بعد محاولة الانقلاب.. واشنطن تحذر من أي تدخل خارجي في السودان

نيد برايس
نيد برايس/ أرشيفية

حذّرت الولايات المتحدة من أي تدخل خارجي في السودان يهدف إلى بث التضليل وتقويض إرادة السودانيين، وأدانت المحاولة الانقلابية الفاشلة في السودان، معتبرة أنها “مناهضة للديمقراطية”.

وغرّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس على موقعه في تويتر اليوم الأربعاء: “ندين المحاولة الفاشلة للاستيلاء على السلطة من الحكومة الانتقالية وتعطيل التحول الديمقراطي التاريخي في السودان”، وفق فرانس برس.

كما أضاف أن “حكومة الولايات المتحدة تدعم الشعب السوداني في طريقه نحو الديمقراطية والسلام والازدهار”.

برايس أرفق تغريدته ببيان قال فيه إن “الولايات المتحدة تدين المحاولة الفاشلة من قبل أطراف عسكرية ومدنية مارقة للاستيلاء على السلطة” في السودان وتناشد الحكومة الانتقالية “محاسبة جميع المتورطين من خلال عملية قضائية عادلة”.

وأكّد أن “الأعمال المناهضة للديمقراطية مثل تلك التي حدثت في 21 سبتمبر في الخرطوم تقوض تطلعات الشعب السوداني إلى الحرية والعدالة وتضع الدعم الدولي للسودان، بما في ذلك علاقاته الثنائية مع الولايات المتحدة، في خطر”.

السودان

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الجيش السوداني، إحباط محاولة انقلابية للسيطرة على السلطة والحكم في البلاد، وأوضحت القوات المسلحة في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن الجيش أحبط محاولة انقلابية من قبل مجموعة من الضباط التابعين للنظام السابق، وأن الأوضاع الأمنية أضحت مستتبة، بعد أن استرجع كافة المواقع التي حاول الانقلابيون السيطرة عليها، وألقى القبض على المتورطين.

أفصح مجلس السيادة في السودان عن تفاصيل مهمة حول محاولة الانقلاب الفاشلة، قائلاً في بيان، إن محاولة الانقلاب قادها اللواء عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطاً برتب مختلفة، ومجموعة من ضباط الصف والجنود.

اقرأ أيضاً: مجلس السيادة السوداني يكشف عن قائد الانقلاب وشركاءه

وشجب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، المحاولة الانقلابية التي شهدها السودان الثلاثاء، مشدداً على مساندة الجامعة للفترة الانتقالية في البلاد، لافتاً “اتفاقات ترتيب المرحلة الانتقالية التي وقعتها جميع الأطراف السودانية خلال العامين الماضيين تحظى بدعم واسع من الجامعة العربية والمجتمع الدولي” وتابع أنها “تمثل بالتالي طريقاً وحيداً لتجاوز مختلف التحديات التي تواجهها البلاد”.

وشدد المصدر على أن الجامعة “مستمرة في تأييد الجهود السودانية التي تهدف إلى معالجة المشكلات المختلفة بما يؤدي إلى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني في مستقبل مزدهر”.

ليفانت نيوز_ وكالات

حذّرت الولايات المتحدة من أي تدخل خارجي في السودان يهدف إلى بث التضليل وتقويض إرادة السودانيين، وأدانت المحاولة الانقلابية الفاشلة في السودان، معتبرة أنها “مناهضة للديمقراطية”.

وغرّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس على موقعه في تويتر اليوم الأربعاء: “ندين المحاولة الفاشلة للاستيلاء على السلطة من الحكومة الانتقالية وتعطيل التحول الديمقراطي التاريخي في السودان”، وفق فرانس برس.

كما أضاف أن “حكومة الولايات المتحدة تدعم الشعب السوداني في طريقه نحو الديمقراطية والسلام والازدهار”.

برايس أرفق تغريدته ببيان قال فيه إن “الولايات المتحدة تدين المحاولة الفاشلة من قبل أطراف عسكرية ومدنية مارقة للاستيلاء على السلطة” في السودان وتناشد الحكومة الانتقالية “محاسبة جميع المتورطين من خلال عملية قضائية عادلة”.

وأكّد أن “الأعمال المناهضة للديمقراطية مثل تلك التي حدثت في 21 سبتمبر في الخرطوم تقوض تطلعات الشعب السوداني إلى الحرية والعدالة وتضع الدعم الدولي للسودان، بما في ذلك علاقاته الثنائية مع الولايات المتحدة، في خطر”.

السودان

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الجيش السوداني، إحباط محاولة انقلابية للسيطرة على السلطة والحكم في البلاد، وأوضحت القوات المسلحة في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن الجيش أحبط محاولة انقلابية من قبل مجموعة من الضباط التابعين للنظام السابق، وأن الأوضاع الأمنية أضحت مستتبة، بعد أن استرجع كافة المواقع التي حاول الانقلابيون السيطرة عليها، وألقى القبض على المتورطين.

أفصح مجلس السيادة في السودان عن تفاصيل مهمة حول محاولة الانقلاب الفاشلة، قائلاً في بيان، إن محاولة الانقلاب قادها اللواء عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطاً برتب مختلفة، ومجموعة من ضباط الصف والجنود.

اقرأ أيضاً: مجلس السيادة السوداني يكشف عن قائد الانقلاب وشركاءه

وشجب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، المحاولة الانقلابية التي شهدها السودان الثلاثاء، مشدداً على مساندة الجامعة للفترة الانتقالية في البلاد، لافتاً “اتفاقات ترتيب المرحلة الانتقالية التي وقعتها جميع الأطراف السودانية خلال العامين الماضيين تحظى بدعم واسع من الجامعة العربية والمجتمع الدولي” وتابع أنها “تمثل بالتالي طريقاً وحيداً لتجاوز مختلف التحديات التي تواجهها البلاد”.

وشدد المصدر على أن الجامعة “مستمرة في تأييد الجهود السودانية التي تهدف إلى معالجة المشكلات المختلفة بما يؤدي إلى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني في مستقبل مزدهر”.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit