الهزيمة تدنو من حزب ميركل في الانتخابات التشريعية

ألمانيا تخطط لتخفيف قيود كورونا بشكل تدريجي
انغيلا ميركل \ أرشيفية

ذكر لارس كلينغبيل أمين عام الحزب الاشتراكي الديمقراطي،(SD¨P) إن الاشتراكيين الديمقراطيين قادرون على تشكيل الحكومة المقبلة، فيما أقر أمين عام المحافظين بـ”خسائر مريرة” في الانتخابات التشريعية، وصرح كلينغبيل “الآن لدينا تفويض لتشكيل حكومة، رأس القائمة أولاف شولتس سيصبح مستشاراً”.

من جهة ثانية، اعترف بول زيماك، أمين عام الحزب المسيحي الديمقراطي بأن الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تدعمه أنغيلا ميركل ورشح أرمين لاشيت تعرض لـ”خسائر مريرة” مقارنة بانتخابات 2017.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تحسم موقفها.. مساندة فرنسا في مواجهة أوكواس

وبينت نتائج مسح أصوات مقترعين التي عرضتها القنوات التلفزيونية العامة يوم الأحد، أن حزب الديمقراطيين الاشتراكيين والمحافظين بزعامة أنغيلا ميركل يحققون حتى الآن نتائج متقاربة في الانتخابات البرلمانية الألمانية.

ونسب إلى الحزب الديمقراطي الاشتراكي لأولاف شولتس 26 بالمئة، في مقابل 24 بالمئة للديمقراطيين المسيحيين، بقيادة أرمين لاشيت، ضمن البيانات التي قدمتها قناة ZDF، بينما الحزبان متعادلان بنسبة 25 بالمئة بالنسبة لاستطلاع ARD.

وينبغي أخذ تلك الأرقام بحذر نتيجة العدد الكبير جداً من المقترعين الذين صوتوا عبر البريد وهم غير محسوبين في هذا المسح.

وفتحت مراكز الاقتراع صباح الأحد في ألمانيا في انتخابات تشريعية غير واضحة النتائج، يتنافس فيها الاشتراكيون الديمقراطيون والمحافظون لخلافة المستشارة أنجيلا ميركل التي ستنسحب من الحياة السياسية عقب 16 عاماً في الحكم.

ألمانيا

وتمت دعوة الناخبون البالغ مجموعهم نحو 60,4 مليوناً، للإدلاء بأصواتهم حتى الساعة السادسة عقب الظهر لانتخاب نوابهم.

وتنوه آخر استطلاعات للرأي إلى تقدم الاشتراكيين الديمقراطيين بزعامة وزير المال أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 25% من نوايا الأصوات، في مقابل 22 إلى 23% للمحافظين بزعامة أرمين لاشيت، وهي أدنى نسبة تاريخية لحزب المستشارة المنتهية ولايتها.

ليفانت-وكالات

ذكر لارس كلينغبيل أمين عام الحزب الاشتراكي الديمقراطي،(SD¨P) إن الاشتراكيين الديمقراطيين قادرون على تشكيل الحكومة المقبلة، فيما أقر أمين عام المحافظين بـ”خسائر مريرة” في الانتخابات التشريعية، وصرح كلينغبيل “الآن لدينا تفويض لتشكيل حكومة، رأس القائمة أولاف شولتس سيصبح مستشاراً”.

من جهة ثانية، اعترف بول زيماك، أمين عام الحزب المسيحي الديمقراطي بأن الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تدعمه أنغيلا ميركل ورشح أرمين لاشيت تعرض لـ”خسائر مريرة” مقارنة بانتخابات 2017.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تحسم موقفها.. مساندة فرنسا في مواجهة أوكواس

وبينت نتائج مسح أصوات مقترعين التي عرضتها القنوات التلفزيونية العامة يوم الأحد، أن حزب الديمقراطيين الاشتراكيين والمحافظين بزعامة أنغيلا ميركل يحققون حتى الآن نتائج متقاربة في الانتخابات البرلمانية الألمانية.

ونسب إلى الحزب الديمقراطي الاشتراكي لأولاف شولتس 26 بالمئة، في مقابل 24 بالمئة للديمقراطيين المسيحيين، بقيادة أرمين لاشيت، ضمن البيانات التي قدمتها قناة ZDF، بينما الحزبان متعادلان بنسبة 25 بالمئة بالنسبة لاستطلاع ARD.

وينبغي أخذ تلك الأرقام بحذر نتيجة العدد الكبير جداً من المقترعين الذين صوتوا عبر البريد وهم غير محسوبين في هذا المسح.

وفتحت مراكز الاقتراع صباح الأحد في ألمانيا في انتخابات تشريعية غير واضحة النتائج، يتنافس فيها الاشتراكيون الديمقراطيون والمحافظون لخلافة المستشارة أنجيلا ميركل التي ستنسحب من الحياة السياسية عقب 16 عاماً في الحكم.

ألمانيا

وتمت دعوة الناخبون البالغ مجموعهم نحو 60,4 مليوناً، للإدلاء بأصواتهم حتى الساعة السادسة عقب الظهر لانتخاب نوابهم.

وتنوه آخر استطلاعات للرأي إلى تقدم الاشتراكيين الديمقراطيين بزعامة وزير المال أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 25% من نوايا الأصوات، في مقابل 22 إلى 23% للمحافظين بزعامة أرمين لاشيت، وهي أدنى نسبة تاريخية لحزب المستشارة المنتهية ولايتها.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit