انفجار في إقليم كردستان.. وأصابع الاتهام توجّه للعمال

قتلى وجرحى نتيجة عملية إرهابية قرب إقليم كردستان
إقليم كردستان \ أرشيفية

قالت وسائل إعلام كردية، في إقليم كردستان العراق، إن إثنين من مقاتلي قوات البيشمركة، فقدا حياتهما نتيجة انفجار عبوة ناسفة، كانت مزروعة بعجلة تابعة للقوات في منطقة حدودية بمحافظة دهوك.

ووفق معلومات أفاد بها جهاز مكافحة الإرهاب في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، يوم الأربعاء، فقد انفجرت: “قبل قليل عبوتان ناسفتان زرعوهما مقاتلو حزب العمال الكُردستاني، بعجلة تابعة لقوات البيشمركة بين قريتي كاني توز ونيركي التابعين لناحية دينارتي”.

اقرأ أيضاً: مسعود بارزاني مهنئاً بطريارك الآشورية: كردستان موطن السلام والتعايش لكافة المكونات

وأردف البيان ان الانفجار أدى إلى “استشهاد عنصرين في قوات البيشمركة”.

بدوره، صرح رئيس أركان البيشمركة جمال أمينكي لشبكة رووداو الكردية، إنه قد “تعرض فوج من قوات البيشمركة لانفجار، لكن لم تعرف الأضرار الناجمة عن الحادث حتى الآن”.

أعضاء من حزب العمال الكردستاني
أعضاء من حزب العمال الكردستاني / أرشيفية

ومن جهته، بيّن مدير ناحية دينارتي، شعبان برواري للشبكة: “نعلم أن هناك انفجارين وقعا على الطريق الواصل بين قريتي كاني توز- نقبي، ونحن متأكدون أن حزب العمال الكُردستاني هو المسؤول عن الهجوم، لكن لا نعلم الأضرار الناجمة بشكل دقيق حتى الآن”.

بينما لفت مصدر مطلع في ناحية دينارتي للشبكة، إلى أن “قوات البيشمركة تعرضت قبل قليل لانفجارين اثنين على الطريق الواصل بين قريتي كاني توز- نقبي، ومن ثم سمع دوي إطلاق رصاص، ما أدى إلى استشهاد عنصرين من قوات البيشمركة وإصابة عدد آخر”، مشيرةً حول هوية العنصرين، إلى أنه لم يفصح عن أسميهما، وذكر أنهما تابعان لقوات بيشمركة روج.

ليفانت-رووداو

قالت وسائل إعلام كردية، في إقليم كردستان العراق، إن إثنين من مقاتلي قوات البيشمركة، فقدا حياتهما نتيجة انفجار عبوة ناسفة، كانت مزروعة بعجلة تابعة للقوات في منطقة حدودية بمحافظة دهوك.

ووفق معلومات أفاد بها جهاز مكافحة الإرهاب في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، يوم الأربعاء، فقد انفجرت: “قبل قليل عبوتان ناسفتان زرعوهما مقاتلو حزب العمال الكُردستاني، بعجلة تابعة لقوات البيشمركة بين قريتي كاني توز ونيركي التابعين لناحية دينارتي”.

اقرأ أيضاً: مسعود بارزاني مهنئاً بطريارك الآشورية: كردستان موطن السلام والتعايش لكافة المكونات

وأردف البيان ان الانفجار أدى إلى “استشهاد عنصرين في قوات البيشمركة”.

بدوره، صرح رئيس أركان البيشمركة جمال أمينكي لشبكة رووداو الكردية، إنه قد “تعرض فوج من قوات البيشمركة لانفجار، لكن لم تعرف الأضرار الناجمة عن الحادث حتى الآن”.

أعضاء من حزب العمال الكردستاني
أعضاء من حزب العمال الكردستاني / أرشيفية

ومن جهته، بيّن مدير ناحية دينارتي، شعبان برواري للشبكة: “نعلم أن هناك انفجارين وقعا على الطريق الواصل بين قريتي كاني توز- نقبي، ونحن متأكدون أن حزب العمال الكُردستاني هو المسؤول عن الهجوم، لكن لا نعلم الأضرار الناجمة بشكل دقيق حتى الآن”.

بينما لفت مصدر مطلع في ناحية دينارتي للشبكة، إلى أن “قوات البيشمركة تعرضت قبل قليل لانفجارين اثنين على الطريق الواصل بين قريتي كاني توز- نقبي، ومن ثم سمع دوي إطلاق رصاص، ما أدى إلى استشهاد عنصرين من قوات البيشمركة وإصابة عدد آخر”، مشيرةً حول هوية العنصرين، إلى أنه لم يفصح عن أسميهما، وذكر أنهما تابعان لقوات بيشمركة روج.

ليفانت-رووداو

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit