العراق.. توقيف 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا

الحدود السورية العراقية أرشيفية
الحدود السورية العراقية/ أرشيفية

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، اليوم الأحد، القبض على 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا، مشيرة إلى أن العملية أسفرت عن العثور على 6 بنادق و5 آلاف صاعق تفجير.

وأضافت الخلية في بيان أن “قوة مشتركة من الفوج الأول باللواء 71 في الفرقة 15 ووكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بوزارة الداخلية، تمكنوا من إلقاء القبض على 21 متسللاً قرب الحدود السورية”.

وذكرت أن “العملية أسفرت عن العثور على 6 بنادق نوع كلاشنكوف و5 آلاف صاعق تفجير”. وأنه “تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتسللين، والتعامل مع المواد المضبوطة وفق السياقات”.

أسلحة بحوزة المتسللين/ خلية الإعلام الأمني تويتر

ومنتصف الشهر الماضي، ذكرت الرئاسة السورية التابعة للنظام أنّ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ناقش مع رأس النظام السوري بشار الأسد، أهمية التنسيق بين دمشق وبغداد بشأن الحدود، و بحثا الإجراءات المتخذة لتعزيز التعاون الثنائي المشترك في جميع المجالات، وخصوصاً فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب وضبط أمن الحدود، والذي يشكل عاملاً مهماً ليس على الصعيد الأمني فقط، وإنّما يساهم أيضاً في استمرار الحركة التجارية بين البلدين.

اقرأ أيضاً: التحالف الدولي مطمئن لعجز داعش عن احتلال العراق

وهناك خطة لتنفيذ وإنشاء خندق ترابي على جزء من الشريط الحدودي بين العراق وسوريا بدعم وتمويل من الولايات المتحدة الأميركية بمبلغ قدره خمسة ملايين دولار، وفق ما نقلت مواقع محلية عراقية عن أحد أعضاء لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي في وقت سابق.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، اليوم الأحد، القبض على 21 “متسللاً” قرب الحدود مع سوريا، مشيرة إلى أن العملية أسفرت عن العثور على 6 بنادق و5 آلاف صاعق تفجير.

وأضافت الخلية في بيان أن “قوة مشتركة من الفوج الأول باللواء 71 في الفرقة 15 ووكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بوزارة الداخلية، تمكنوا من إلقاء القبض على 21 متسللاً قرب الحدود السورية”.

وذكرت أن “العملية أسفرت عن العثور على 6 بنادق نوع كلاشنكوف و5 آلاف صاعق تفجير”. وأنه “تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتسللين، والتعامل مع المواد المضبوطة وفق السياقات”.

أسلحة بحوزة المتسللين/ خلية الإعلام الأمني تويتر

ومنتصف الشهر الماضي، ذكرت الرئاسة السورية التابعة للنظام أنّ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ناقش مع رأس النظام السوري بشار الأسد، أهمية التنسيق بين دمشق وبغداد بشأن الحدود، و بحثا الإجراءات المتخذة لتعزيز التعاون الثنائي المشترك في جميع المجالات، وخصوصاً فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب وضبط أمن الحدود، والذي يشكل عاملاً مهماً ليس على الصعيد الأمني فقط، وإنّما يساهم أيضاً في استمرار الحركة التجارية بين البلدين.

اقرأ أيضاً: التحالف الدولي مطمئن لعجز داعش عن احتلال العراق

وهناك خطة لتنفيذ وإنشاء خندق ترابي على جزء من الشريط الحدودي بين العراق وسوريا بدعم وتمويل من الولايات المتحدة الأميركية بمبلغ قدره خمسة ملايين دولار، وفق ما نقلت مواقع محلية عراقية عن أحد أعضاء لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي في وقت سابق.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit