القبض على مجموعة إرهابيّة في المغرب

المغرب تفكيك خلية إرهابية هسبريس
المغرب تفكيك خلية إرهابية (هسبريس)

أعلنت الأجهزة الأمنية في “المغرب، “اليوم الثلاثاء، أنّها تمكّنت من تفكيك خلية إرهابية، تنتمي لتنظيم “داعش” تعمل على نشر الفكر المتطرّف في البلاد.

ذكر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في المغرب، أنه تم تفكيك “خلية إرهابية” في مدينة الرشيدية.

وتأتي هذه العملية، في أعقاب التنسيق الوثيق بين المكتب المركزي للأبحاث القضائية ومع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بشأن هذه الخلية الإرهابية، الموالية لتنظيم (داعش).

الشرطة المغربية

وأشارت صحيفة “هسبريس”، إلى أنّ الخلية “تضم 3 أشخاص متشبعين بالفكر المتطرف ينشطون بمدينة الرشيدية، ويبلغون من العمر على التوالي 37 و27 و21 سنة.

وتعمل السلطات والأجهزة الأمنية، في المغرب، على ملاحقة التنظيمات المتطرّفة، التي تشكل خطراً كبيراً على مصلحة الأمن الوطني، ومن أجل نسف مخططاتهم ومشاريعهم التي تحدق بأمن الوطن والمواطن.

وفي سياق تظافر وتعزيز الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي، باشرتها عناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أسفرت عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وهو “الأمير” المزعوم لهذه الخلية الإرهابية، كما تم أيضاً توقيف اثنين من أعضاء هذه الخلية.

وضبطت الأجهزة الأمنية في منازل المشتبه بهم، معدات معلوماتية وذاكرتي تخزين وهواتف محمولة، وملابس شبه عسكرية، ومخطوطات عديدة مكتوبة بخط اليد وأخرى مطبوعة من الإنترنت تحرض وتمجد بالعمليات الإرهابية، بالإضافة إلى ملصقات تتحدّث عما يسمى “ولاية خرسان” باعتبارها قاعدة جديدة للقتال.

ليفانت – هسبريس

أعلنت الأجهزة الأمنية في “المغرب، “اليوم الثلاثاء، أنّها تمكّنت من تفكيك خلية إرهابية، تنتمي لتنظيم “داعش” تعمل على نشر الفكر المتطرّف في البلاد.

ذكر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في المغرب، أنه تم تفكيك “خلية إرهابية” في مدينة الرشيدية.

وتأتي هذه العملية، في أعقاب التنسيق الوثيق بين المكتب المركزي للأبحاث القضائية ومع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بشأن هذه الخلية الإرهابية، الموالية لتنظيم (داعش).

الشرطة المغربية

وأشارت صحيفة “هسبريس”، إلى أنّ الخلية “تضم 3 أشخاص متشبعين بالفكر المتطرف ينشطون بمدينة الرشيدية، ويبلغون من العمر على التوالي 37 و27 و21 سنة.

وتعمل السلطات والأجهزة الأمنية، في المغرب، على ملاحقة التنظيمات المتطرّفة، التي تشكل خطراً كبيراً على مصلحة الأمن الوطني، ومن أجل نسف مخططاتهم ومشاريعهم التي تحدق بأمن الوطن والمواطن.

وفي سياق تظافر وتعزيز الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي، باشرتها عناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أسفرت عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وهو “الأمير” المزعوم لهذه الخلية الإرهابية، كما تم أيضاً توقيف اثنين من أعضاء هذه الخلية.

وضبطت الأجهزة الأمنية في منازل المشتبه بهم، معدات معلوماتية وذاكرتي تخزين وهواتف محمولة، وملابس شبه عسكرية، ومخطوطات عديدة مكتوبة بخط اليد وأخرى مطبوعة من الإنترنت تحرض وتمجد بالعمليات الإرهابية، بالإضافة إلى ملصقات تتحدّث عما يسمى “ولاية خرسان” باعتبارها قاعدة جديدة للقتال.

ليفانت – هسبريس

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit