العدل الأميركية.. سنحمي عيادات الإجهاض في تكساس

إجهاض عمليات إجهاض قانون تكساس
صورة تعبيرية. PIXABAY

وعدت وزارة العدل الأميركية الإثنين باستخدام سلطاتها الفدرالية لحماية العيادات التي تجري عمليات إجهاض في تكساس، الولاية الجنوبية التي أقرّت مؤخّراً قانوناً يفرض قيوداً مشدّدة على الإنهاء الطوعي للحمل.

وقال وزير العدل ميريك غارلاند في بيان إنّ وزارته “ستقدّم الدعم من خلال تطبيق القانون الفدرالي عندما تتعرّض عيادة إجهاض أو مركز للصحّة الإنجابية لهجوم”.

وأضاف وزير العدل ميرلاند في بيانه:  “أنّه سبق للوزارة وأن “تواصلت” مع المدّعين العامّين والمكاتب الميدانية لمكتب التحقيقات الفدرالي في تكساس لبحث سبل تنفيذ هذا الأمر.

وشدّد الوزير في بيانه على أنّ الوزارة “لن تتسامح مع أيّ عنف يُمارس ضدّ أولئك الذين يسعون للحصول على خِدْمَات الصحّة الإنجابية أو تقديمها”، ولا كذلك مع “من يلحقون أضراراً في الممتلكات في انتهاك لقانون فيس”.

وملف الإجهاض يشعل المواجهات دائماً بين اليمين واليسار في أميركا، وهناك نواب جمهوريون في 7 ولايات يسعون لإصدار نسختهم الخاصة من قانون تكساس.

وأصدرت القاضية الديمقراطية، مايا غيرا غامبل، في ولاية تكساس، حكماً قضائياً، لا يبطل قانون الولاية الجديد، بل يمنع جماعات «الدفاع عن الحق في الحياة» وشركاءها، من مقاضاة مقدمي خِدْمَات الإجهاض والعاملين في عيادات تنظيم الأسرة، الذين عرضهم القانون الجديد الذي دخل حيز التنفيذ الأربعاء للمساءلة.

العدل الأميركية.. سنحمي عيادات الإجهاض في تكساس
PIXABAY

إلى ذلك، أعلن مسؤولون جمهوريون في سبع ولايات أميركية يهيمنون عليها، أنهم يسعون لإصدار نسختهم الخاصة من قانون تكساس. واقترح مسؤولو الحزب الجمهوري في تلك الولايات، بما فيها أركنساس وفلوريدا وساوث كارولينا وساوث داكوتا، أنهم قد يراجعون أو يعدلون قوانين ولاياتهم لتعكس تشريعات تكساس، التي تحظر عمليات الإجهاض بعد ستة أسابيع. ومن المتوقَّع أن تنضم أيضاً ولايات كنتاكي ولويزيانا وأوكلاهوما وأوهايو وغيرها.

ومصطلح/اختصار “فيس” (اختصاراً لعبارة “حرية الوصول إلى مداخل العيادات”) قانون فدرالي يحظر أيّ شكل من أشكال العنف ضدّ ممارسة الحقّ في الإجهاض.

اقرأ المزيد: عصابة تنتحل صفة الشرطة وتسرق عائلة سورية في إسطنبول (فيديو)

وبالإضافة إلى “فيس”، تبحث إدارة الرئيس جو بايدن عن وسائل قضائية للطعن بالقانون الذي أقرّته ولاية تكساس الذي رفضت المحكمة العليا وقف تنفيذه.

ويحظر القانون الذي أقرّته ولاية تكساس الإجهاض بمجرّد أن يصبح ممكناً رصد نبض قلب الجنين، وهو ما يكون متاحاً عادة في الأسبوع السادس من الحمل، غير أنّ معظم النساء قد لا يكنّ على دراية بأنّهن حوامل في هذه المدّة.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

وعدت وزارة العدل الأميركية الإثنين باستخدام سلطاتها الفدرالية لحماية العيادات التي تجري عمليات إجهاض في تكساس، الولاية الجنوبية التي أقرّت مؤخّراً قانوناً يفرض قيوداً مشدّدة على الإنهاء الطوعي للحمل.

وقال وزير العدل ميريك غارلاند في بيان إنّ وزارته “ستقدّم الدعم من خلال تطبيق القانون الفدرالي عندما تتعرّض عيادة إجهاض أو مركز للصحّة الإنجابية لهجوم”.

وأضاف وزير العدل ميرلاند في بيانه:  “أنّه سبق للوزارة وأن “تواصلت” مع المدّعين العامّين والمكاتب الميدانية لمكتب التحقيقات الفدرالي في تكساس لبحث سبل تنفيذ هذا الأمر.

وشدّد الوزير في بيانه على أنّ الوزارة “لن تتسامح مع أيّ عنف يُمارس ضدّ أولئك الذين يسعون للحصول على خِدْمَات الصحّة الإنجابية أو تقديمها”، ولا كذلك مع “من يلحقون أضراراً في الممتلكات في انتهاك لقانون فيس”.

وملف الإجهاض يشعل المواجهات دائماً بين اليمين واليسار في أميركا، وهناك نواب جمهوريون في 7 ولايات يسعون لإصدار نسختهم الخاصة من قانون تكساس.

وأصدرت القاضية الديمقراطية، مايا غيرا غامبل، في ولاية تكساس، حكماً قضائياً، لا يبطل قانون الولاية الجديد، بل يمنع جماعات «الدفاع عن الحق في الحياة» وشركاءها، من مقاضاة مقدمي خِدْمَات الإجهاض والعاملين في عيادات تنظيم الأسرة، الذين عرضهم القانون الجديد الذي دخل حيز التنفيذ الأربعاء للمساءلة.

العدل الأميركية.. سنحمي عيادات الإجهاض في تكساس
PIXABAY

إلى ذلك، أعلن مسؤولون جمهوريون في سبع ولايات أميركية يهيمنون عليها، أنهم يسعون لإصدار نسختهم الخاصة من قانون تكساس. واقترح مسؤولو الحزب الجمهوري في تلك الولايات، بما فيها أركنساس وفلوريدا وساوث كارولينا وساوث داكوتا، أنهم قد يراجعون أو يعدلون قوانين ولاياتهم لتعكس تشريعات تكساس، التي تحظر عمليات الإجهاض بعد ستة أسابيع. ومن المتوقَّع أن تنضم أيضاً ولايات كنتاكي ولويزيانا وأوكلاهوما وأوهايو وغيرها.

ومصطلح/اختصار “فيس” (اختصاراً لعبارة “حرية الوصول إلى مداخل العيادات”) قانون فدرالي يحظر أيّ شكل من أشكال العنف ضدّ ممارسة الحقّ في الإجهاض.

اقرأ المزيد: عصابة تنتحل صفة الشرطة وتسرق عائلة سورية في إسطنبول (فيديو)

وبالإضافة إلى “فيس”، تبحث إدارة الرئيس جو بايدن عن وسائل قضائية للطعن بالقانون الذي أقرّته ولاية تكساس الذي رفضت المحكمة العليا وقف تنفيذه.

ويحظر القانون الذي أقرّته ولاية تكساس الإجهاض بمجرّد أن يصبح ممكناً رصد نبض قلب الجنين، وهو ما يكون متاحاً عادة في الأسبوع السادس من الحمل، غير أنّ معظم النساء قد لا يكنّ على دراية بأنّهن حوامل في هذه المدّة.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit