بولندا تنقذ 7 مهاجرين سوريين غير نظاميين من الغرق في مستنقع

جندي بولندي على الحدود مع بيلاروسيا حساب حرس الحدود البولندي تويتر
جندي بولندي على الحدود مع بيلاروسيا، حساب حرس الحدود البولندي/ تويتر

تمكن حرس الحدود البولندي، يوم أمس الأحد، من إنقاذ ثمانية مهاجرين بينهم 7 سوريين مهاجرين غير نظاميين من الغرق في مستنقع للمياه على الحدود مع بيلاروسيا.

وقال حرس الحدود، إن رجال الإطفاء وخدمة الإنقاذ الجوي والشرطة، تمكنوا من إنقاذ ثمانية مهاجرين غير نظاميين من الغرق، واستمرت العملية عدّة ساعات، موضحاً” أن السوريين الذين تم إنقاذهم كانوا عالقين في مستنقعات المناطق النائية لنهر سوبراسل على الحدود بين بولندا وبيلاروس”.

وأكّدت أنه تم إنقاذ ثمانية مهاجرين، منهم خمسة رجال وثلاث نساء، ونُقل سبعة منهم إلى المستشفى.

أشارت المتحدثة باسم حرس الحدود، آنا ميخالسكايا، إلى أنه يجري العمل على تحديد هوية المهاجرين الناجين، لافتة إلى أنه وفقًا للافتراض المبدئي، فإن سبعة منهم يحملون الجنسية السورية، وواحدًا ينحدر من الكونغو.

وأضافت ميخالسكايا أن “السبت كان يومًا مشحونًا”، إذ أُحصيت 324 محاولة للعبور بطريقة غير شرعية من بيلاروسيا إلى بولندا.

في غضون ذلك، أعلن مسؤولون من بولندا وبيلاروسيا العثور على أربع جثث عند الحدود بين البلدين، أكدت وزارة الخارجية العراقية في بيان، “أن إحدى الجثث تعود لمواطنة عراقية تبلغ من العمر 39 عاماً”.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، قوله إن “الخارجية وعبر سفارة جمهورية العراق في موسكو، تتابع باهتمام بالغ حادث وفاة مواطنة عراقية على الحدود المشتركة بين بيلاروسيا وبولندا، وإمكانية التنسيق مع السلطات المعنية في كلا البلدين للوقوف على تفاصيل أكثر دقة”.

وكالة “بيلتا” البيلاروسية الحكومية قالت من جانبها، إن دلائل واضحة تشير إلى أن جثة المرأة تم سحبها من الجانب البولندي للحدود.

وعُثر على جثة المرأة العراقية إلى جانب ثلاثة أطفال كانوا على قيد الحياة، تتراوح أعمارهم بين خمسة وسبعة أعوام، وفقًا للوكالة.

وقال زوج اللاجئة العراقية، إن حرس الحدود البولندي اقتادوهما مجبرين بينما كانا حافيين وتحت التهديد إلى الجانب البيلاروسي.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك عبر تغريدة له، أنه”يدعم الجيش البولندي حرس الحدود في حماية الحدود مع بيلاروسيا ويشارك أكثر من 900 جندي في هذه العملية”.

الحدود بين بولندا وبيلاروس/ أرشيفية

وأصدرت وزارة الدفاع بياناً، جاء فيه، إن 2100 شخص حاولوا عبور الحدود بشكل غير قانوني حتى الآن هذا الشهر، تمكن حرس الحدود من منع 1342 منهم من دخول بولندا، و758 اعتقلوا واحتجزوا في مراكز مغلقة.

وفي مواجهة تدفق المهاجرين والتوتر الأخير مع بيلاروسيا، فرضت بولندا حالة الطوارئ لمدة 30 يومًا عند حدودها مطلع أيلول/سبتمبر. كذلك أرسلت إليها 2000 جندي وبدأت في بناء سياج من الأسلاك الشائكة للحد من الهجرة.

اقرأ أيضاً: في طفس.. إتاوات بـ85 ألف دولار من النظام على المدنيين

جدير بالذكر أن عدد الوافدين غير الموثقين من بيلاروسيا زاد منذ إعلان رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في أيار/مايو إنه سيرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد بلاده. وقد شيدت بولندا سياجاً من الأسلاك الشائكة على الحدود وأرسلت آلاف القوات لتسير دوريات في المنطقة.

ليفانت نيوز_ وكالات

تمكن حرس الحدود البولندي، يوم أمس الأحد، من إنقاذ ثمانية مهاجرين بينهم 7 سوريين مهاجرين غير نظاميين من الغرق في مستنقع للمياه على الحدود مع بيلاروسيا.

وقال حرس الحدود، إن رجال الإطفاء وخدمة الإنقاذ الجوي والشرطة، تمكنوا من إنقاذ ثمانية مهاجرين غير نظاميين من الغرق، واستمرت العملية عدّة ساعات، موضحاً” أن السوريين الذين تم إنقاذهم كانوا عالقين في مستنقعات المناطق النائية لنهر سوبراسل على الحدود بين بولندا وبيلاروس”.

وأكّدت أنه تم إنقاذ ثمانية مهاجرين، منهم خمسة رجال وثلاث نساء، ونُقل سبعة منهم إلى المستشفى.

أشارت المتحدثة باسم حرس الحدود، آنا ميخالسكايا، إلى أنه يجري العمل على تحديد هوية المهاجرين الناجين، لافتة إلى أنه وفقًا للافتراض المبدئي، فإن سبعة منهم يحملون الجنسية السورية، وواحدًا ينحدر من الكونغو.

وأضافت ميخالسكايا أن “السبت كان يومًا مشحونًا”، إذ أُحصيت 324 محاولة للعبور بطريقة غير شرعية من بيلاروسيا إلى بولندا.

في غضون ذلك، أعلن مسؤولون من بولندا وبيلاروسيا العثور على أربع جثث عند الحدود بين البلدين، أكدت وزارة الخارجية العراقية في بيان، “أن إحدى الجثث تعود لمواطنة عراقية تبلغ من العمر 39 عاماً”.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، قوله إن “الخارجية وعبر سفارة جمهورية العراق في موسكو، تتابع باهتمام بالغ حادث وفاة مواطنة عراقية على الحدود المشتركة بين بيلاروسيا وبولندا، وإمكانية التنسيق مع السلطات المعنية في كلا البلدين للوقوف على تفاصيل أكثر دقة”.

وكالة “بيلتا” البيلاروسية الحكومية قالت من جانبها، إن دلائل واضحة تشير إلى أن جثة المرأة تم سحبها من الجانب البولندي للحدود.

وعُثر على جثة المرأة العراقية إلى جانب ثلاثة أطفال كانوا على قيد الحياة، تتراوح أعمارهم بين خمسة وسبعة أعوام، وفقًا للوكالة.

وقال زوج اللاجئة العراقية، إن حرس الحدود البولندي اقتادوهما مجبرين بينما كانا حافيين وتحت التهديد إلى الجانب البيلاروسي.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك عبر تغريدة له، أنه”يدعم الجيش البولندي حرس الحدود في حماية الحدود مع بيلاروسيا ويشارك أكثر من 900 جندي في هذه العملية”.

الحدود بين بولندا وبيلاروس/ أرشيفية

وأصدرت وزارة الدفاع بياناً، جاء فيه، إن 2100 شخص حاولوا عبور الحدود بشكل غير قانوني حتى الآن هذا الشهر، تمكن حرس الحدود من منع 1342 منهم من دخول بولندا، و758 اعتقلوا واحتجزوا في مراكز مغلقة.

وفي مواجهة تدفق المهاجرين والتوتر الأخير مع بيلاروسيا، فرضت بولندا حالة الطوارئ لمدة 30 يومًا عند حدودها مطلع أيلول/سبتمبر. كذلك أرسلت إليها 2000 جندي وبدأت في بناء سياج من الأسلاك الشائكة للحد من الهجرة.

اقرأ أيضاً: في طفس.. إتاوات بـ85 ألف دولار من النظام على المدنيين

جدير بالذكر أن عدد الوافدين غير الموثقين من بيلاروسيا زاد منذ إعلان رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في أيار/مايو إنه سيرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد بلاده. وقد شيدت بولندا سياجاً من الأسلاك الشائكة على الحدود وأرسلت آلاف القوات لتسير دوريات في المنطقة.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit