امتعاض فرنسي شديد من أستراليا.. لفسخها صفقة عسكريةً

فرنسا
العلم الفرنسي \ أرشيفية

عقبت وزارة الخارجية الفرنسية، يوم الخميس، على إعلان سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالي، عن انسحاب بلاده من صفقة غواصات مع باريس، معدةً ذلك “قراراً مؤسفاً”.

وقالت باريس انها “تشعر بالخيانة والغضب والمرارة، بسبب إلغاء استراليا صفقة الغواصات معها، إذ بيّن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن “باريس تحتاج توضيحاً وتفسيراً من أستراليا، بشأن قرارها التراجع عن الصفقة”، شاجباً “القرار الأحادي والوحشي الذي لا يمكن التنبؤ به، فهو يشبه إلى حد كبير ما كان يفعله الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب”.

اقرأ أيضاً: قمة دفاعية أوروبية خلال ترأس فرنسا للاتحاد الأوروبي

كما أكد الوزير على أن “فرنسا أقامت علاقة ثقة مع أستراليا، وهذه الثقة تتعرض الآن للخيانة”، مشيراً إلى أن “المفاوضات بين البلدين بدأت في عام 2014، وانتهت في عام 2016، بعقد تم توقيعه بعد تحليل جيوستراتيجي للوضع في أستراليا، والذي أخذ في الاعتبار بالتالي القرب الجغرافي للصين”.

فيما قال وزير الدفاع البريطاني، إن الشراكة الجديدة بين بلاده والولايات المتحدة وأستراليا، التي أدت إلى انهيار صفقة لبناء غواصات من قبل فرنسا للقوات الأسترالية، ليست موجهة ضد باريس.

تظاهرات في فرنسا للمرة الخامسة تنديداً بالقيود الصحية بسبب جائحة كوفيد

وتابع وزير الدفاع البريطاني، بن والاس: “وفقاً للعقد، تعهدت فرنسا بتوريد غواصات (إلى أستراليا) تعمل بالديزل والكهرباء، أعتقد أن الأستراليين اتخذوا قراراً لصالح الغواصات النووية، بالطبع، لكل دولة الحق في اتخاذ القرار الذي يناسب مصالح أمنها القومي، ليست لدينا أي نية للتصدي لفرنسا التي تمثل حليفنا العسكري الأقرب في أوروبا “.

ليفانت-وكالات

عقبت وزارة الخارجية الفرنسية، يوم الخميس، على إعلان سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالي، عن انسحاب بلاده من صفقة غواصات مع باريس، معدةً ذلك “قراراً مؤسفاً”.

وقالت باريس انها “تشعر بالخيانة والغضب والمرارة، بسبب إلغاء استراليا صفقة الغواصات معها، إذ بيّن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن “باريس تحتاج توضيحاً وتفسيراً من أستراليا، بشأن قرارها التراجع عن الصفقة”، شاجباً “القرار الأحادي والوحشي الذي لا يمكن التنبؤ به، فهو يشبه إلى حد كبير ما كان يفعله الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب”.

اقرأ أيضاً: قمة دفاعية أوروبية خلال ترأس فرنسا للاتحاد الأوروبي

كما أكد الوزير على أن “فرنسا أقامت علاقة ثقة مع أستراليا، وهذه الثقة تتعرض الآن للخيانة”، مشيراً إلى أن “المفاوضات بين البلدين بدأت في عام 2014، وانتهت في عام 2016، بعقد تم توقيعه بعد تحليل جيوستراتيجي للوضع في أستراليا، والذي أخذ في الاعتبار بالتالي القرب الجغرافي للصين”.

فيما قال وزير الدفاع البريطاني، إن الشراكة الجديدة بين بلاده والولايات المتحدة وأستراليا، التي أدت إلى انهيار صفقة لبناء غواصات من قبل فرنسا للقوات الأسترالية، ليست موجهة ضد باريس.

تظاهرات في فرنسا للمرة الخامسة تنديداً بالقيود الصحية بسبب جائحة كوفيد

وتابع وزير الدفاع البريطاني، بن والاس: “وفقاً للعقد، تعهدت فرنسا بتوريد غواصات (إلى أستراليا) تعمل بالديزل والكهرباء، أعتقد أن الأستراليين اتخذوا قراراً لصالح الغواصات النووية، بالطبع، لكل دولة الحق في اتخاذ القرار الذي يناسب مصالح أمنها القومي، ليست لدينا أي نية للتصدي لفرنسا التي تمثل حليفنا العسكري الأقرب في أوروبا “.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit