العروس الداعشية تطلب الغفران من “بريطانيا”

عروس داعش شميمة بيغوم فيسبوك
عروس داعش (شميمة بيغوم - فيسبوك)

ما تزال الفتاة السمراء العشرينية، تحاول الحصول على صك الغفران من حكومة بلادها “المملكة المتحدة”، بعد أن غرر بها ولحقت بالتنظيم الإرهابي “داعش”.

ناشدت الشابة البريطانية “شميمة بيغوم”، المعروفة، “بعروس داعش”، رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون”، وتوسلت للسماح لها بالعودة إلى بلادها.

وقالت الفتاة، خلال مقابلة مع قناة “ITV” البريطانية، متحدّثة من داخل مخيم الروج للاجئين في سوريا: “أعلم أن بعض الأشخاص لن يصدقوني مهما قلت أو فعلت.. أنا تغيرت وأريد تقديم المساعدة في الحرب ضد الإرهاب”.

بريطانيا ترفض إعادة جواز سفر "عروس داعش"

أضافت الفتاة، البالغة من العمر 22 عاماً: “أقرّ من أعماق قلبي لكل من يحمل شيئاً من الرحمة والشفقة والتعاطف في قلبه، أني ندمت على كل قرار اتخذته منذ دخولي إلى سوريا وسأبقى نادمة حتى آخر عمري.”

اقرأ المزيد: وزير لدى النظام: لولا حكمة “الأسد” وعبقريته لما بقي طعام يؤكل في سوريا

كما قدمت “بيغوم” اعتذاراً عن تعليقات سابقة لها عام 2019، دافعت فيها عن تفجير “مانشستر أرينا”، الذي راح ضحيته 22 شخصاً، بينهم أطفال وجرح أكثر من 1000 آخرين، وقالت: “ليس هناك مبرر لقتل الأبرياء باسم الدين. أنا فقط أرغب في الاعتذار.. أنا آسفة”.

وفي وقت سابق، طلبت “بيغوم” العودة إلى وطنها، إلا أنّ الحكومة البريطانية أسقطت عنها الجنسية لأسباب متعلقة بالأمن القومي.

اقرأ المزيد: درعا.. أكثر من 240 شخصاً أجروا تسوية في المزيريب

الجدير بالذكر، أنّ “عروس داعش” خاضت معركة قانونية في المحاكم البريطانية فشلت فيها في استعادة جواز سفرها البريطاني.

ليفانت – وكالات

ما تزال الفتاة السمراء العشرينية، تحاول الحصول على صك الغفران من حكومة بلادها “المملكة المتحدة”، بعد أن غرر بها ولحقت بالتنظيم الإرهابي “داعش”.

ناشدت الشابة البريطانية “شميمة بيغوم”، المعروفة، “بعروس داعش”، رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون”، وتوسلت للسماح لها بالعودة إلى بلادها.

وقالت الفتاة، خلال مقابلة مع قناة “ITV” البريطانية، متحدّثة من داخل مخيم الروج للاجئين في سوريا: “أعلم أن بعض الأشخاص لن يصدقوني مهما قلت أو فعلت.. أنا تغيرت وأريد تقديم المساعدة في الحرب ضد الإرهاب”.

بريطانيا ترفض إعادة جواز سفر "عروس داعش"

أضافت الفتاة، البالغة من العمر 22 عاماً: “أقرّ من أعماق قلبي لكل من يحمل شيئاً من الرحمة والشفقة والتعاطف في قلبه، أني ندمت على كل قرار اتخذته منذ دخولي إلى سوريا وسأبقى نادمة حتى آخر عمري.”

اقرأ المزيد: وزير لدى النظام: لولا حكمة “الأسد” وعبقريته لما بقي طعام يؤكل في سوريا

كما قدمت “بيغوم” اعتذاراً عن تعليقات سابقة لها عام 2019، دافعت فيها عن تفجير “مانشستر أرينا”، الذي راح ضحيته 22 شخصاً، بينهم أطفال وجرح أكثر من 1000 آخرين، وقالت: “ليس هناك مبرر لقتل الأبرياء باسم الدين. أنا فقط أرغب في الاعتذار.. أنا آسفة”.

وفي وقت سابق، طلبت “بيغوم” العودة إلى وطنها، إلا أنّ الحكومة البريطانية أسقطت عنها الجنسية لأسباب متعلقة بالأمن القومي.

اقرأ المزيد: درعا.. أكثر من 240 شخصاً أجروا تسوية في المزيريب

الجدير بالذكر، أنّ “عروس داعش” خاضت معركة قانونية في المحاكم البريطانية فشلت فيها في استعادة جواز سفرها البريطاني.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit