بينهم عناصر من “الماك”.. السلطات الجزائرية توقف ثلاثين شخصاً بشبهة إشعال الحرائق

السلطات الجزائرية توقف ثلاثين شخصاً بشبهة إشعال الحرائق
صورة لعناصر الدرك مع الموقوفين. وكالة الأنباء الجزائرية

أُوقف الأربعاء ثلاثون شخصاً في الجزائر على خلفية التحقيقات الجارية في حرائق الغابات التي شهدتها منطقة القبائل في منطقة تيزي أوزو منتصف شهر آب/أغسطس الماضي التي أسفرت عن مصرع 90 شخصاً. 

وصرح الدرك الوطني أن من بين الموقوفين قيد الحبس المؤقت سبعة عناصر من حركة “ماك” حولوا إلى القطب الجزائي بسيدي امحمد، كما وُضع 05 أشخاص تحت الرِّقابة القضائية”. وهو الاسم المختصر “لحركة تقرير مصير منطقة القبائل” التي صنفتها السلطات في مايو الماضي منظمة “إرهابية”.

كما تم توقيف أربعة مشتبه فيهم في قضية الفيديو الخاص بترويج أخبار مغلوطة حول الحرائق.

ونقلت الوكالة عن الدرك الوطني، القوة الأمنية التابعة لوزارة الدفاع، قوله إن “التحقيقات المتعلقة بحرائق الغابات أفضت إلى توقيف 30 مشتبهاً فيهم قدموا أمام الجهات القضائية المختصة وأودعوا الحبس المؤقت” قيد التحقيق.

الجزائر_ حرائق الغابات
الجزائر_ حرائق الغابات/ أرشيفية. مواقع تواصل/حر

سبق للسلطات أن اتهمت “ماك” بالضلوع في حرائق الغابات، لكن الحركة ومقرها باريس رفضت هذه الاتهامات.

وشملت التحقيقات التي ما زالت متواصلة “387 بؤرة حريق عبر 14 ولاية من الوطن”، وَفْقاً لـِ الدرك الوطني.

اقرأ المزيد: المغرب والانتخابات العامة… العدالة والتنمية الإسلامي يتلقى هزيمة قاسية من التجمّع الوطني

واندلعت الحرائق الهائلة في 9 آب/أغسطس وطالت 26 ولاية من أصل ولايات البلاد الـ58، متسبّبة في مقتل 90 شخصاً على الأقل، بينهم 33 جندياً، حَسَبَ تقارير مختلفة للسلطات المحلية ووزارة الدفاع.

وبحسب وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني، فإن حرائق الغابات “تسبّبت في إتلاف أكثر من 89 ألف هكتار (…) وكانت تيزي وزو الولاية الأكثر تضرّراً إلى جانب ولايات بجاية، خنشلة، سكيكدة وقالمة” وكلّها في شمال شرق البلاد.

 

ليفانت نيوز _ وكالة الأنباء الجزائرية

أُوقف الأربعاء ثلاثون شخصاً في الجزائر على خلفية التحقيقات الجارية في حرائق الغابات التي شهدتها منطقة القبائل في منطقة تيزي أوزو منتصف شهر آب/أغسطس الماضي التي أسفرت عن مصرع 90 شخصاً. 

وصرح الدرك الوطني أن من بين الموقوفين قيد الحبس المؤقت سبعة عناصر من حركة “ماك” حولوا إلى القطب الجزائي بسيدي امحمد، كما وُضع 05 أشخاص تحت الرِّقابة القضائية”. وهو الاسم المختصر “لحركة تقرير مصير منطقة القبائل” التي صنفتها السلطات في مايو الماضي منظمة “إرهابية”.

كما تم توقيف أربعة مشتبه فيهم في قضية الفيديو الخاص بترويج أخبار مغلوطة حول الحرائق.

ونقلت الوكالة عن الدرك الوطني، القوة الأمنية التابعة لوزارة الدفاع، قوله إن “التحقيقات المتعلقة بحرائق الغابات أفضت إلى توقيف 30 مشتبهاً فيهم قدموا أمام الجهات القضائية المختصة وأودعوا الحبس المؤقت” قيد التحقيق.

الجزائر_ حرائق الغابات
الجزائر_ حرائق الغابات/ أرشيفية. مواقع تواصل/حر

سبق للسلطات أن اتهمت “ماك” بالضلوع في حرائق الغابات، لكن الحركة ومقرها باريس رفضت هذه الاتهامات.

وشملت التحقيقات التي ما زالت متواصلة “387 بؤرة حريق عبر 14 ولاية من الوطن”، وَفْقاً لـِ الدرك الوطني.

اقرأ المزيد: المغرب والانتخابات العامة… العدالة والتنمية الإسلامي يتلقى هزيمة قاسية من التجمّع الوطني

واندلعت الحرائق الهائلة في 9 آب/أغسطس وطالت 26 ولاية من أصل ولايات البلاد الـ58، متسبّبة في مقتل 90 شخصاً على الأقل، بينهم 33 جندياً، حَسَبَ تقارير مختلفة للسلطات المحلية ووزارة الدفاع.

وبحسب وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني، فإن حرائق الغابات “تسبّبت في إتلاف أكثر من 89 ألف هكتار (…) وكانت تيزي وزو الولاية الأكثر تضرّراً إلى جانب ولايات بجاية، خنشلة، سكيكدة وقالمة” وكلّها في شمال شرق البلاد.

 

ليفانت نيوز _ وكالة الأنباء الجزائرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit