العدد مرشّح للزيادة.. استقالة 18 عضواً جديداً من حركة النهضة التونسية

الغنوشي
الغنوشي/ أرشيفية

اتسعت موجة الاستقالات التي تشهدها حركة النهضة مؤخّراً، وارتفع العدد ليصل إلى 131 بعد تسجيل 18 استقالة جديدة، وذلك في حصيلة مرشحة للارتفاع.

وليل الأحد، أعلن القيادي المستقيل في حركة النهضة، عبداللطيف المكي،، استقالة 18 عضواً جديداً من الحركة، بعد يوم واحد من استقالة جماعية لـ113 قيادياً، ونشر قائمة محدثة ضمت 131 عضواً مستقيلاً.

جاءت الاستقالات احتجاجاً على تعطل الإصلاح داخل الحزب، وكرد فعل على التسيير غير السليم والسياسات الخاطئة التي اتبعها رئيسه، راشد الغنوشي.

حول التوجه إلى تأسيس حزب جديد وما يروج في هذا الشأن، أفاد المكي بأنه من المؤكد أن يكون بينهم (المستقيلون) عمل مشترك، موضحاً أن العمل في إطار حزب أو شكل آخر سيتحدد لاحقاً.

تونس.. حركة النهضة/ أرشيفية

وكان 113 قيادياً في حركة النهضة قد أعلنوا فجر السبت عن استقالتهم الجماعية من الحزب بسبب ما وصفوه بـ”الإخفاق في معركة الإصلاح الداخلي”.

ويتوّقع أن تتسع دائرة الاستقالات خلال الأيام والأسابيع المقبلة، بحسب قيادات مستقيلة من الحركة، قالت في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن “قائمة الاستقالات ما زالت مفتوحة”.

اقرأ أيضاً: استقالات جماعية..أكثر من 100 قيادي يستقيلون من حركة “النهضة” التونسية

تأتي هذه التطورات عقب القرارات الاستثنائية التي أصدرها الرئيس قيس سعيّد في 25 يوليو الماضي، والتي قام بمقتضاها بتجميد اختصاصات البرلمان وتجريد أعضائه من الحصانة وتعليق العمل بعدد من أبواب الدستور مقابل توليه كامل السلطات.

ليفانت نيوز_ وكالات

اتسعت موجة الاستقالات التي تشهدها حركة النهضة مؤخّراً، وارتفع العدد ليصل إلى 131 بعد تسجيل 18 استقالة جديدة، وذلك في حصيلة مرشحة للارتفاع.

وليل الأحد، أعلن القيادي المستقيل في حركة النهضة، عبداللطيف المكي،، استقالة 18 عضواً جديداً من الحركة، بعد يوم واحد من استقالة جماعية لـ113 قيادياً، ونشر قائمة محدثة ضمت 131 عضواً مستقيلاً.

جاءت الاستقالات احتجاجاً على تعطل الإصلاح داخل الحزب، وكرد فعل على التسيير غير السليم والسياسات الخاطئة التي اتبعها رئيسه، راشد الغنوشي.

حول التوجه إلى تأسيس حزب جديد وما يروج في هذا الشأن، أفاد المكي بأنه من المؤكد أن يكون بينهم (المستقيلون) عمل مشترك، موضحاً أن العمل في إطار حزب أو شكل آخر سيتحدد لاحقاً.

تونس.. حركة النهضة/ أرشيفية

وكان 113 قيادياً في حركة النهضة قد أعلنوا فجر السبت عن استقالتهم الجماعية من الحزب بسبب ما وصفوه بـ”الإخفاق في معركة الإصلاح الداخلي”.

ويتوّقع أن تتسع دائرة الاستقالات خلال الأيام والأسابيع المقبلة، بحسب قيادات مستقيلة من الحركة، قالت في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن “قائمة الاستقالات ما زالت مفتوحة”.

اقرأ أيضاً: استقالات جماعية..أكثر من 100 قيادي يستقيلون من حركة “النهضة” التونسية

تأتي هذه التطورات عقب القرارات الاستثنائية التي أصدرها الرئيس قيس سعيّد في 25 يوليو الماضي، والتي قام بمقتضاها بتجميد اختصاصات البرلمان وتجريد أعضائه من الحصانة وتعليق العمل بعدد من أبواب الدستور مقابل توليه كامل السلطات.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit