الرئيس المصري يستقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية

عبد الحميد الدبيبة أرشيفية
عبد الحميد الدبيبة/ أرشيفية

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الخميس، بقصر الاتحادية، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، بحضور الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

ووصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى القاهرة في زيارة رسمية، على رأس وفد رفيع المستوى يضم عدداً كبيراً من وزراء الحكومة الليبية، ووفداً فنياً من مختلف الوزارات والجهات الرسمية الليبية، لعقد اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العليا المصرية الليبية المشتركة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية بأن الرئيس السيسي شدّد خلال اللقاء على موقف مصر الثابت تجاه احترام السيادة الليبية والحفاظ على وحدة أراضيها، ورفض كافة أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي. فضلاً عن تعزيز تماسك المؤسسات الوطنية الليبية وتوحيد الجيش الوطني الليبي لحماية مقدرات الشعب الليبي الشقيق وتفعيل ارادته الحرة.

كما أشاد بمساعي حكومة الدبيبة على المستوى الداخلي لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن الليبي، معرباً عن ثقته في قدرة الشعب الليبي على التغلب على كافة التحديات الآنية التي تواجهه وصولاً إلى إعادة بناء دولة حديثة قوية.

الرئيس السيسي مستقبلاً رئيس حكومة الوحدة الليبية/ الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية المصرية

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي ثمّن في هذا الصدد صدور قانون الانتخابات مؤخراً عن مجلس النواب الليبي، باعتبارها خطوة مهمة على صعيد تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق التي أقرها الليبيون، وصولاً إلى عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد بنهاية العام الجاري.

اقرأ أيضاً: السيسي يؤكد أنّ “الإخوان” تنخر في عقل وجسد مصر

من جانبه، أكّد رئيس الحكومة الليبية على الدور المصري البالغ الأهمية في تثبيت السلم والاستقرار في ليبيا، وذلك في ظل العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين. لا سيما فيما يتعلق بدعم المؤسسات الوطنية الليبية، ونقل الخبرات المصرية ذات الثقل في مجالات إعادة الإعمار والتنمية لليبيا، بما يلبي تطلعات الشعب الليبي نحو الحياة الآمنة والكريمة.

وكان الرئيس المصري قد أستقبل الثلاثاء الماضي، كلاً من عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، والمشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، وتناول اللقاء التباحث حول آخر التطورات على الساحة الليبية في ضوء خصوصية العلاقات التي تربط مصر بليبيا، وباعتبار استقرار ليبيا على المستويين السياسي والأمني جزءاً من استقرار مصر.

ليفانت نيوز_ وكالات

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الخميس، بقصر الاتحادية، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، بحضور الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

ووصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى القاهرة في زيارة رسمية، على رأس وفد رفيع المستوى يضم عدداً كبيراً من وزراء الحكومة الليبية، ووفداً فنياً من مختلف الوزارات والجهات الرسمية الليبية، لعقد اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العليا المصرية الليبية المشتركة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية بأن الرئيس السيسي شدّد خلال اللقاء على موقف مصر الثابت تجاه احترام السيادة الليبية والحفاظ على وحدة أراضيها، ورفض كافة أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي. فضلاً عن تعزيز تماسك المؤسسات الوطنية الليبية وتوحيد الجيش الوطني الليبي لحماية مقدرات الشعب الليبي الشقيق وتفعيل ارادته الحرة.

كما أشاد بمساعي حكومة الدبيبة على المستوى الداخلي لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن الليبي، معرباً عن ثقته في قدرة الشعب الليبي على التغلب على كافة التحديات الآنية التي تواجهه وصولاً إلى إعادة بناء دولة حديثة قوية.

الرئيس السيسي مستقبلاً رئيس حكومة الوحدة الليبية/ الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية المصرية

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي ثمّن في هذا الصدد صدور قانون الانتخابات مؤخراً عن مجلس النواب الليبي، باعتبارها خطوة مهمة على صعيد تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق التي أقرها الليبيون، وصولاً إلى عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد بنهاية العام الجاري.

اقرأ أيضاً: السيسي يؤكد أنّ “الإخوان” تنخر في عقل وجسد مصر

من جانبه، أكّد رئيس الحكومة الليبية على الدور المصري البالغ الأهمية في تثبيت السلم والاستقرار في ليبيا، وذلك في ظل العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين. لا سيما فيما يتعلق بدعم المؤسسات الوطنية الليبية، ونقل الخبرات المصرية ذات الثقل في مجالات إعادة الإعمار والتنمية لليبيا، بما يلبي تطلعات الشعب الليبي نحو الحياة الآمنة والكريمة.

وكان الرئيس المصري قد أستقبل الثلاثاء الماضي، كلاً من عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، والمشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، وتناول اللقاء التباحث حول آخر التطورات على الساحة الليبية في ضوء خصوصية العلاقات التي تربط مصر بليبيا، وباعتبار استقرار ليبيا على المستويين السياسي والأمني جزءاً من استقرار مصر.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit