح لعشرات العائلات، وذلك لتفادي القصف الجوي الروسي، والمدفعي السوري، الذي دائماً يتسبب بوقوع قتلى وجرحى بين المدنيين.

قال الدفاع المدني السوري، عبر صفحته في “تويتر” إن 6 مدنيين من بينهم سيدتان، أصيبوا بجروح، نتيجة قصف مدفعي من قوات النظام السوري، ليل الخميس، استهدف الأحياء السكنية في مدينة أريحا.

وأشار الدفاع المدني، إلى أن الطائرات الروسية، تواصل غاراتها الجوية، بشكل يومي، على مناطق واسعة في شمال غربي سوريا، كما أن من بين تلك الغارات استهداف مدجنة بالقرب من مدينة معرة مصرين شمالي إدلب، وأطراف بلدة البارة في جنوبها، أمس الأربعاء.

وتشهد مناطق في قرى جبل الزاوية، حركة نزوح كبيرة لعشرات العائلات، بعد التصعيد الأخير لقوات النظام وروسيا على المنطقة، واستهدافهم النقطة الطبية في قرية مرعيان.

اقرأ المزيد: عبر سوريا.. إقرار خطة تمرير الغاز المصري إلى لبنان

وتسبب القصف، بتدمير نقطة الطبية بشكل كامل وخروجها عن الخدمة، حيث هرعت فرق الإنقاذ وأخمدت النيران في ظل صعوبة كبيرة بالحركة بسبب رصد المنطقة من طيران الاستطلاع والاستهداف المتكرر.

اقرأ المزيد: نقص أطباء التخدير يدخل المشافي السورية في دائرة الخطر

وأصيب 4 أطفال وامرأتين، يوم الثلاثاء الماضي، بغارات جوية روسية استهدفت أطراف مخيم “مريم” ومدجنة قرب مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، حيث جرى إخراج بعضهم من تحت الأنقاض وإسعافهم إلى المشافي القريبة.

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit