بأغلبية ساحقة.. النواب الأميركي يقدم مليار دولار لإسرائيل

النواب الأمريكي سيصوّت على قرار عزل ترامب
النواب الأمريكي \ أرشيفية

صوّت بأغلبية ساحقة، مجلس النواب الأميركي الخميس، لصالح تشريع لتقديم مليار دولار لإسرائيل بغية تحديث منظومة “القبة الحديدية” للدفاع الصاروخي، وذلك عقب يومين فقط من رفع التمويل من مشروع قانون إنفاق أوسع.

وساند المجلس التشريع بموافقة 420 صوتاً مقابل رفض 9 نواب، هم 8 ديمقراطيين وجمهوري واحد فيما امتنع عضوان عن التصويت، وعقب هذه الموافقة الكاسحة، بعث المشروع إلى مجلس الشيوخ، حيث لم يحدد زعماؤه تاريخاً للتصويت عليه.

اقرأ أيضاً: تأجيل إقرار الموازنة الأميركية بسبب المساعدات العسكرية لإسرائيل

وكان قد اعترض بعض الديمقراطيين الأكثر ليبرالية في مجلس النواب، على البند وقالوا إنهم سيصوتون ضد مشروع قانون الإنفاق الأوسع إذا أُدرج فيه، وهدد ذلك إقرار مشروع القانون في ظل هيمنة الديمقراطيين بفارق ضئيل على مجلس النواب، كون الجمهوريين يعارضون خطة تمويل الحكومة الاتحادية حتى الثالث من ديسمبر وزيادة حد الاقتراض في البلاد.

وادى رفع التشريع من المشروع الأوسع الجمهوريين إلى وصف الديمقراطيين بأنهم معادون لإسرائيل على الرغم من وجود تقليد عريق في الكونغرس يتمثل في دعم قوي من الحزبين لإسرائيل، التي تبعث لها واشنطن مساعدات بمليارات الدولارات بشكل سنوي.

إسرائيل

وعقبت إسرائيل بشكل سريع، إذ صرح رئيس وزرائها نفتالي بينيت في بيان: “شكراً لجميع أعضاء مجلس النواب الأميركي، ديمقراطيين وجمهوريين على السواء، لدعمهم الكاسح لإسرائيل ولالتزامهم بأمنها، من يشككون في هذا الدعم جاءهم رد مدو اليوم”.

وأبدى بعض الديمقراطيين الليبراليين خشيتهم خلال الآونة الأخيرة بخصوص السياسة الأميركية الإسرائيلية، مستشهدين بمخاوف ترتبط بحقوق الإنسان مثل القتلى في صفوف المدنيين الفلسطينيين غداة القصف الإسرائيلي في مايو.

ليفانت-وكالات

صوّت بأغلبية ساحقة، مجلس النواب الأميركي الخميس، لصالح تشريع لتقديم مليار دولار لإسرائيل بغية تحديث منظومة “القبة الحديدية” للدفاع الصاروخي، وذلك عقب يومين فقط من رفع التمويل من مشروع قانون إنفاق أوسع.

وساند المجلس التشريع بموافقة 420 صوتاً مقابل رفض 9 نواب، هم 8 ديمقراطيين وجمهوري واحد فيما امتنع عضوان عن التصويت، وعقب هذه الموافقة الكاسحة، بعث المشروع إلى مجلس الشيوخ، حيث لم يحدد زعماؤه تاريخاً للتصويت عليه.

اقرأ أيضاً: تأجيل إقرار الموازنة الأميركية بسبب المساعدات العسكرية لإسرائيل

وكان قد اعترض بعض الديمقراطيين الأكثر ليبرالية في مجلس النواب، على البند وقالوا إنهم سيصوتون ضد مشروع قانون الإنفاق الأوسع إذا أُدرج فيه، وهدد ذلك إقرار مشروع القانون في ظل هيمنة الديمقراطيين بفارق ضئيل على مجلس النواب، كون الجمهوريين يعارضون خطة تمويل الحكومة الاتحادية حتى الثالث من ديسمبر وزيادة حد الاقتراض في البلاد.

وادى رفع التشريع من المشروع الأوسع الجمهوريين إلى وصف الديمقراطيين بأنهم معادون لإسرائيل على الرغم من وجود تقليد عريق في الكونغرس يتمثل في دعم قوي من الحزبين لإسرائيل، التي تبعث لها واشنطن مساعدات بمليارات الدولارات بشكل سنوي.

إسرائيل

وعقبت إسرائيل بشكل سريع، إذ صرح رئيس وزرائها نفتالي بينيت في بيان: “شكراً لجميع أعضاء مجلس النواب الأميركي، ديمقراطيين وجمهوريين على السواء، لدعمهم الكاسح لإسرائيل ولالتزامهم بأمنها، من يشككون في هذا الدعم جاءهم رد مدو اليوم”.

وأبدى بعض الديمقراطيين الليبراليين خشيتهم خلال الآونة الأخيرة بخصوص السياسة الأميركية الإسرائيلية، مستشهدين بمخاوف ترتبط بحقوق الإنسان مثل القتلى في صفوف المدنيين الفلسطينيين غداة القصف الإسرائيلي في مايو.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit