الشيوخ الأمريكي يهدد أردوغان.. الصواريخ الجديدة ستقابلها عقوبات جديدة

الشيوخ الأمريكي أرشيفية
الشيوخ الأمريكي أرشيفية

أكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، إنها تشعر بالقلق نتيجة شراء أنقرة لأنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس -400″، مهددةً الطرف التركي بفرض عقوبات إضافية، إذا جرى إبرام اتفاقيات جديدة مع روسيا بخصوص ذلك.

وقد أجرى في وقت سابق، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقابلة مع قناة “سي بي إس” الأمريكية، شدد فيها على عزم أنقرة شراء دفعة ثانية من صواريخ “إس -400” الروسية، في المستقبل القريب.

اقرأ أيضاً: أردوغان يطالب واشنطن بالخروج من سوريا والعراق

ونوه أردوغان، إلى أن القرار في هذا الموضوع يعود إلى تركيا بشكل حصري، ولا يحق لأي دولة أخرى التدخل في شؤونها.

وتابعت اللجنة: “لقد أوضحنا ذلك بوضوح من خلال كتابة قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات (CAATSA): يتم فرض العقوبات على أي مؤسسة تقوم بأعمال تجارية كبيرة مع الجيش الروسي أو هيئات الاستخبارات الروسية، أي مشتريات جديدة للمعدات العسكرية الروسية من جانب تركيا، ستؤدي إلى عقوبات جديدة”.

وبعد خيبة أمله في الحصول على فرصة للقاء مع الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة قبل أيام، يسعى الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، للتوجه لروسيا للحصول على رضاها، إذ نقلت مجلة “نيوز ويك” الأمريكية، أن إردوغان كشف أنه لم يتمكن من إيجاد أرضية مشتركة مع بايدن، وقال للصحفيين، إثر اجتماع الأمم المتحدة، يوم الجمعة الماضية، “في المناقشات مع بايدن التي كنت أتوقعها، لم تكن هناك النتيجة المرجوة”.

الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان

وكشف إردوغان أنه سيتطلع الآن إلى إقامة علاقة أوثق مع روسيا، حيث من المقرر أن يلتقي إردوغان بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في منتجع سوتشي على البحر الأسود في 29 سبتمبر، حيث سيركزان على الوضع في سوريا.

وقال إردوغان إنه سيسعى إلى المضي قدماً في العلاقات مع موسكو “إلى أبعد من ذلك بكثير” عندما يلتقي بوتين، وأضاف ” أننا نسعى جاهدين لتعزيز علاقاتنا الثنائية مع روسيا”.

ليفانت-وكالات

أكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، إنها تشعر بالقلق نتيجة شراء أنقرة لأنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس -400″، مهددةً الطرف التركي بفرض عقوبات إضافية، إذا جرى إبرام اتفاقيات جديدة مع روسيا بخصوص ذلك.

وقد أجرى في وقت سابق، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقابلة مع قناة “سي بي إس” الأمريكية، شدد فيها على عزم أنقرة شراء دفعة ثانية من صواريخ “إس -400” الروسية، في المستقبل القريب.

اقرأ أيضاً: أردوغان يطالب واشنطن بالخروج من سوريا والعراق

ونوه أردوغان، إلى أن القرار في هذا الموضوع يعود إلى تركيا بشكل حصري، ولا يحق لأي دولة أخرى التدخل في شؤونها.

وتابعت اللجنة: “لقد أوضحنا ذلك بوضوح من خلال كتابة قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات (CAATSA): يتم فرض العقوبات على أي مؤسسة تقوم بأعمال تجارية كبيرة مع الجيش الروسي أو هيئات الاستخبارات الروسية، أي مشتريات جديدة للمعدات العسكرية الروسية من جانب تركيا، ستؤدي إلى عقوبات جديدة”.

وبعد خيبة أمله في الحصول على فرصة للقاء مع الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة قبل أيام، يسعى الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، للتوجه لروسيا للحصول على رضاها، إذ نقلت مجلة “نيوز ويك” الأمريكية، أن إردوغان كشف أنه لم يتمكن من إيجاد أرضية مشتركة مع بايدن، وقال للصحفيين، إثر اجتماع الأمم المتحدة، يوم الجمعة الماضية، “في المناقشات مع بايدن التي كنت أتوقعها، لم تكن هناك النتيجة المرجوة”.

الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان

وكشف إردوغان أنه سيتطلع الآن إلى إقامة علاقة أوثق مع روسيا، حيث من المقرر أن يلتقي إردوغان بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في منتجع سوتشي على البحر الأسود في 29 سبتمبر، حيث سيركزان على الوضع في سوريا.

وقال إردوغان إنه سيسعى إلى المضي قدماً في العلاقات مع موسكو “إلى أبعد من ذلك بكثير” عندما يلتقي بوتين، وأضاف ” أننا نسعى جاهدين لتعزيز علاقاتنا الثنائية مع روسيا”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit