بلينكن ينتظر استجواباً قد يكون الأشرس في مسيرته

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مواقع تواصل ح رسمي
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.أرشيفية.. مواقع تواصل. ح. رسمي

يمكن لوزير الخارجية أنتوني بلينكن أن يتوقع أكثر الأسئلة عدوانية في حياته المهنية عندما يدلي بشهادته اليوم الاثنين أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ويوم الثلاثاء أمام العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ.

يقول الجمهوريون إنهم سيطالبون بمعرفة عدد الأميركيين والحلفاء الذين ما زالوا عالقين في أفغانستان، بعد عمليات الإجلاء الأخيرة والعقبات المستمرة – وكيف تخطط الولايات المتحدة على وجه التحديد لإخراجهم.

وذكر موقع “آكسيوس” الأميركي، الأحد، أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، سيواجه الاستجواب الأكثر شراسة في مسيرته عندما يدلي بشهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الاثنين، وأمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في اليوم التالي، بشأن أفغانستان.

وقال الموقع إن الجمهوريين يرون أن جلسات الاستماع تمثل فرصتهم الأولى لمواجهة مسؤول بارز في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، حول الانسحاب الفوضوي للولايات المتحدة من أفغانستان، بينما يرى الديمقراطيون الجلسات على أنها مرحلة ينبغي لهم فيها نبذ جهود الحزب الجمهوري لتحميل بايدن مسؤولية أخطاء الحزبين على مدار 20 عاماً.

وأشار الموقع إلى رغبة الجمهوريين في معرفة تفاصيل الأشخاص الذين تم إخراجهم من أفغانستان، وقال إنه من المتوقع أن يطرحوا أسئلة حول وجود مجرمين مدانين أو أشخاص مدرجين على قوائم الإرهاب بين الأشخاص الذين تم إجلاؤهم، وأن يستشهدوا بالتقرير “المروع” الذي نشرته وكالة الأنباء “أسوشيتد برس” حول الاتجار بالأطفال إلى الولايات المتحدة في أثناء الفوضى.

الكونغرس الأميركي
الكونغرس الأميركي. أرشيف.

وأكد البنتاغون، أن المُعَدَّات المتروكة في مطار كابول “منزوعة السلاح” و”غير صالحة للاستخدام”، ولكن يبدو أن الأمر ليس كذلك في جميع أنحاء أفغانستان، حسبما ذكر الموقع.

اقرأ المزيد: ميليشيا “فاطميون” تشيّع رفات اثنين من قتلاها في إيران

ولفت إلى أن السؤال الرئيسي للجمهوريين سيكون حول كيفية اعتراف الولايات المتحدة بحكومة طالبان، التي عُين فيها سراج الدين حقاني، الذي يرتبط اسمه بتنظيم “القاعدة”، وهناك جائزة أميركية لمن يدلي بمعلومات عنه، وزيراً للداخلية.

وتوقع الموقع أن يضغط الجمهوريون على بلينكن لمنع وصول طالبان للأصول الأفغانية المجمدة في البنوك الأميركية، التي تبلغ قيمتها أكثر من 9 مليارات دولار.

ليفانت نيوز _ Axios

يمكن لوزير الخارجية أنتوني بلينكن أن يتوقع أكثر الأسئلة عدوانية في حياته المهنية عندما يدلي بشهادته اليوم الاثنين أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ويوم الثلاثاء أمام العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ.

يقول الجمهوريون إنهم سيطالبون بمعرفة عدد الأميركيين والحلفاء الذين ما زالوا عالقين في أفغانستان، بعد عمليات الإجلاء الأخيرة والعقبات المستمرة – وكيف تخطط الولايات المتحدة على وجه التحديد لإخراجهم.

وذكر موقع “آكسيوس” الأميركي، الأحد، أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، سيواجه الاستجواب الأكثر شراسة في مسيرته عندما يدلي بشهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الاثنين، وأمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في اليوم التالي، بشأن أفغانستان.

وقال الموقع إن الجمهوريين يرون أن جلسات الاستماع تمثل فرصتهم الأولى لمواجهة مسؤول بارز في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، حول الانسحاب الفوضوي للولايات المتحدة من أفغانستان، بينما يرى الديمقراطيون الجلسات على أنها مرحلة ينبغي لهم فيها نبذ جهود الحزب الجمهوري لتحميل بايدن مسؤولية أخطاء الحزبين على مدار 20 عاماً.

وأشار الموقع إلى رغبة الجمهوريين في معرفة تفاصيل الأشخاص الذين تم إخراجهم من أفغانستان، وقال إنه من المتوقع أن يطرحوا أسئلة حول وجود مجرمين مدانين أو أشخاص مدرجين على قوائم الإرهاب بين الأشخاص الذين تم إجلاؤهم، وأن يستشهدوا بالتقرير “المروع” الذي نشرته وكالة الأنباء “أسوشيتد برس” حول الاتجار بالأطفال إلى الولايات المتحدة في أثناء الفوضى.

الكونغرس الأميركي
الكونغرس الأميركي. أرشيف.

وأكد البنتاغون، أن المُعَدَّات المتروكة في مطار كابول “منزوعة السلاح” و”غير صالحة للاستخدام”، ولكن يبدو أن الأمر ليس كذلك في جميع أنحاء أفغانستان، حسبما ذكر الموقع.

اقرأ المزيد: ميليشيا “فاطميون” تشيّع رفات اثنين من قتلاها في إيران

ولفت إلى أن السؤال الرئيسي للجمهوريين سيكون حول كيفية اعتراف الولايات المتحدة بحكومة طالبان، التي عُين فيها سراج الدين حقاني، الذي يرتبط اسمه بتنظيم “القاعدة”، وهناك جائزة أميركية لمن يدلي بمعلومات عنه، وزيراً للداخلية.

وتوقع الموقع أن يضغط الجمهوريون على بلينكن لمنع وصول طالبان للأصول الأفغانية المجمدة في البنوك الأميركية، التي تبلغ قيمتها أكثر من 9 مليارات دولار.

ليفانت نيوز _ Axios

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit