بـ 25 دولاراً للفرد.. لبنان سيدعم الأسر المحتاجة

النقابات في لبنان تدعو للعصيان المدني بعد رفع أسعار المحروقات
صورة أرشيفية. المركزية البنانية.

باشرت الحكومة اللبنانية يوم الخميس، مشروع بطاقة الدعم للأسر الأكثر حاجة، التي من المزمع أن تستهدف قرابة 500 ألف عائلة.

ونظم كل من وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال رمزي المشرفية، وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راؤول نعمة ورئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطيّة، مؤتمراً صحفياً مشتركاً لعرض آلية إطلاق التسجيل للاستفادة من البطاقة التمويلية.

اقرأ أيضاً: عبر سوريا.. إقرار خطة تمرير الغاز المصري إلى لبنان

ولفت مشرفية إلى أنه “سيتم دفعها بالدولار الأمريكي، أو ما يعادله بالليرة اللبنانية في السوق الموازي”، مبيناً أن مهلة تقديم الطلبات للبطاقة تمتد من 15 سبتمبر/أيلول إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول، وكشف أن “هناك إمكانية لرفع المبلغ ضمن هذه البطاقة”.

لبنان_ أزمة وقود

كما نوه أن “بطاقات الدعم النقدي ستكون مؤقتة لمدة عام ومهلة تقديم الطلبات”، قائلاً: “قمنا بقدر المستطاع لإقرار البطاقة ومن حق المواطن أن يقول إننا تأخرنا، لكننا عملنا مع وزارة الاقتصاد بالتعاون مع البنك الدولي على إنشاء شبكة دعم لمساعدة الشعب اللبناني في هذه الأيام الصعبة”.

واستكمل: “أملنا بخطة اقتصادية متكاملة تخرج الناس من المشاكل وتضعنا على السكة الصحيحة للتقدم”، فيما يهيمن الغموض على آلية تمويل تلك البطاقة حيث إن قرض البنك الدولي البالغ 228 مليون دولار لا يستطيع تغطية تلك التكلفة.

ليفانت-وكالات

باشرت الحكومة اللبنانية يوم الخميس، مشروع بطاقة الدعم للأسر الأكثر حاجة، التي من المزمع أن تستهدف قرابة 500 ألف عائلة.

ونظم كل من وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال رمزي المشرفية، وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راؤول نعمة ورئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطيّة، مؤتمراً صحفياً مشتركاً لعرض آلية إطلاق التسجيل للاستفادة من البطاقة التمويلية.

اقرأ أيضاً: عبر سوريا.. إقرار خطة تمرير الغاز المصري إلى لبنان

ولفت مشرفية إلى أنه “سيتم دفعها بالدولار الأمريكي، أو ما يعادله بالليرة اللبنانية في السوق الموازي”، مبيناً أن مهلة تقديم الطلبات للبطاقة تمتد من 15 سبتمبر/أيلول إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول، وكشف أن “هناك إمكانية لرفع المبلغ ضمن هذه البطاقة”.

لبنان_ أزمة وقود

كما نوه أن “بطاقات الدعم النقدي ستكون مؤقتة لمدة عام ومهلة تقديم الطلبات”، قائلاً: “قمنا بقدر المستطاع لإقرار البطاقة ومن حق المواطن أن يقول إننا تأخرنا، لكننا عملنا مع وزارة الاقتصاد بالتعاون مع البنك الدولي على إنشاء شبكة دعم لمساعدة الشعب اللبناني في هذه الأيام الصعبة”.

واستكمل: “أملنا بخطة اقتصادية متكاملة تخرج الناس من المشاكل وتضعنا على السكة الصحيحة للتقدم”، فيما يهيمن الغموض على آلية تمويل تلك البطاقة حيث إن قرض البنك الدولي البالغ 228 مليون دولار لا يستطيع تغطية تلك التكلفة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit