برهم صالح يأمل بانتخابات قادرة على الإصلاح.. والكاظمي إلى طهران غداً

الرئيس العراقي
الرئيس العراقي برهم صالح \ أرشيفية

يأمل الرئيس العراقي برهم صالح أن تكون الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها في البلاد الشهر المقبل قادرة على تحقيق الإصلاح، مشيراً إلى أن العراقيين يتطلعون لدولة “قوية قادرة على تحقيق الحقوق”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية “واع”. في وقت يتوّجه رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي إلى طهران غداً.

وفي السياق، دعا الرئيس العراقي برهم صالح جميع القوى السياسية والاجتماعية إلى “دعم خيار الناخبين في اختيار ممثليهم”، مؤكداً أن بلاده قادرة على النجاح في تنظيم الانتخابات.

وشدد صالح على أن قوات الأمن العراقية بمختلف تشكيلاتها من الجيش والحشد الشعبي والبيشمركة “قادرة على مكافحة بقايا داعش”، بحسب الوكالة.

في غضون ذلك، يتوجه رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” إلى طهران يوم غد الأحد؛ يرافقه وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في البلاد.

وأفادت “أرنا”، أن الكاظمي سيجري خلال زيارته المرتقبة غداً إلى طهران، مباحثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين في مختلف المجالات الثنائية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وذكر الموقع الرسمي لرئاسة وزراء العراق على تويتر، اليوم السبت، أنّ رئيس مجلس الوزراء شدد أنّ حماية الانتخابات مهمة أخلاقية، “وقواتنا الأمنية ستكون على قدر المسؤولية؛ من أجل إعطاء فرصة جديدة لبناء عراقنا الذي يستحق أن نقدم له الكثير”.

رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي في اجتماع مع القيادات للقوات المسلحة العراقية/ تويتر

ودعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لمشاركة فعالة من المرأة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وترأس الكاظمي جلسة استثنائية لمجلس الوزراء خصصت لدعم الانتخابات بحضور المحافظين ورؤساء الهيئات والأجهزة الأمنية ومفوضية الانتخابات.

وخلال الجلسة الاستثنائية، قال رئيس الكاظمي”ستجري بعد 29 يوماً بالضبط الانتخابات النيابية المبكرة التي تمثل الحل الوحيد لمشكلات العراق”.و تابع “وفرنا كل احتياجات مفوضية الانتخابات وعلى أعلى المستويات من تمويل وتأمين ودعم، لضمان إجراء الاقتراع بما يحقق تطلعات الشعب… ونسقنا لحضور أممي ودولي لإعطاء نسبة أعلى من المقبولية للانتخابات”.

اقرأ أيضاً: التحالف الدولي مطمئن لعجز داعش عن احتلال العراق

وطالب الكاظمي جميع المرشحين والجهات السياسية إلى الالتزام الكامل “بالتنافس الصحي”، مشدداً على منع استخدام موارد الدولة منعاً تاماً وضرورة قيام المفوضية بالإبلاغ عن أي استغلال لهذه الموارد.

وتجري الانتخابات البرلمانية العراقية في العاشر من أكتوبر القادم، حيث أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات حصر تصويت النازحين عبر البطاقة البيومترية. وقالت إن عدد المراقبيين الدوليين وصل إلى أكثر من 500 مراقب.

ليفانت نيوز_ وكالات

يأمل الرئيس العراقي برهم صالح أن تكون الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها في البلاد الشهر المقبل قادرة على تحقيق الإصلاح، مشيراً إلى أن العراقيين يتطلعون لدولة “قوية قادرة على تحقيق الحقوق”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية “واع”. في وقت يتوّجه رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي إلى طهران غداً.

وفي السياق، دعا الرئيس العراقي برهم صالح جميع القوى السياسية والاجتماعية إلى “دعم خيار الناخبين في اختيار ممثليهم”، مؤكداً أن بلاده قادرة على النجاح في تنظيم الانتخابات.

وشدد صالح على أن قوات الأمن العراقية بمختلف تشكيلاتها من الجيش والحشد الشعبي والبيشمركة “قادرة على مكافحة بقايا داعش”، بحسب الوكالة.

في غضون ذلك، يتوجه رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” إلى طهران يوم غد الأحد؛ يرافقه وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في البلاد.

وأفادت “أرنا”، أن الكاظمي سيجري خلال زيارته المرتقبة غداً إلى طهران، مباحثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين في مختلف المجالات الثنائية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وذكر الموقع الرسمي لرئاسة وزراء العراق على تويتر، اليوم السبت، أنّ رئيس مجلس الوزراء شدد أنّ حماية الانتخابات مهمة أخلاقية، “وقواتنا الأمنية ستكون على قدر المسؤولية؛ من أجل إعطاء فرصة جديدة لبناء عراقنا الذي يستحق أن نقدم له الكثير”.

رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي في اجتماع مع القيادات للقوات المسلحة العراقية/ تويتر

ودعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لمشاركة فعالة من المرأة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وترأس الكاظمي جلسة استثنائية لمجلس الوزراء خصصت لدعم الانتخابات بحضور المحافظين ورؤساء الهيئات والأجهزة الأمنية ومفوضية الانتخابات.

وخلال الجلسة الاستثنائية، قال رئيس الكاظمي”ستجري بعد 29 يوماً بالضبط الانتخابات النيابية المبكرة التي تمثل الحل الوحيد لمشكلات العراق”.و تابع “وفرنا كل احتياجات مفوضية الانتخابات وعلى أعلى المستويات من تمويل وتأمين ودعم، لضمان إجراء الاقتراع بما يحقق تطلعات الشعب… ونسقنا لحضور أممي ودولي لإعطاء نسبة أعلى من المقبولية للانتخابات”.

اقرأ أيضاً: التحالف الدولي مطمئن لعجز داعش عن احتلال العراق

وطالب الكاظمي جميع المرشحين والجهات السياسية إلى الالتزام الكامل “بالتنافس الصحي”، مشدداً على منع استخدام موارد الدولة منعاً تاماً وضرورة قيام المفوضية بالإبلاغ عن أي استغلال لهذه الموارد.

وتجري الانتخابات البرلمانية العراقية في العاشر من أكتوبر القادم، حيث أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات حصر تصويت النازحين عبر البطاقة البيومترية. وقالت إن عدد المراقبيين الدوليين وصل إلى أكثر من 500 مراقب.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit