المازوت الإيراني يدخل لبنان (فيديو)

لبنان صهاريج المازوت الإيراني تدخل الحدود متداول
لبنان.. صهاريج المازوت الإيراني تدخل الحدود/ متداول

في إصرار من ميليشيا حزب الله على توريط لبنان بالعقوبات، وصل، صباح اليوم الخميس، عدد من الصهاريج المحملة بالمازوت الإيراني إلى منطقة حوش السيد علي في الهرمل، قادمة من سوريا.

تناقل رواد موقع “تويتر” في لبنان، فيديوهات تظهر شاحنات محملة بالنفط الإيراني، بعد أن أفرغت السفينة الإيرانية حمولتها في مرفأ بانياس بسوريا، وبدأت الشاحنات بنقل هذه المواد برا.

بحسب المعلومات فإن هذه الشاحنات موجودة في منطقة البقاع، وتحديداً في منطقة حوش السيد علي بالهرمل.

ذكرت قناة “المنار” أن الصهاريج التي انطلقت من بانياس السورية أصبحت موجودة بالكامل عند الحدود اللبنانية السورية، مشيرة إلى أن الجزء الثاني من قافلة الصهاريج يقترب ويحتاج إلى دقائق ليصل إلى بلدة العين في منطقة البقاع اللبنانية.

وقالت إن الدفعتين الثالثة والرابعة من الصهاريج المحمّلة بالمازوت الإيراني في طريقها للدخول إلى الأراضي اللبنانية.

تصرّ ميليشيا حزب الله على توريط لبنان في العقوبات على كل من يتعامل مع إيران، كان الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصرالله، أعلن يوم الاثنين أن أول باخرة نفط إيرانية وصلت إلى مرفأ بانياس يوم الأحد الماضي وبدأت بتفريغ الحمولة، على أن يبدأ نقل هذه المادة إلى لبنان يوم الخميس.

لبنان.. المازوت الإيراني يدخل الحدود/ متداول

وقال إن “الباخرة الثانية التي ستصل خلال أيام قليلة إلى مرفأ بانياس تحمل أيضا مادة المازوت. أما الباخرة الثالثة فقد تم إنجاز كل المقدمات الإدارية لها وبدأت بتحميل مادة البنزين، واتفقنا بالتحضير لباخرة رابعة لتحمل مادة المازوت”.

وسبق، أن أكّدت خدمة تانكر تراكرز الإلكترونية لتتبع شحنات النفط، الثلاثاء الفائت، أن لديها صوراً تظهر ناقلة نفط إيرانية تفرغ 33000 طناً من زيت الوقود في ميناء بانياس السوري بغية نقلها إلى لبنان.

وقالت الخدمة على تويتر “الناقلة التي لا يمكنها توصيل شحنتها بحراً بشكل مباشر إلى لبنان، ذهبت إلى بانياس في سوريا لنقل الشحنة براً”، مضيفةً: “أن الشحنة تحتاج إلى 1310 شاحنات لنقلها إلى لبنان”.

اقرأ أيضاً: رصد ناقلة نفط إيرانية تفرغ حمولة زيت وقود في سوريا إلى لبنان

يشهد لبنان أزمة محروقات شلت مختلف القطاعات الحيوية والأساسية فيه، فيما يتواصل الخلاف بين حاكم مصرف لبنان الذي أعلن رفع الدعم عن المحروقات ورئاستي الجمهورية والحكومة اللتين ترفضان هذا القرار، دون التوصل إلى حل من شأنه أن يخفف من حدة الأزمة.

ليفانت نيوز_ متابعات

في إصرار من ميليشيا حزب الله على توريط لبنان بالعقوبات، وصل، صباح اليوم الخميس، عدد من الصهاريج المحملة بالمازوت الإيراني إلى منطقة حوش السيد علي في الهرمل، قادمة من سوريا.

تناقل رواد موقع “تويتر” في لبنان، فيديوهات تظهر شاحنات محملة بالنفط الإيراني، بعد أن أفرغت السفينة الإيرانية حمولتها في مرفأ بانياس بسوريا، وبدأت الشاحنات بنقل هذه المواد برا.

بحسب المعلومات فإن هذه الشاحنات موجودة في منطقة البقاع، وتحديداً في منطقة حوش السيد علي بالهرمل.

ذكرت قناة “المنار” أن الصهاريج التي انطلقت من بانياس السورية أصبحت موجودة بالكامل عند الحدود اللبنانية السورية، مشيرة إلى أن الجزء الثاني من قافلة الصهاريج يقترب ويحتاج إلى دقائق ليصل إلى بلدة العين في منطقة البقاع اللبنانية.

وقالت إن الدفعتين الثالثة والرابعة من الصهاريج المحمّلة بالمازوت الإيراني في طريقها للدخول إلى الأراضي اللبنانية.

تصرّ ميليشيا حزب الله على توريط لبنان في العقوبات على كل من يتعامل مع إيران، كان الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصرالله، أعلن يوم الاثنين أن أول باخرة نفط إيرانية وصلت إلى مرفأ بانياس يوم الأحد الماضي وبدأت بتفريغ الحمولة، على أن يبدأ نقل هذه المادة إلى لبنان يوم الخميس.

لبنان.. المازوت الإيراني يدخل الحدود/ متداول

وقال إن “الباخرة الثانية التي ستصل خلال أيام قليلة إلى مرفأ بانياس تحمل أيضا مادة المازوت. أما الباخرة الثالثة فقد تم إنجاز كل المقدمات الإدارية لها وبدأت بتحميل مادة البنزين، واتفقنا بالتحضير لباخرة رابعة لتحمل مادة المازوت”.

وسبق، أن أكّدت خدمة تانكر تراكرز الإلكترونية لتتبع شحنات النفط، الثلاثاء الفائت، أن لديها صوراً تظهر ناقلة نفط إيرانية تفرغ 33000 طناً من زيت الوقود في ميناء بانياس السوري بغية نقلها إلى لبنان.

وقالت الخدمة على تويتر “الناقلة التي لا يمكنها توصيل شحنتها بحراً بشكل مباشر إلى لبنان، ذهبت إلى بانياس في سوريا لنقل الشحنة براً”، مضيفةً: “أن الشحنة تحتاج إلى 1310 شاحنات لنقلها إلى لبنان”.

اقرأ أيضاً: رصد ناقلة نفط إيرانية تفرغ حمولة زيت وقود في سوريا إلى لبنان

يشهد لبنان أزمة محروقات شلت مختلف القطاعات الحيوية والأساسية فيه، فيما يتواصل الخلاف بين حاكم مصرف لبنان الذي أعلن رفع الدعم عن المحروقات ورئاستي الجمهورية والحكومة اللتين ترفضان هذا القرار، دون التوصل إلى حل من شأنه أن يخفف من حدة الأزمة.

ليفانت نيوز_ متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit