الشرطة الفيدرالية الألمانية استخدمت برنامج بيغاسوس التجسسي

برنامج بيغاسوس التجسسي
برنامج بيغاسوس التجسسي

أقرّت الحكومة الألمانية باستخدام شرطتها الفدرالية لبرنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس” المثير للجدل، وهو ما أثار انتقادات واسعة في صفوف الصحفيين والحقوقيين.

وتأكّد شراء مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية الألماني (BKA) لبرنامَج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس من مجموعة “إن إس أو” (NSO) الإسرائيلية أواخر 2019، وذلك خلال اجتماع لإحدى لجان البرلمان الألماني (بوندستاغ)، حسبما ذكرت أوساط برلمانية ألمانية اليوم الثلاثاء (السابع من سبتمبر/ أيلول 2021).

وجاء هذا الاعتراف ليؤكد تقارير سابقة تناولتها صحف ومؤسسات إعلامية ألمانية من بينها “دي تسايت” و “زودويتشه تسايتونغ” ومحطتي “إن دي إر (NDR) وفي دي إر (WDR)”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر برلمانية أن الحكومة الألمانية أقرت بأن شرطتها الفدرالية استخدمت برنامَج التجسس. انتقدت الرابطة الألمانية للصحفيين ومنظمة العفو الدولية بشدة استخدام هذا البرنامَج.

صورة تعبيرية. منتشر برنامج بيغاسوس
صورة تعبيرية. منتشر

 

وفيما أكدت مصادر برلمانية ألمانية أن الشرطة الفدرالية، التي تشرف عليها وزارة الداخلية، استخدمت برنامَج بيغاسوس “في عدد محدود من الحالات”، فإنه من غير المعروف ما إذا كانت وكالات الاستخبارات الألمانية قد استخدمت بدورها هذا البرنامَج القادر على تشغيل كاميرات وميكروفونات الهواتف الذكية وجمع بياناتها.

اقرأ المزيد: الانتخابات التشريعية العراقية بإشراف أوروبي

من جانبها دعت منظمة العفو إلى وضع “قواعد عاجلة لعمليات الشراء الحكومية تفرض على الوكالات الحكومية النظر في سجلات حقوق الإنسان لشركات عند القيام بعمليات شراء”.

يذكر أن قوانين الخصوصية صارمة في ألمانيا ولا تسمح بجمع بيانات إلا في ظروف محددة جدا، وهو ما دفع الشرطة الفدرالية إلى شراء نسخة من البرنامَج، أوقفت بعض خصائص التجسس فيها، كما استمعت اللجنة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت قد وضعت إجراءات حماية في البرنامَج تضمن عدم تشغيل تلك الخصائص.

ليفانت نيوز _ وكالات

أقرّت الحكومة الألمانية باستخدام شرطتها الفدرالية لبرنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس” المثير للجدل، وهو ما أثار انتقادات واسعة في صفوف الصحفيين والحقوقيين.

وتأكّد شراء مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية الألماني (BKA) لبرنامَج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس من مجموعة “إن إس أو” (NSO) الإسرائيلية أواخر 2019، وذلك خلال اجتماع لإحدى لجان البرلمان الألماني (بوندستاغ)، حسبما ذكرت أوساط برلمانية ألمانية اليوم الثلاثاء (السابع من سبتمبر/ أيلول 2021).

وجاء هذا الاعتراف ليؤكد تقارير سابقة تناولتها صحف ومؤسسات إعلامية ألمانية من بينها “دي تسايت” و “زودويتشه تسايتونغ” ومحطتي “إن دي إر (NDR) وفي دي إر (WDR)”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر برلمانية أن الحكومة الألمانية أقرت بأن شرطتها الفدرالية استخدمت برنامَج التجسس. انتقدت الرابطة الألمانية للصحفيين ومنظمة العفو الدولية بشدة استخدام هذا البرنامَج.

صورة تعبيرية. منتشر برنامج بيغاسوس
صورة تعبيرية. منتشر

 

وفيما أكدت مصادر برلمانية ألمانية أن الشرطة الفدرالية، التي تشرف عليها وزارة الداخلية، استخدمت برنامَج بيغاسوس “في عدد محدود من الحالات”، فإنه من غير المعروف ما إذا كانت وكالات الاستخبارات الألمانية قد استخدمت بدورها هذا البرنامَج القادر على تشغيل كاميرات وميكروفونات الهواتف الذكية وجمع بياناتها.

اقرأ المزيد: الانتخابات التشريعية العراقية بإشراف أوروبي

من جانبها دعت منظمة العفو إلى وضع “قواعد عاجلة لعمليات الشراء الحكومية تفرض على الوكالات الحكومية النظر في سجلات حقوق الإنسان لشركات عند القيام بعمليات شراء”.

يذكر أن قوانين الخصوصية صارمة في ألمانيا ولا تسمح بجمع بيانات إلا في ظروف محددة جدا، وهو ما دفع الشرطة الفدرالية إلى شراء نسخة من البرنامَج، أوقفت بعض خصائص التجسس فيها، كما استمعت اللجنة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت قد وضعت إجراءات حماية في البرنامَج تضمن عدم تشغيل تلك الخصائص.

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit