الكاظمي ورئيسي يتفقان على إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين

الكاظمي رئيسي رئاسة وزراء العراق تويتر
الكاظمي_ رئيسي/ رئاسة وزراء العراق. تويتر

قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال اجتماع في طهران، يوم أمس الأحد، إلغاء تأشيرات الدخول لمواطنيهما عبر المطارات حصراً والإسراع بالربط السككي بين بلديهما.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسي في طهران يوم أمس الأحد، أكد كاظمي أن العراق يتطلع إلى أفضل العلاقات مع كل دول الجوار وبينها إيران مقدماً الشكر لها ولكل من وقف إلى جانب العراق في وجه جماعات داعش الإرهابية .. مؤكداً أنها كانت أول من ساند العراق في حربه على الإرهاب.

هذا الصيف، علقت إيران صادراتها إلى العراق لبضعة أيام بسبب ديون قيمتها ستة مليارات دولار لم تسددها بغداد مقابل الحصول على الطاقة.

اجتماع بين الوفد العراقي برئاسة الكاظمي والمسؤولين الأيرانيين برئاسة إبراهيم رئيسي في طهران / رئاسة وزراء العراق تويتر

وذكرت وزارة الكهرباء العراقية الشهر الماضي أن إمدادات الغاز الإيراني للمنطقة الوسطى انخفضت من ثلاثة ملايين إلى مليوني متر مكعب يومياً كما تراجعت الإمدادات للمنطقة الجنوبية من 17 مليونا إلى خمسة ملايين متر مكعب يومياً.

قال رئيس الوزراء العراقي “ناقشنا بعض الملفات المشتركة الاقتصادية والمشاريع الاستراتيجية مثل خط سكك حديد الشلامجة – البصرة كما بحثنا التبادل التجاري وسبل زيادته” وكذلك “التبادل التجاري وزيادته بما يخدم مصالح الشعبين”.

وأكد الكاظمي أن “العراق يريد أفضل العلاقات مع كل دول الجوار والخلاص من تبعات الحروب العبثية والدكتاتورية وما لحق بالعراق من الحرب على داعش”.

ومن جانبه، عبر رئيسي عن ارتياح بلده لزيادة حصة زائريها إلى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء في 28 من الشهر الحالي من 30 ألف الى 60 ألف زائر وقال إن الكاظمي أبلغنا بإلغاء تأشيرات الدخول بين العراق وايران.

وأردف رئيسي “اتُخذت قرارات أيضاً بشأن المسائل المالية في البلدين ويجب تنفيذها”، وأضاف أن بغداد وافقت على إلغاء تأشيرات الإيرانيين الذين سيزورون العراق أواخر الشهر الحالي للمشاركة في مراسم أربعينية الإمام الحسين.

اقرأ أيضاً: العراق.. إنجاز كافة المقترحات المتعلقة بتعديل الدستور

في السنوات السابقة، تدفق ملايين الزوار الإيرانيين إلى مدينة كربلاء في العراق، لكن تم فرض قيود هذا العام بسبب فيروس كورونا.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أنه قد تم الاتفاق على الاسراع بالربط السككي بين البلدين والتطرق خلال المباحثات الى العلاقات المالية والمصرفية بينهما موضحا أنه قد تم خلال اجتماعه مع الكاظمي على إلغاء تأشيرة الدخول بين العراق وإيران.

ويوم أمس الأحد، وصل الكاظمي الى طهران حيث قال لدى مغادرته بغداد متوجهاً إليها انه سيبحث مع مسؤوليها تعضيد جهود نشر التنمية المستدامة وتنسيق المواقف من القضايا الإقليمية والدولية وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها.

ليفانت نيوز_ وكالات

قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال اجتماع في طهران، يوم أمس الأحد، إلغاء تأشيرات الدخول لمواطنيهما عبر المطارات حصراً والإسراع بالربط السككي بين بلديهما.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسي في طهران يوم أمس الأحد، أكد كاظمي أن العراق يتطلع إلى أفضل العلاقات مع كل دول الجوار وبينها إيران مقدماً الشكر لها ولكل من وقف إلى جانب العراق في وجه جماعات داعش الإرهابية .. مؤكداً أنها كانت أول من ساند العراق في حربه على الإرهاب.

هذا الصيف، علقت إيران صادراتها إلى العراق لبضعة أيام بسبب ديون قيمتها ستة مليارات دولار لم تسددها بغداد مقابل الحصول على الطاقة.

اجتماع بين الوفد العراقي برئاسة الكاظمي والمسؤولين الأيرانيين برئاسة إبراهيم رئيسي في طهران / رئاسة وزراء العراق تويتر

وذكرت وزارة الكهرباء العراقية الشهر الماضي أن إمدادات الغاز الإيراني للمنطقة الوسطى انخفضت من ثلاثة ملايين إلى مليوني متر مكعب يومياً كما تراجعت الإمدادات للمنطقة الجنوبية من 17 مليونا إلى خمسة ملايين متر مكعب يومياً.

قال رئيس الوزراء العراقي “ناقشنا بعض الملفات المشتركة الاقتصادية والمشاريع الاستراتيجية مثل خط سكك حديد الشلامجة – البصرة كما بحثنا التبادل التجاري وسبل زيادته” وكذلك “التبادل التجاري وزيادته بما يخدم مصالح الشعبين”.

وأكد الكاظمي أن “العراق يريد أفضل العلاقات مع كل دول الجوار والخلاص من تبعات الحروب العبثية والدكتاتورية وما لحق بالعراق من الحرب على داعش”.

ومن جانبه، عبر رئيسي عن ارتياح بلده لزيادة حصة زائريها إلى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء في 28 من الشهر الحالي من 30 ألف الى 60 ألف زائر وقال إن الكاظمي أبلغنا بإلغاء تأشيرات الدخول بين العراق وايران.

وأردف رئيسي “اتُخذت قرارات أيضاً بشأن المسائل المالية في البلدين ويجب تنفيذها”، وأضاف أن بغداد وافقت على إلغاء تأشيرات الإيرانيين الذين سيزورون العراق أواخر الشهر الحالي للمشاركة في مراسم أربعينية الإمام الحسين.

اقرأ أيضاً: العراق.. إنجاز كافة المقترحات المتعلقة بتعديل الدستور

في السنوات السابقة، تدفق ملايين الزوار الإيرانيين إلى مدينة كربلاء في العراق، لكن تم فرض قيود هذا العام بسبب فيروس كورونا.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أنه قد تم الاتفاق على الاسراع بالربط السككي بين البلدين والتطرق خلال المباحثات الى العلاقات المالية والمصرفية بينهما موضحا أنه قد تم خلال اجتماعه مع الكاظمي على إلغاء تأشيرة الدخول بين العراق وإيران.

ويوم أمس الأحد، وصل الكاظمي الى طهران حيث قال لدى مغادرته بغداد متوجهاً إليها انه سيبحث مع مسؤوليها تعضيد جهود نشر التنمية المستدامة وتنسيق المواقف من القضايا الإقليمية والدولية وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit