النظام السوري يقتل شاباً في سجونه كان عائداً من تركيا إلى وطنه

سجون الأسد أرشيف
سجون الأسد (أرشيف)

سلّمت قوات النظام السوري، جثة الشاب مجد العبد الله (20 عاماً) لذويه، بعد اعتقاله أثناء عودته إلى مدينته في حمص قادماً من تركيا.

قال موقع “سوريا الحدث” نقلاً عن مصدر محلي، إنّ الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري، أبلغت ذوي الشاب مجد العبد الله المنحدر من منطقة الحولة شمالي حمص، بمقتله في السجن.

وكان الشاب السوري، الذي حلم بالعودة إلى الوطن، قرر أن يغادر تركيا، قبل شهر تقريباً، والعودة إلى مدينته، لكن أجهزة مخابرات النظام السوري، ألقت القبض عليه، وقضت على حياته.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد وثقت 14 حالة اعتداء جنسي ارتكبتها قوات أمن النظام السوري، لنساء سوريات، أثناء عودتهن إلى ديارهن، حيث تعرضن للعنف الجنسي عند المعابر الحدودية أو في مراكز الاحتجاز أثناء الاستجواب، كما وثقت اعتقال لعشرات اللاجئين العائدين إلى سوريا.

اقرأ المزيد: العراق.. توقيف 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا

وقالت “ماري فوريستير”، باحثة شؤون اللاجئين في منظمة العفو الدولية، إن “الأعمال العدائية العسكرية ربما تكون قد خفت، لكن ميل الحكومة السورية للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لم يتوقف”. وأشارت أن “التعذيب والاختفاء القسري والاحتجاز التعسفي أو غير القانوني أجبر العديد من السوريين على طلب اللجوء في الخارج”، وفقاً لشبكة vrt.

اقرأ المزيد: ارتفاع قتلى الجنود الأتراك إلى ثلاثة في إدلب

هذا ويواجه العديد من اللاجئين السوريين، ظروفاً معيشية مروعة في بلدان اللجوء، حيث إن الحكومات بدأت تمارس ضغوطاً متزايدة من أجل عودة السوريين إلى وطنهم على الرغم من المخاطر في بلادهم.

ليفانت – سويا الحدث 

سلّمت قوات النظام السوري، جثة الشاب مجد العبد الله (20 عاماً) لذويه، بعد اعتقاله أثناء عودته إلى مدينته في حمص قادماً من تركيا.

قال موقع “سوريا الحدث” نقلاً عن مصدر محلي، إنّ الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري، أبلغت ذوي الشاب مجد العبد الله المنحدر من منطقة الحولة شمالي حمص، بمقتله في السجن.

وكان الشاب السوري، الذي حلم بالعودة إلى الوطن، قرر أن يغادر تركيا، قبل شهر تقريباً، والعودة إلى مدينته، لكن أجهزة مخابرات النظام السوري، ألقت القبض عليه، وقضت على حياته.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد وثقت 14 حالة اعتداء جنسي ارتكبتها قوات أمن النظام السوري، لنساء سوريات، أثناء عودتهن إلى ديارهن، حيث تعرضن للعنف الجنسي عند المعابر الحدودية أو في مراكز الاحتجاز أثناء الاستجواب، كما وثقت اعتقال لعشرات اللاجئين العائدين إلى سوريا.

اقرأ المزيد: العراق.. توقيف 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا

وقالت “ماري فوريستير”، باحثة شؤون اللاجئين في منظمة العفو الدولية، إن “الأعمال العدائية العسكرية ربما تكون قد خفت، لكن ميل الحكومة السورية للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لم يتوقف”. وأشارت أن “التعذيب والاختفاء القسري والاحتجاز التعسفي أو غير القانوني أجبر العديد من السوريين على طلب اللجوء في الخارج”، وفقاً لشبكة vrt.

اقرأ المزيد: ارتفاع قتلى الجنود الأتراك إلى ثلاثة في إدلب

هذا ويواجه العديد من اللاجئين السوريين، ظروفاً معيشية مروعة في بلدان اللجوء، حيث إن الحكومات بدأت تمارس ضغوطاً متزايدة من أجل عودة السوريين إلى وطنهم على الرغم من المخاطر في بلادهم.

ليفانت – سويا الحدث 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit