النظام السوري يستغلّ تمرير الغاز لاستعادة الشرعيّة أمام المجتمع الدولي

أحد معامل الغاز (تعبيرية)

يستغلّ النظام السوري، حاجة “لبنان” الماسة للطاقة، حيث إنه يجدها فرصة لمحاولة ضرب عصفورين بحجر واحد، أولها استعادة الشرعية أمام المجتمع الدولي، والثانية الهروب من العقوبات الأمريكية المتمثلة بقانون “قيصر”.

وفي تقرير نشره موقع “ميديا لاين”، أنّ مشروع تزويد “لبنان” بالطاقة حصل على موافقة الولايات المتحدة التي تنازلت عن قانون “قيصر” الذي يفرض عقوبات على النظام السوري.

وبالحديث عن هذا الموضوع، نقل الموقع عن “خالد شنيكات”، الرئيس السابق للجمعية الأردنية للعلوم السياسية، أن “الولايات المتحدة تريد المساعدة في تحقيق الاستقرار في لبنان”.

وأضاف “شنيكات”: “لكن هذا المشروع لا يمكن أن يحدث من دون الغاز الذي يمر عبر سوريا”، مشيراً إلى أن “النظام السوري يرى في هذه الخطوة فرصة كبيرة لإظهار حسن النية تجاه المجتمع الدولي”.

إسرائيل تبدأ استخراج الغاز من حقل «ليفياثان»

 

ونوّه الرئيس السابق للجمعية الأردنية للعلوم السياسية، إلى الاجتماع الذي عقد في عمان، الأربعاء الماضي، اتفق وزراء الطاقة، في الأردن ومصر وسوريا ولبنان، على خارطة طريق لنقل الغاز المصري براً إلى لبنان الغارق في أسوأ أزماته الاقتصادية.

اقرأ المزيد: ارتفاع قتلى الجنود الأتراك إلى ثلاثة في إدلب

وأشار إلى أنّ هذا لا يعني أن واشنطن علقت قانون قيصر، ما تريده واشنطن هو عملية سياسية جادة وليس جهداً زائفاً، مثل الانتخابات الأخيرة في سوريا، كما تريد الولايات المتحدة الاستقرار في سوريا وهزيمة القوى المتطرفة في البلد.

وقال “شنيكات” إن الملك الأردني أكد للرئيس الأمريكي “جو بايدن”، بأن الأعمال الأردنية تأثرت بشكل كبير بهذا القانون، لذلك طلب تنازلاً مماثلاً للتنازل الذي حصل عليه الأردن لتجاوز العقوبات المفروضة على العراق في نهاية القرن المنصرم.

اقرأ المزيد: العراق.. توقيف 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا

 

ولفت الموقع الأمريكي، أن هناك حديثاً عن تمويل البنك الدولي لصيانة خطوط الأنابيب والشبكة الكهربائية في سوريا التي تحتاج بشدة إلى إصلاح.

ليفانت – العربية الحدث 

يستغلّ النظام السوري، حاجة “لبنان” الماسة للطاقة، حيث إنه يجدها فرصة لمحاولة ضرب عصفورين بحجر واحد، أولها استعادة الشرعية أمام المجتمع الدولي، والثانية الهروب من العقوبات الأمريكية المتمثلة بقانون “قيصر”.

وفي تقرير نشره موقع “ميديا لاين”، أنّ مشروع تزويد “لبنان” بالطاقة حصل على موافقة الولايات المتحدة التي تنازلت عن قانون “قيصر” الذي يفرض عقوبات على النظام السوري.

وبالحديث عن هذا الموضوع، نقل الموقع عن “خالد شنيكات”، الرئيس السابق للجمعية الأردنية للعلوم السياسية، أن “الولايات المتحدة تريد المساعدة في تحقيق الاستقرار في لبنان”.

وأضاف “شنيكات”: “لكن هذا المشروع لا يمكن أن يحدث من دون الغاز الذي يمر عبر سوريا”، مشيراً إلى أن “النظام السوري يرى في هذه الخطوة فرصة كبيرة لإظهار حسن النية تجاه المجتمع الدولي”.

إسرائيل تبدأ استخراج الغاز من حقل «ليفياثان»

 

ونوّه الرئيس السابق للجمعية الأردنية للعلوم السياسية، إلى الاجتماع الذي عقد في عمان، الأربعاء الماضي، اتفق وزراء الطاقة، في الأردن ومصر وسوريا ولبنان، على خارطة طريق لنقل الغاز المصري براً إلى لبنان الغارق في أسوأ أزماته الاقتصادية.

اقرأ المزيد: ارتفاع قتلى الجنود الأتراك إلى ثلاثة في إدلب

وأشار إلى أنّ هذا لا يعني أن واشنطن علقت قانون قيصر، ما تريده واشنطن هو عملية سياسية جادة وليس جهداً زائفاً، مثل الانتخابات الأخيرة في سوريا، كما تريد الولايات المتحدة الاستقرار في سوريا وهزيمة القوى المتطرفة في البلد.

وقال “شنيكات” إن الملك الأردني أكد للرئيس الأمريكي “جو بايدن”، بأن الأعمال الأردنية تأثرت بشكل كبير بهذا القانون، لذلك طلب تنازلاً مماثلاً للتنازل الذي حصل عليه الأردن لتجاوز العقوبات المفروضة على العراق في نهاية القرن المنصرم.

اقرأ المزيد: العراق.. توقيف 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا

 

ولفت الموقع الأمريكي، أن هناك حديثاً عن تمويل البنك الدولي لصيانة خطوط الأنابيب والشبكة الكهربائية في سوريا التي تحتاج بشدة إلى إصلاح.

ليفانت – العربية الحدث 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit