بذرائع اقتصادية.. أثيوبيا تتوجه لإغلاق سفارتها بمصر

مصر والسودان وإثيوبيا
السودان ومصر واثيوبيا \ أرشيفية

أفصح السفير الإثيوبي في مصر، ماركوس تكلي، عن عزم بلاده إغلاق سفارتها في القاهرة بداية من أكتوبر المقبل، لأسباب ترتبط بالوضع الاقتصادي في بلاده، على حد زعمه.

وذكر تكلي ضمن تصريحات لشبكة “بي بي سي” البريطانية يوم الأحد، إنه تقرر تعليق أعمال السفارة بالقاهرة لأسباب مالية واقتصادية وتقليص تكاليف إدارة السفارة، مبيناً أن فترة غلق السفارة ستمتد ما بين 3 إلى 6 أشهر.

اقرأ أيضاً: مفتي مصر السابق يكشف عن برج النبي “محمد”

وأشار إلى أن غلق السفارة الإثيوبية في القاهرة لا يرتبط بأزمة سد النهضة الدائرة بالوقت الحالي، بين إثيوبيا ومصر والسودان، مردفاً أن مفوض السفارة هو من سيتولى إدارتها ورعاية المصالح الإثيوبية في القاهرة في غضون فترة تعليق عمل السفارة.

وجاء غلق إثيوبيا لسفارتها في القاهرة ضمن إطار خطة لغلق سفاراتها في قرابة 30 بلداً، نتيجة الأوضاع الاقتصادية والمادية، وكان من بين تلك البلدان: الجزائر والمغرب والكويت، لكن أديس أبابا لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع أي من هذه الدول.

هذا وكان قد اعتبر سامح شكري وزير الخارجية المصري، يوم السبت، أن بلاده حققت “إنجازاً كبيراً” في ملف سد النهضة الإثيوبي، عبر طرح القضية للمرة الثانية على مجلس الأمن الدولي.

مصر

وبيّن شكري أن بيان مجلس الأمن بخصوص سد النهضة مكّن من الإطار التفاوضي بين الأطراف المعنية تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، كما مكّن المسار التفاوضي المدعوم من قبل المراقبين، وحدد أن ينتهي هذا الأمر في فترة معقولة.

وأردف خلال لقاء على قناة “النيل” أن مصر متطلعة دوماً للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يحقق مصالح الدول الثلاث وينهي أزمة السد، لافتاً إلى أن قرارات مجلس الأمن وما يصدر عنه لها صفة إلزامية، تستوجب بأن تنخرط الدول الثلاث في المفاوضات حت قيادة الاتحاد الإفريقي، وتبدي حسن النية وتصل إلى الاتفاق الذي ينهي هذه الأزمة.

ليفانت-وكالات

أفصح السفير الإثيوبي في مصر، ماركوس تكلي، عن عزم بلاده إغلاق سفارتها في القاهرة بداية من أكتوبر المقبل، لأسباب ترتبط بالوضع الاقتصادي في بلاده، على حد زعمه.

وذكر تكلي ضمن تصريحات لشبكة “بي بي سي” البريطانية يوم الأحد، إنه تقرر تعليق أعمال السفارة بالقاهرة لأسباب مالية واقتصادية وتقليص تكاليف إدارة السفارة، مبيناً أن فترة غلق السفارة ستمتد ما بين 3 إلى 6 أشهر.

اقرأ أيضاً: مفتي مصر السابق يكشف عن برج النبي “محمد”

وأشار إلى أن غلق السفارة الإثيوبية في القاهرة لا يرتبط بأزمة سد النهضة الدائرة بالوقت الحالي، بين إثيوبيا ومصر والسودان، مردفاً أن مفوض السفارة هو من سيتولى إدارتها ورعاية المصالح الإثيوبية في القاهرة في غضون فترة تعليق عمل السفارة.

وجاء غلق إثيوبيا لسفارتها في القاهرة ضمن إطار خطة لغلق سفاراتها في قرابة 30 بلداً، نتيجة الأوضاع الاقتصادية والمادية، وكان من بين تلك البلدان: الجزائر والمغرب والكويت، لكن أديس أبابا لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع أي من هذه الدول.

هذا وكان قد اعتبر سامح شكري وزير الخارجية المصري، يوم السبت، أن بلاده حققت “إنجازاً كبيراً” في ملف سد النهضة الإثيوبي، عبر طرح القضية للمرة الثانية على مجلس الأمن الدولي.

مصر

وبيّن شكري أن بيان مجلس الأمن بخصوص سد النهضة مكّن من الإطار التفاوضي بين الأطراف المعنية تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، كما مكّن المسار التفاوضي المدعوم من قبل المراقبين، وحدد أن ينتهي هذا الأمر في فترة معقولة.

وأردف خلال لقاء على قناة “النيل” أن مصر متطلعة دوماً للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يحقق مصالح الدول الثلاث وينهي أزمة السد، لافتاً إلى أن قرارات مجلس الأمن وما يصدر عنه لها صفة إلزامية، تستوجب بأن تنخرط الدول الثلاث في المفاوضات حت قيادة الاتحاد الإفريقي، وتبدي حسن النية وتصل إلى الاتفاق الذي ينهي هذه الأزمة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit