بعد الفشل المتكرر.. روسيا تنشئ قاعدة عسكرية في منطقة المثلث الحدودي

القوات الروسية القامشلي أرشيف
القوات الروسية القامشلي (أرشيف)

قالت مصادر مطلعة، اليوم الأربعاء، إن القوات الروسية، تعمل على إنشاء قاعدة عسكرية في منطقة المثلث الحدودي بريف القامشلي الشمالي الشرقي، بعد أن حاولت في السابق مراراً وتكراراً، إن شاء القاعدة لها في هذه المنطقة.

يشار إلى أن ريف القامشلي الشمالي الشرقي لسوريا، يعد معقلاً لقوات التحالف الدولي.

نقلت المصادر، أنه بالفعل شرعت روسيا، بناء قاعدة عسكرية لها، في قرية محركان بالقرب من بلدة القحطانية شمال الحسكة قرب منطقة المثلث الحدودي مع العراق وتركيا.

قسد: هجوم تركي على عين عيسى.. والقوات الروسية لاتحرك ساكناً

 

وعلى الرغم من الصدامات غير المباشرة، بين القوات الروسية، والقوات الأمريكية في وقت سابق، إلا أن التحالف الدولي، لم يحرك ساكناً إزاء هذا التحرك الروسي.

وفي وقت سابق، منع الأهالي في تلك المنطقة “القوات الروسية” من تثبيت نقطة عسكرية، وأجبروها على الرحيل، في حين اعترض سكان القرية التي من المقرر أن تحتضن القاعدة الروسية، دورية ورسية بالحجارة.

وتحاول “موسكو” أن تتواجد في منطقة المثلث الحدودي، وهي المنطقة المعروفة بغناها بالنفط والغاز، فضلاً عن كونها منطقة عبور باتجاه إقليم كردستان العراق، التي تخلو من وجود قوات النظام السوري.

اقرأ المزيد: النظام السوري يقتل أربعة مدنيين في إدلب

الجدير بالذكر، أن القوات الروسية، تتخذ من مطار القامشلي قاعدة عسكرية لها، التي تحميها أنظمة صواريخ أرض – جو، حيث أن المطار شهد في الآونة الأخيرة، وصول تعزيزات ضخمة وصلت إلى مطار القامشلي قادمة من قاعدة حميميم.

اقرأ المزيد: روسيا تدرّب طياري النظام السوري في البادية

وتتواجد “روسيا” بشكل أساسي، في قاعدة حميميم، حيث أنها وقّعت مع النظام السوري اتفاقا في أغسطس/آب 2015 يمنح الحق للقوات العسكرية الروسية باستخدام قاعدة حميميم في كل وقت من دون مقابل ولأجل غير مسمى.

ليفانت – الحدث السوري

قالت مصادر مطلعة، اليوم الأربعاء، إن القوات الروسية، تعمل على إنشاء قاعدة عسكرية في منطقة المثلث الحدودي بريف القامشلي الشمالي الشرقي، بعد أن حاولت في السابق مراراً وتكراراً، إن شاء القاعدة لها في هذه المنطقة.

يشار إلى أن ريف القامشلي الشمالي الشرقي لسوريا، يعد معقلاً لقوات التحالف الدولي.

نقلت المصادر، أنه بالفعل شرعت روسيا، بناء قاعدة عسكرية لها، في قرية محركان بالقرب من بلدة القحطانية شمال الحسكة قرب منطقة المثلث الحدودي مع العراق وتركيا.

قسد: هجوم تركي على عين عيسى.. والقوات الروسية لاتحرك ساكناً

 

وعلى الرغم من الصدامات غير المباشرة، بين القوات الروسية، والقوات الأمريكية في وقت سابق، إلا أن التحالف الدولي، لم يحرك ساكناً إزاء هذا التحرك الروسي.

وفي وقت سابق، منع الأهالي في تلك المنطقة “القوات الروسية” من تثبيت نقطة عسكرية، وأجبروها على الرحيل، في حين اعترض سكان القرية التي من المقرر أن تحتضن القاعدة الروسية، دورية ورسية بالحجارة.

وتحاول “موسكو” أن تتواجد في منطقة المثلث الحدودي، وهي المنطقة المعروفة بغناها بالنفط والغاز، فضلاً عن كونها منطقة عبور باتجاه إقليم كردستان العراق، التي تخلو من وجود قوات النظام السوري.

اقرأ المزيد: النظام السوري يقتل أربعة مدنيين في إدلب

الجدير بالذكر، أن القوات الروسية، تتخذ من مطار القامشلي قاعدة عسكرية لها، التي تحميها أنظمة صواريخ أرض – جو، حيث أن المطار شهد في الآونة الأخيرة، وصول تعزيزات ضخمة وصلت إلى مطار القامشلي قادمة من قاعدة حميميم.

اقرأ المزيد: روسيا تدرّب طياري النظام السوري في البادية

وتتواجد “روسيا” بشكل أساسي، في قاعدة حميميم، حيث أنها وقّعت مع النظام السوري اتفاقا في أغسطس/آب 2015 يمنح الحق للقوات العسكرية الروسية باستخدام قاعدة حميميم في كل وقت من دون مقابل ولأجل غير مسمى.

ليفانت – الحدث السوري

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit