بأكثر من 6 مليار دولار.. المغرب وإثيوبيا إلى اتفاق لإنشاء مجمع أسمدة

إثيوبيا المغرب جانب من توقيع الاتفاق أخبار المغرب
إثيوبيا_ المغرب.. جانب من توقيع الاتفاق/ أخبار المغرب

توّصل المغرب وإثيوبيا إلى توقيع اتفاقٍ لإنشاء مجمع أسمدة متكامل تزيد تكلفته عن 6 مليارات دولار في مدينة دير داوا شرقي البلاد.

وجرى الاتفاق بين مجموعة OCP المغربية الحكومية، العاملة في تعدين صخور الفوسفات وبين حكومة إثيوبيا، وفق ما ذكرت الوكالة الرسمية الإثيوبية (إينا).

وجاء التوصل للاتفاق خلال زيارة وزير المالية الإثيوبي أحمد شايد إلى المغرب خلال الأيام الأخيرة.

ومن المرتقب، أن يضخ المشروع في مرحلته الأولى استثمارات تقدر بـ 2.4 مليار دولار أمريكي، وفي المرحلة الثانية 3.7 مليار دولار، إذ تخطط المغرب وإثيوبيا أن يصل إنتاج الأسمدة في إطار المشروع إلى 3.8 مليون طن سنوياً.

إثيوبيا.. وزير مالية إثيوبيا أحمد شيدي/ تويتر

وفي هذا الصدد، قالت وزارة المالية الإثيوبية، إنها “مقتنعة بشدة أن هذا المشروع سيساهم بشكل كبير في تلبية طلب إثيوبيا المتزايد على الأسمدة (اليوريا و NPS + بشكل أساسي)، اعتبارًا من عام 2022 ، ستمثل واردات الأسمدة في إثيوبيا مليار دولار أمريكي، ويمكن أن تصل إلى 2 مليار دولار أمريكي في عام 2030 “.

اقرأ أيضاً: شركة أمريكية تستحوذ على أهم استثمار للغاز العراقي

ومن المزمع أن يستخدم مجمع الأسمدة الغاز الإثيوبي وحمض الفوسفوريك المغربي، بحسب المصدر ذاته.

هذا الاتفاق المبرم هو جزء من المشروع الضخم الذي وقع في 2016 من قبل الملك محمد السادس ورئيس وزراء إثيوبيا، هيلي مريام ديسالين في أديس أبابا. ويهدف هذا مشروع إلى تحقيق منصة متكاملة عالمية لإنتاج الأسمدة في إثيوبيا.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

توّصل المغرب وإثيوبيا إلى توقيع اتفاقٍ لإنشاء مجمع أسمدة متكامل تزيد تكلفته عن 6 مليارات دولار في مدينة دير داوا شرقي البلاد.

وجرى الاتفاق بين مجموعة OCP المغربية الحكومية، العاملة في تعدين صخور الفوسفات وبين حكومة إثيوبيا، وفق ما ذكرت الوكالة الرسمية الإثيوبية (إينا).

وجاء التوصل للاتفاق خلال زيارة وزير المالية الإثيوبي أحمد شايد إلى المغرب خلال الأيام الأخيرة.

ومن المرتقب، أن يضخ المشروع في مرحلته الأولى استثمارات تقدر بـ 2.4 مليار دولار أمريكي، وفي المرحلة الثانية 3.7 مليار دولار، إذ تخطط المغرب وإثيوبيا أن يصل إنتاج الأسمدة في إطار المشروع إلى 3.8 مليون طن سنوياً.

إثيوبيا.. وزير مالية إثيوبيا أحمد شيدي/ تويتر

وفي هذا الصدد، قالت وزارة المالية الإثيوبية، إنها “مقتنعة بشدة أن هذا المشروع سيساهم بشكل كبير في تلبية طلب إثيوبيا المتزايد على الأسمدة (اليوريا و NPS + بشكل أساسي)، اعتبارًا من عام 2022 ، ستمثل واردات الأسمدة في إثيوبيا مليار دولار أمريكي، ويمكن أن تصل إلى 2 مليار دولار أمريكي في عام 2030 “.

اقرأ أيضاً: شركة أمريكية تستحوذ على أهم استثمار للغاز العراقي

ومن المزمع أن يستخدم مجمع الأسمدة الغاز الإثيوبي وحمض الفوسفوريك المغربي، بحسب المصدر ذاته.

هذا الاتفاق المبرم هو جزء من المشروع الضخم الذي وقع في 2016 من قبل الملك محمد السادس ورئيس وزراء إثيوبيا، هيلي مريام ديسالين في أديس أبابا. ويهدف هذا مشروع إلى تحقيق منصة متكاملة عالمية لإنتاج الأسمدة في إثيوبيا.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit