بعد رحلة استغرقت 3 أيام.. أول بعثة مدنية بالكامل إلى الفضاء تهبط بسلام

لحظة هبوط قمرة مهمة SpaceX Inspiration4 في المحيط الهادئ مصدر SpaceX Inspiration4
لحظة هبوط قمرة مهمة SpaceX Inspiration4 في المحيط الهادئ. مصدر SpaceX Inspiration4

هبطت المجموعة الرباعية المكونة من رواد فضاء مدنيين في مهمة “SpaceX Inspiration4” بأمان في المحيط الأطلسي قبالة ساحل فلوريدا يوم السبت، لتكمل رحلة استغرقت ثلاثة أيام لأول طاقم مدني بالكامل أرسل إلى مدار حول الأرض.

يمثل الإطلاق الناجح للمهمة وعودتها، وهي الأحدث في سلسلة حديثة من الرِّحْلات الاستكشافية علامة بارزة أخرى في صناعة السياحة الفضائية التجارية الوليدة، بعد 60 عاماً من فجر رِحْلات الفضاء البشرية.

وقال تود ليف إريكسون، مدير مهمة شركة “Inspiration4 Venture”، للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف بعد عودة الطاقم: “مرحباً بكم في عصر الفضاء الثاني”.

قامت شركة SpaceX، وهي شركة الصواريخ الخاصة التي أسسها الرئيس التنفيذي لشركة Tesla Inc لصناعة السيارات الكهربائية إيلون ماسك، بتزويد المركبة الفضائية وإطلاقها والتحكم في رحلتها والتعامل مع عملية استعادة الانهيار.

انتهت المهمة التي استغرقت ثلاثة أيام عندما هبطت كبسولة “SpaceX Crew Dragon”، التي يطلق عليها اسم “Resilience”، في البحر الهادئ في حوالي الساعة 7 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2300 بتوقيت جرينتش)، قبل وقت قصير من غروب الشمس كما هو موضح خلال البث المباشر عبر الويب لـ SpaceX على قناتها على YouTube.

في غضون ساعة، شوهد أفراد الطاقم الأربعة المبتسمون يخرجون واحداً تلو الآخر من الفَتْحَة الجانبية للكبسولة بعد أن تم رفع الغطاء، التي كانت محترقة بشكل واضح من الخارج، من المحيط إلى سطح سفينة الإنقاذ سبيس إكس.

وقف كل واحد من الأربعة على سطح السفينة لبضع لحظات أمام الكبسولة للتلويح بيديه قبل اصطحابهم إلى مركز طبي على متن السفينة لإجراء فحوص بعد ذلك تم نقلهم بطائرة مروحية عائدين إلى كيب كانافيرال من أجل لم شملهم مع أحبائهم.

قال إيزاكمان، الرئيس التنفيذي لشركة التجارة الإلكترونية “Shift4 Payments Inc” الذي دفع ثمن التذاكر، عبر الراديو من داخل الكبسولة بعد لحظات من الانهيار: “كان ذلك بمثابة رحلة بالنسبة لنا”. “لقد بدأنا للتو.”

حددته مجلة تايم المبلغ الذي دفعه إيزاكمان بنحو 200 مليون دولار – لزميله الملياردير ماسك مقابل جميع المقاعد الأربعة على متن Crew Dragon.

انطلق فريق Inspiration4 يوم الأربعاء من مركز كينيدي للفضاء في كيب كانافيرال فوق أحد صواريخ سبيس إكس فالكون 9 القابلة لإعادة الاستخدام والمكونة من مرحلتين.

اقرأ المزيد: تظاهرة في واشنطن لأنصار منفّذي اقتحام الكابيتول

في غضون ثلاث ساعات، وصلت كبسولة الطاقم إلى ارتفاع مداري طواف يبلغ 585 كم، أو ما يزيد قليلاً عن 363 ميلاً – أعلى من محطة الفضاء الدولية أو تلسكوب هابل الفضائي، وأبعد مسافة طيران من الأرض منذ انتهاء برنامَج أبولو القمر التابع لناسا في عام 1972.

هي أول رحلة لأعمال ماسك الجديدة في مجال السياحة الفضائية، وتمثل قفزة أمام المنافسين الذين قدموا أيضاً رِحْلات على متن السفن الصاروخية للعملاء الأثرياء الراغبين في دفع ثروة صغيرة لتجربة بهجة رِحْلات الفضاء وكسب أجنحة رواد فضاء هواة.

 

ليفانت نيوز _ متابعات _ أ ف ب

هبطت المجموعة الرباعية المكونة من رواد فضاء مدنيين في مهمة “SpaceX Inspiration4” بأمان في المحيط الأطلسي قبالة ساحل فلوريدا يوم السبت، لتكمل رحلة استغرقت ثلاثة أيام لأول طاقم مدني بالكامل أرسل إلى مدار حول الأرض.

يمثل الإطلاق الناجح للمهمة وعودتها، وهي الأحدث في سلسلة حديثة من الرِّحْلات الاستكشافية علامة بارزة أخرى في صناعة السياحة الفضائية التجارية الوليدة، بعد 60 عاماً من فجر رِحْلات الفضاء البشرية.

وقال تود ليف إريكسون، مدير مهمة شركة “Inspiration4 Venture”، للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف بعد عودة الطاقم: “مرحباً بكم في عصر الفضاء الثاني”.

قامت شركة SpaceX، وهي شركة الصواريخ الخاصة التي أسسها الرئيس التنفيذي لشركة Tesla Inc لصناعة السيارات الكهربائية إيلون ماسك، بتزويد المركبة الفضائية وإطلاقها والتحكم في رحلتها والتعامل مع عملية استعادة الانهيار.

انتهت المهمة التي استغرقت ثلاثة أيام عندما هبطت كبسولة “SpaceX Crew Dragon”، التي يطلق عليها اسم “Resilience”، في البحر الهادئ في حوالي الساعة 7 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2300 بتوقيت جرينتش)، قبل وقت قصير من غروب الشمس كما هو موضح خلال البث المباشر عبر الويب لـ SpaceX على قناتها على YouTube.

في غضون ساعة، شوهد أفراد الطاقم الأربعة المبتسمون يخرجون واحداً تلو الآخر من الفَتْحَة الجانبية للكبسولة بعد أن تم رفع الغطاء، التي كانت محترقة بشكل واضح من الخارج، من المحيط إلى سطح سفينة الإنقاذ سبيس إكس.

وقف كل واحد من الأربعة على سطح السفينة لبضع لحظات أمام الكبسولة للتلويح بيديه قبل اصطحابهم إلى مركز طبي على متن السفينة لإجراء فحوص بعد ذلك تم نقلهم بطائرة مروحية عائدين إلى كيب كانافيرال من أجل لم شملهم مع أحبائهم.

قال إيزاكمان، الرئيس التنفيذي لشركة التجارة الإلكترونية “Shift4 Payments Inc” الذي دفع ثمن التذاكر، عبر الراديو من داخل الكبسولة بعد لحظات من الانهيار: “كان ذلك بمثابة رحلة بالنسبة لنا”. “لقد بدأنا للتو.”

حددته مجلة تايم المبلغ الذي دفعه إيزاكمان بنحو 200 مليون دولار – لزميله الملياردير ماسك مقابل جميع المقاعد الأربعة على متن Crew Dragon.

انطلق فريق Inspiration4 يوم الأربعاء من مركز كينيدي للفضاء في كيب كانافيرال فوق أحد صواريخ سبيس إكس فالكون 9 القابلة لإعادة الاستخدام والمكونة من مرحلتين.

اقرأ المزيد: تظاهرة في واشنطن لأنصار منفّذي اقتحام الكابيتول

في غضون ثلاث ساعات، وصلت كبسولة الطاقم إلى ارتفاع مداري طواف يبلغ 585 كم، أو ما يزيد قليلاً عن 363 ميلاً – أعلى من محطة الفضاء الدولية أو تلسكوب هابل الفضائي، وأبعد مسافة طيران من الأرض منذ انتهاء برنامَج أبولو القمر التابع لناسا في عام 1972.

هي أول رحلة لأعمال ماسك الجديدة في مجال السياحة الفضائية، وتمثل قفزة أمام المنافسين الذين قدموا أيضاً رِحْلات على متن السفن الصاروخية للعملاء الأثرياء الراغبين في دفع ثروة صغيرة لتجربة بهجة رِحْلات الفضاء وكسب أجنحة رواد فضاء هواة.

 

ليفانت نيوز _ متابعات _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit