الحكومة البولندية تطلب من الرئيس تمديد حالة الطوارئ على حدود بيلاروسيا

جندي بولندي على الحدود مع بيلاروسيا حساب حرس الحدود البولندي تويتر
جندي بولندي على الحدود مع بيلاروسيا، حساب حرس الحدود البولندي/ تويتر

قال متحدث، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة البولندية ستطلب من الرئيس تمديد حالة الطوارئ على حدود بيلاروسيا 60 يوماً بسبب زيادة الهجرة التي تلقي وارسو باللوم فيها على رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو.

وأبلغت بولندا ودولتان في الاتحاد الأوروبي ليتوانيا ولاتفيا عن زيادات حادة في عدد المهاجرين من دول مثل أفغانستان والعراق الذين يحاولون عبور حدودهم، فيما تقول بروكسل ووارسو إنه شكل من أشكال الحرب المختلطة المصممة للضغط على الكتلة بسبب فرض عقوبات على مينسك.

وقال بيوتر مولر في مؤتمر صحفي “قرر مجلس الوزراء مطالبة الرئيس أندريه دودا بتمديد حالة الطوارئ لمدة 60 يوماً أخرى… الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية ما يزال صعباً للغاية.”

في وقت سابق يوم الثلاثاء، قال المتحدث باسم الرئيس دودا، بلازي سبيتشالسكي، لوكالة الأنباء الحكومية PAP إن رئيس الدولة سيتخذ قراراً بشأن هذه القضية بحلول يوم الجمعة.

أعلنت بولندا حالة الطوارئ في بداية سبتمبر، لكن الحكومة القومية واجهت انتقادات من دعاة حقوق الإنسان بسبب معاملتها للمهاجرين على الحدود.

وقال وزير الداخلية البولندي ماريوس كامينسكي، الإثنين، إنه تم العثور على مواد تتعلق بالتطرف الإسلامي على هواتف المهاجرين الذين يعبرون حدودها.

العثور على 4 جثث لمهاجرين على حدود بولندا وبيلاروسيا
Nomiki, 25.08.2021. مصدر وكالة الأنباء البولندية PAP

وفي وقت سابق، عُثر على أربع جثث عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا وفق مسؤولين من البلدين، بعد حوالي أسبوع على فرض وارسو حالة طوارئ عند حدودها عقب التدفق المستمر للمهاجرين.

اقرأ المزيد: العثور على 4 جثث لمهاجرين على حدود بولندا وبيلاروسيا

وأكد حرس الحدود البولندي العثور على ثمانية مهاجرين منهكين في منطقة أخرى تغطيها المستنقعات قريبة من الحدود.

وعبر آلاف المهاجرين معظمهم من الشرق الأوسط، الحدود بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي إلى ليتوانيا ولاتفيا وبولندا في الأشهر الأخيرة.

 

ليفانت نيوز _ REUTERS _ PAP

قال متحدث، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة البولندية ستطلب من الرئيس تمديد حالة الطوارئ على حدود بيلاروسيا 60 يوماً بسبب زيادة الهجرة التي تلقي وارسو باللوم فيها على رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو.

وأبلغت بولندا ودولتان في الاتحاد الأوروبي ليتوانيا ولاتفيا عن زيادات حادة في عدد المهاجرين من دول مثل أفغانستان والعراق الذين يحاولون عبور حدودهم، فيما تقول بروكسل ووارسو إنه شكل من أشكال الحرب المختلطة المصممة للضغط على الكتلة بسبب فرض عقوبات على مينسك.

وقال بيوتر مولر في مؤتمر صحفي “قرر مجلس الوزراء مطالبة الرئيس أندريه دودا بتمديد حالة الطوارئ لمدة 60 يوماً أخرى… الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية ما يزال صعباً للغاية.”

في وقت سابق يوم الثلاثاء، قال المتحدث باسم الرئيس دودا، بلازي سبيتشالسكي، لوكالة الأنباء الحكومية PAP إن رئيس الدولة سيتخذ قراراً بشأن هذه القضية بحلول يوم الجمعة.

أعلنت بولندا حالة الطوارئ في بداية سبتمبر، لكن الحكومة القومية واجهت انتقادات من دعاة حقوق الإنسان بسبب معاملتها للمهاجرين على الحدود.

وقال وزير الداخلية البولندي ماريوس كامينسكي، الإثنين، إنه تم العثور على مواد تتعلق بالتطرف الإسلامي على هواتف المهاجرين الذين يعبرون حدودها.

العثور على 4 جثث لمهاجرين على حدود بولندا وبيلاروسيا
Nomiki, 25.08.2021. مصدر وكالة الأنباء البولندية PAP

وفي وقت سابق، عُثر على أربع جثث عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا وفق مسؤولين من البلدين، بعد حوالي أسبوع على فرض وارسو حالة طوارئ عند حدودها عقب التدفق المستمر للمهاجرين.

اقرأ المزيد: العثور على 4 جثث لمهاجرين على حدود بولندا وبيلاروسيا

وأكد حرس الحدود البولندي العثور على ثمانية مهاجرين منهكين في منطقة أخرى تغطيها المستنقعات قريبة من الحدود.

وعبر آلاف المهاجرين معظمهم من الشرق الأوسط، الحدود بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي إلى ليتوانيا ولاتفيا وبولندا في الأشهر الأخيرة.

 

ليفانت نيوز _ REUTERS _ PAP

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit